رئيس التحرير: عادل صبري 02:15 مساءً | الجمعة 17 أغسطس 2018 م | 05 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

الخبرة «الخليجية» سلاح جروس لإسقاط «القادسية»

الخبرة «الخليجية» سلاح جروس لإسقاط «القادسية»

أكرم نوار 10 أغسطس 2018 11:04

يتواصل العد التنازلي للمباراة الهامة التي سيخوضها فريق الكرة الأول بنادي الزمالك مساء غد السبت أمام فريق القادسية الكويتي على ملعب برج العرب، والتي تأتي في إطار جولة الذهاب لدور الـ32 للبطولة العربية للأندية.

 

وسيسعى الفريق الأبيض لتحقيق نتيجة جيدة في لقاء الغد يدشن بها مشواره في النسخة الجديدة من البطولة، ويضع بها كذلك إحدى قدميه في دور الـ16، انتظارًا لمواجهة الإياب التي ستقام بمعقل الفريق الكويتي يوم 28 سبتمبر المقبل.

 

منافس مُبهم

 

والمؤكد أن فريق القادسية الكويتي ليس بمثابة الكتاب المفتوح أمام الجهاز الفني لفريق الزمالك، خصوصًا وأن مباراة الغد هي أول اختبار رسمي للفريق الكويتي في الموسم الجديد والذي لم تنطلق فعالياته الرسمية في الكويت بعد.

 

ولم يجد الجهاز الفني للزمالك بقيادة السويسري جروس بديلًا للتعرف على الفريق الكويتي، سوى مشاهدة تسجيلات بعض مبارياته القديمة للتعرف على أسلوب وطريقة لعبه، رغم أن تلك التسجيلات لن تكون وافية بما يكفي لكشف خبايا الضيوف الكوتييين، في ظل التغييرات التي جرت على صفوفه برحيل لاعبين وانضمام عناصر جديدة مكانهم.

 

خبرة سابقة

 

وسيكون الاعتماد الأول في مباراة الغد بالنسبة لفريق الزمالك هو الخبرة التي يمتلكها المدرب جروس في مواجهة الأندية الخليجية، بحكم عمله في فترة سابقة بالدوري السعودي وبالتحديد مع فريق أهلي جدة.

 

وحاول جروس خلال الأيام الماضية لفت انتباه لاعبي الزمالك إلى بعض التكتيكات والأساليب التي تتبعها الفرق الخليجية داخل الملعب، والتي لن يبتعد أداء القادسية عنها كثيرًا كما يتوقع المدرب السويسري.

 

دور منتظر

 

ومن المتوقع أن يعول جروس في مباراة الغد على التونسي فرجاني ساسي في خط الوسط، خصوصًا وأن الأخير قادم من تجربة مع فريق النصر السعودي وعاين عن قرب أساليب وطرق لعب الفرق الخليجية.

 

كما يُنتظر أن يواصل محمود كهربا تواجده على رأس التشكيل الأبيض، خصوصًا وأنه كذلك لديه خبرة جيدة بالكرة الخليجية، بعدما قضى موسمين في صفوف فريق اتحاد جدة السعودي، فضلًا عن أنه يعرف جيدًا قدرات مهاجم القادسية فهد الأنصاري والذي زامله في اتحاد جدة طيلة الموسمين الماضيين.

 

ولولا الإصابة التي تعرض لها مؤخرًا في العضلة الخلفية كان منتظرًا أن يتم الاعتماد كذلك على مصطفى فتحي صانع ألعاب الفريق، والذي خاض هو الآخر تجربة خليجية في الموسم الماضي ضمن صفوف فريق التعاون السعودي.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان