رئيس التحرير: عادل صبري 02:15 مساءً | الجمعة 17 أغسطس 2018 م | 05 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

البطولة العربية.. الاختبار «الأول» لخطة «عودة الجمهور للمدرجات»

البطولة العربية.. الاختبار «الأول» لخطة «عودة الجمهور للمدرجات»

أكرم نوار 08 أغسطس 2018 14:49

تواصل الفرق المصرية المشاركة في البطولة العربية استعداداتها لبدء مشوارها بدور الـ32 للبطولة، حيث سيكون فريق الاتحاد السكندري هو أول ممثلي مصر ظهورًا في جولة الذهاب لهذا الدور عندما يستضيف غدًا فريق الترجي التونسي على ملعب إستاد الإسكندرية.

 

ومن المقرر أن يلتقي الزمالك يوم السبت المقبل مع فريق القادسية الكويتي على ملعب برج العرب، وفي اليوم التالي سيستضيف الإسماعيلي فريق الكويت الكويتي على ملعب الإسماعيلية، فيما سيختتم فريق النادي الأهلي الظهور المصري بذهاب دور الـ32 عندما يلتقي مع النجمة اللبناني يوم الاثنين المقبل على ملعب برج العرب.

 

طلب ورد منتظر

 

وخلال الساعات الماضية كشف اتحاد الكرة المصري أنه بادر بمخاطبة الأجهزة الأمنية للحصول على موافقة منها بالسماح بحضور 20 ألف مشجع بمباراتي الأهلي والزمالك المنتظرتين في البطولة العربية.

 

ويترقب مسئولو الجبلاية ورود رد من الأجهزة الأمنية على هذا الطلب خلال الساعات القادمة، وأيا كان الرد الذي سيرد من الأمن فلن يؤثر ذلك على موقف الحضور الجماهيري في مباراة الاتحاد السكندري المقررة غدًا أمام الترجي التونسي، والتي سبق وسمح الأمن بحضور 7 آلاف مشجع لها فقط، وعليه طبعت إدارة "زعيم الثغر" تذاكر في حدود العدد المسموح به.

 

تركيز على القطبين

 

الغريب أن اتحاد الكرة في خطاباته للأمن قصر المطالبة بحضور 20 ألف مشجع على مباريات الأهلي والزمالك فقط في البطولة، كونهما الفريقين الأبرز بين الرباعي الممثل لمصر في البطولة العربية.

 

وربما يعود حصر المطالبة بزيادة عدد الجماهير على لقائي الزمالك والقادسية الكويتي والأهلي والنجمة اللبناني إلى ضغوط من الاتحاد العربي للعبة، كونه الجهة المنظمة للبطولة والتي يدرك مسئولوها بكل تأكيد مدى الشعبية الجارفة لكل من الأهلي والزمالك، وهو ما يجعل منظمي البطولة حريصين على عدم إظهار لقاءات الفريقين على أرضيهما أمام مدرجات خالية.

 

اختبار حقيقي

 

وتأتي مطالبات اتحاد الكرة بزيادة عدد الجماهير في مباريات القطبين بالبطولة العربية، في أعقاب الاجتماعات التي عقدت في الأيام الماضية بين ممثلي الأندية ونظرائهم من أجهزة الأمن بحضور وزير الشباب والرياضة ومسئولي اتحاد الكرة للبحث في شأن عودة الجماهير للمدرجات في البطولات المحلية.

 

ورغم أن تلك الاجتماعات خرجت بتوصيات وقرارات من بينها السماح بحضور 20 ألف مشجع لأي فريق مصري في المباريات العربية والأفريقية، إلا أن ذلك على ما يبدو ليس كافيًا للاستغناء عن روتين الموافقات الأمنية التي تسبق كل مباراة.

 

والمؤكد أن رد الأجهزة الأمنية على طلب السماح بحضور 20 ألف مشجع لمباراتي الأهلي والزمالك القادمتين في البطولة العربية سيكون بمثابة ترمومتر لما ستسير وفقه الأمور في الفترة القادمة بشأن الحضور الجماهيري في مباريات الدوري، وما إذا كانت القرارات التي خرجت بها الاجتماعات الأخيرة ستدخل حيز التنفيذ أم تظل حبرًا على ورق، خصوصًا وأن تنفيذها تم ربطه بعمل قاعدة بيانات للمشجعين الذين سيحضرون المباريات من طرف كل ناد وهو ما لم يتم تنفيذه حتى الآن.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان