رئيس التحرير: عادل صبري 01:00 صباحاً | الجمعة 24 مايو 2019 م | 19 رمضان 1440 هـ | الـقـاهـره °

«المسكنات» شعار التعامل مع أزمة تذاكر «أمم أفريقيا»

«المسكنات» شعار التعامل مع أزمة تذاكر «أمم أفريقيا»

تحقيقات وحوارات

تذاكر مباريات

«المسكنات» شعار التعامل مع أزمة تذاكر «أمم أفريقيا»

ضياء خضر 15 مايو 2019 11:51

منذ أن تم الإعلان عن أسعار تذاكر مباريات بطولة أمم أفريقيا التي ستقام في مصر في الفترة من 21 يونيو وحتى 19 يوليو المقبلين، لم تتوقف حالة الجدل بشأن تلك الأسعار والتي يرى قطاع واسع من جماهير الكرة المصرية أنها مبالغ فيها بدرجة كبيرة.

 

وكانت اللجنة المنظمة لبطولة أمم أفريقيا قد أعلنت أواخر الشهر الماضي عن قائمة بأسعار تذاكر مباريات البطولة، مع وجود فارق في الأسعار بين المباريات التي يكون منتخب مصر طرفًا فيها، وباقي مباريات البطولة.

 

وفي بادئ الأمر تم تحديد مبلغ 200 جنيه كسعر لتذكرة الدرجة الثالثة في مباريات الفراعنة، على أن تكون تذكرة الدرجة الثانية بـ 400 جنيه، والدرجة الأولى بـ 600 جنيه، والدرجة الأولى علوي بـ 500 جنيه، والمقصورة بمبلغ 2500 جنيه للتذكرة الواحدة.

 

اعتراض الجماهير على تلك الأسعار وتضامن العديد من نجوم الكرة السابقين مع حالة الرفض الجماهيرية لتلك الأسعار، دفع اللجنة المنظمة للبطولة للإعلان وقتها عن نيتها مراجعة تلك الأسعار من جديد.

 

 

لكن خلال الساعات الماضية خرجت اللجنة المنظمة لأمم أفريقيا لتعلن بشكل نهائي إسدال الستار على هذا الملف، مكتفية بتعديل طفيف في سعر تذكرة الدرجة الثالثة خلال مباريات منتخب مصر في الدور الأول من البطولة فقط ليصبح سعر التذكرة 150 جنيه بدلًا من 200، في حين تم الإبقاء على أسعار باقي الدرجات دون أي تعديل.

 

التعديل الأخير على سعر تذكرة الدرجة الثالثة لمباريات الفراعنة أثبت أن اللجنة المنظمة للبطولة تعاملت مع الأمر بسياسة "المسكنات المؤقتة"، إذ لن يكون تخفيض سعر التذكرة بقيمة 50 جنيه ساريًا إلا في المباريات الثلاثة الأولى للمنتخب المصري بالبطولة، وفي حال نجح الفراعنة في التأهل إلى الأدوار الإقصائية سيعود سعر تذكرة الدرجة الثالثة إلى 200 جنيه كمال كان مقررًا في بادئ الأمر.

 

 

أما أسعار التذاكر لباقي منتخبات البطولة فلم يطرأ عليها أي تعديل لتستمر كما هي وفقًا لما أعلن عنه، بحيث تكون تذكرة الدرجة الثالثة بـ 100 جنيه والدرجة الثانية بـ 300 جنيه والأولى بـ 500 جنيه.

 

وبشكل عام تتمسك اللجنة المنظمة للبطولة في تبريرها لهذه الأسعار بأنها جاءت وفقًا لعوامل كثيرة من بينها أسعار تذاكر النسخ السابقة من البطولة، عدد سكان مصر، متوسط دخل الفرد، تكاليف تجهيز الإستادات والقيمة التسويقية للبطولة الحالية.

 

ومنذ اليوم الأول للإعلان عن أسعار التذاكر ركزت اللجنة في دفاعها عن تلك الأسعار بالتأكيد على التذكرة الواحدة ستمكن صاحبها من حضور مباراتين، لكن حقيقة الأمور أن هذه الميزة لن تكون سارية إلا في أول جولتين من عمر دور المجموعات فقط.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان