رئيس التحرير: عادل صبري 02:20 مساءً | السبت 23 يونيو 2018 م | 09 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 38° غائم جزئياً غائم جزئياً

سمير زاهر.. عسكري قاد الرياضة المصرية لـ«عرش» أفريقيا

سمير زاهر.. عسكري قاد الرياضة المصرية لـ«عرش» أفريقيا

ضياء خضر 13 مارس 2018 18:39

رحلة طويلة قضاها الراحل سمير زاهر في الساحة الكروية المصرية، وبالأخص في مجال الإدارة، قبل أن يتوارى عن الأنظار في السنوات الأخيرة بسبب المرض إلى أن أسلم الروح إلى بارئها اليوم عن عمر يناهز 74 عامًا.


ينتمي زاهر لعائلة ثرية حيث تلقى تعليمه الأولي في مدرسة "فيكتوريا كولدج" الشهيرة والتحق بعدها بكلية العلوم العسكرية وتدرج في السلك العسكري لسنوات قبل أن يتركه ويتجه لمجال الإدارة الرياضية.


كان لزاهر تجربة قصيرة كلاعب كرة قدم في صفوف النادي الأهلي تزامل خلالها مع عدد من لاعبي الأهلي الكبار، وفي مقدمتهم رئيس القلعة الحمراء الأسبق حسن حمدي الشهير بـ"وزير الدفاع".


كان مشوار زاهر في مجال الإدارة الرياضية ناجحًا بامتياز حيث بدأه عضوًا بمجلس إدارة نادي هيليوبوليس في الفترة من عام 1990 وحتى عام 2002، وفي عام 1994 اقتحم زاهر اتحاد الكرة حيث تقلد منصب نائب رئيس مجلس الإدارة لمدة عامين.


وفي أعقاب ذلك تولى زاهر رئاسة اتحاد الكرة في الفترة من 1996 وحتى 1999 عندما صدر قرارا بحل مجلس الجبلاية على خلفية الخسارة الثقيلة التي تلقاها المنتخب الوطني وقتها أمام نظيره السعودي في بطولة كأس القارات.


ومجددًا عاد زاهر إلى مقعده المفضل كرئيس لاتحاد الكرة في عام 2005 واستمر في منصبه لولاية كاملة، واستطاع أن يفوز بمقعد الرئاسة مرة أخرى في الانتخابات التي جرت عام 2009 إلا أنه لم يكمل هذه الدورة بعدما قدم مجلس الجبلاية وقتها استقالته على خلفية مذبحة استاد بورسعيد الشهيرة.


وتحت قيادة زاهر حققت الكرة المصرية إنجازات عديدة كان أبرزها التتويج بلقب الأمم الأفريقية 4 مرات أعوام 1998 و2006 و2008 و2010.


كما تأهل الفراعنة في حضوره إلى بطولة كأس القارات مرتين عامي 1999 و 2009.


بعد استقالته من رئاسة اتحاد الكرة ابتعد زاهر عن الساحة لفترة بسبب ظروفه الصحية، لكن اسمه طرح بقوة لمنافسة هاني أبوريدة في انتخابات اتحاد الكرة التي أجريت في 2016، قبل أن يتراجع عن خوض السباق الانتخابي، ليبتعد مجددًا عن الأضواء إلى أن فوجئ الوسط الرياضي بنبأ وفاته اليوم.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان