رئيس التحرير: عادل صبري 03:12 صباحاً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بالفيديو| شموع السوشيال ميديا تضاء احتفالا بـ «أبو تريكة»

بالفيديو| شموع السوشيال ميديا تضاء احتفالا بـ «أبو تريكة»

ستاد مصر العربية

السوشيال ميديا تهني أبوتريكة

في عيد ميلاده الـ39..

بالفيديو| شموع السوشيال ميديا تضاء احتفالا بـ «أبو تريكة»

عمرو عبد الله 08 نوفمبر 2017 11:17

سباق لذكر المناقب والمدائح، شهدت عليه وسائل السوشيال ميديا "فيس بوك – تويتر" من لاعبي كرة القدم المصريين والدوليين وكذلك الشخصيات العامة والمؤسسات الرياضية الكبرى على تهنئة اللاعب المصري محمد أبوتريكة بعيد ميلاده الـ39.

 

ميلاده

 

ولد اللاعب المصري محمد أبو تريكة في السابع من نوفمبر عام 1978 بمحافظة الجيزة، وتخرج في كلية الآداب قسم التاريخ بجامعة القاهرة، وبدأ مسيرته في كرة القدم من نادي الترسانة المصري، الذي انضم إليه كناشئ، ثم انتقل للفريق الأول بالنادي وقاده للصعود للدوري المصري الممتاز.

 

شهد عام 2003 النقلة الكبرى في حياة " أبوتريكة" بانتقاله للنادي الأهلي، الذي قاده  لإحراز عدد كبير من الألقاب والبطولات، من بينها برونزية كأس العالم للأندية عام 2006، ولقب دوري أبطال أفريقيا خمس مرات، وكأس السوبر الأفريقي أربع مرات، ولقب الدوري المحلي سبع مرات، وكأس مصر ثلاث مرات، وكأس السوبر المحلية أربع مرات.

 

 وعلى المستوى الدولي، انضم أبو تريكة، الملقب بـ "الماجيكو"، لمنتخب مصر عام 2004 وقاد الفراعنة للحصول على بطولة كأس الأمم الأفريقية عامي 2006 و2008. كما شارك في بطولة كأس العالم للقارات عام 2009، التي فازت فيها مصر على إيطاليا بطل العالم آنذاك، وقدمت مباراة قوية أمام منتخب البرازيل رغم خسارتها بأربعة أهداف مقابل ثلاثة.

 

ولم يحصل اللاعب على أية بطاقة حمراء طوال تاريخه الطويل في عالم كرة القدم، ويمتلك شعبية جارفة في مصر والدول العربية والأفريقية، وأُطلق عليه لقب "أمير القلوب"، وحصل على جائزة الاتحاد الأفريقي لكرة القدم كأفضل لاعبٍ أفريقي داخل القارة أربع مرات، وهو إنجاز لم يحققه أي لاعب آخر حتى الآن.

 

 وفي عام 2008، حصل على جائزة بي بي سي لأفضل لاعب كرة قدم في أفريقيا، وجائزة أفضل لاعب عربي عامي 2007 و2008 في استفتاء جريدة الهداف الجزائرية.

 

وقاد أبو تريكة منتخب مصر الأوليمبي في دورة الألعاب الأوليمبية في لندن عام 2012، ضمن ثلاثة لاعبين كبار استعان بهم المدير الفني للفريق آنذاك هاني رمزي، وسجل هدفين في تلك المسابقة في مرمى البرازيل وروسيا البيضاء.

 

ما بعد الاعتزال

 

اعتزل أبو تريكة كرة القدم عام 2013 وهو في الرابعة والثلاثين من عمره، بعد مشوارٍ حافلٍ جعله أحد أبرز اللاعبين في تاريخ كرة القدم المصرية والعربية والأفريقية.

 

وفي مايو عام 2015، أصدرت السلطات المصرية قرارا بالتحفظ على أموال أبو تريكة، وقالت لجنة إدارة وحصر أموال جماعة الاخوان وقتها إن اللاعب هو أحد ملاك شركة سياحية، تبيّن من التحقيقات أن نشاطها مرتبط بجماعة الاخوان.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان