رئيس التحرير: عادل صبري 11:32 صباحاً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

فيديو| «الماديات» تقرب طارق حامد من الرحيل عن «الزمالك»

فيديو| «الماديات» تقرب طارق حامد من الرحيل عن «الزمالك»

أكرم نوار 11 يوليو 2018 18:59

تترقب جماهير نادي الزمالك ما ستسفر عنه الجلسة المقرر عقدها اليوم بين مرتضى منصور رئيس النادي وطارق حامد لاعب خط وسط فريق الكرة الأول بالنادي، والتي سيتحدد في ضوءها مصير اللاعب في الموسم المقبل، سواء بالبقاء مع الكتيبة البيضاء أو الرحيل إلى ناد آخر.

 

وكان طارق حامد قد ظهر اليوم بمقر نادي الزمالك بميت عقبة حيث التقى مع مرتضى منصور في حضور عدد من أعضاء مجلس إدارة النادي، واتفق الطرفان على عقد جلسة أخرى مساء اليوم يتم فيها حسم الأمور العالقة بين الطرفين بشكل نهائي.

 

كلام على المكشوف

 

واللافت للانتباه أن مقطع الفيديو الذي نشره رئيس الزمالك ورصد خلاله بعضًا من تفاصيل الجلسة التي جمعته مع طارق حامد ظهر اليوم، حمل كثير من الكواليس والتي انكشفت على الملأ أمام الجميع خلال الحديث الذي دار بين الطرفين.

 

وخلال طارق حامد عبر طارق حامد عن استياؤه من الهجوم الذي تعرض له في الفترة الماضية من رئيس النادي، مشيرًا إلى أن ذلك كان سببًا رئيسيًا في تجاهله الرد على رسائل رئيس النادي، واختفاؤه لفترة ليست بالقصيرة وبالتحديد منذ عودته من المشاركة في مونديال روسيا مع المنتخب الوطني.

 

 

ضربات تحت الحزام

 

كذلك تعمد طارق حامد التأكيد أكثر من مرة على رغبته البقاء داخل صفوف نادي الزمالك وعدم الرحيل، مشترطًا ترضيته من الناحية المالية بزيادة قيمة عقده.

 

وجاء حديث طارق حامد في هذه الجزئية ردًا على كلام مرتضى منصور بأن النادي متمسك ببقاء اللاعب، حيث تعمد الأخير الإشارة إلى المسائل المالية ليكون الأمر معلوم أمام الجميع حال فشل الطرفان في التوصل لاتفاق خلال الساعات المقبلة.

 

رقم واضح

 

وخلال مقطع الفيديو طالب طارق حامد صراحة برفع قيمة عقده ومنحه ما 20 مليون جنيه للبقاء مع نادي الزمالك، والتوقيع على عقود جديدة لصالح النادي.

 

ووجه اللاعب حديثه إلى مرتضى منصور قائلًا إن الفريق يضم لاعبين يحصلون على أضعاف ما يتقاضاه حاليًا، وشدد على أنه لم يفتعل أي أزمة بسبب الماديات طوال المواسم السابقة التي قضاها مع الفريق.

 

وكانت تقارير سابقة قد أشارت إلى تلقي طارق حامد عرضًا من نادي بيراميدز كان سيحصل اللاعب بموجبه على ما يقارب 18 مليون جنيه في الموسم الواحد.

 

 

فارق كبير

 

وتشير الدلائل إلى أن إدارة الزمالك قد لا تتوصل لاتفاق مع طارق حامد لتجديد عقده مع النادي، بالنظر إلى الفارق الكبير بين ما تعرضه الإدارة عليه للتجديد وما يطلبه هو.

 

وكشف مرتضى منصور إلى أن العقود الجديدة –غير المكتملة- التي وقعها اللاعب قبل أشهر، كانت تنص على منح لاعب خط وسط الفراعنة نحو 7.5 ملايين جنيه سنويًا، وهي القيمة التي أعلن اللاعب صراحة أنها لا ترضيه، وهو ما يبرر رفضه التوقيع على كافة النسخ الخاصة بهذا العقد.

 

مسار بديل

 

وكشف مرتضى منصور خلال مقطع الفيديو المشار إليه إلى أن إدارته ستفتح باب الرحيل أمام طارق حامد في حال لم يتفق الطرفان على تجديد التعاقد بينهما الليلة، ونوه رئيس النادي إلى أنه لن يكون لديه مانع في رحيل اللاعب عن طريق سداد الشرط الجزائي البالغ 2 مليون دولار.

 

بدوره شدد طارق حامد على أنه في حال رحيله فلن يكون بطريق الشرط الجزائي وإنما من خلال مفاوضات بين إدارة الزمالك وإدارة النادي العربي الذي ألمح رئيس النادي إلى اهتمامه بالحصول على خدمات اللاعب.

 

 

تقلبات منتظرة

 

ومن غير المستبعد أن يخرج مرتضى منصور مهاجمًا طارق حامد مرة أخرى إذا لم يتوصل الطرفان لاتفاق الليلة، خصوصًا وأن رئيس النادي سبق ووصف اللاعب بأنه «مادي».

 

ويلعب كل من مرتضى منصور وطارق حامد على وتر الجمهور بشكل واضح، حيث يحاول رئيس النادي دائمًا التأكيد على أن اللاعب يضع الماديات عقبة في طريق البقاء مع الزمالك، في حين يؤكد اللاعب رغبته في البقاء لكن بشرط "تقديره" ماليًا.

 

لكن المؤكد أنه في حال استقر الطرفان على إنهاء العلاقة بينهما خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية، فإن ذلك لن يكون بشكل سلس حيث يتوقع أن تغالي الإدارة البيضاء في مطالبها المالية من أجل التفريط في اللاعب الدولي، والذي قد يلجأ في نهاية المطاف للرحيل من خلال الشرط الجزائي.

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان