رئيس التحرير: عادل صبري 10:57 صباحاً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

حراسة الزمالك في خطر.. إصابة «الشناوي» وأزمة «جنش» وخبرة «صلاح»

حراسة الزمالك في خطر.. إصابة «الشناوي» وأزمة «جنش» وخبرة «صلاح»

تحقيقات وحوارات

الزمالك قد يواجه أزمة في حراسة المرمى الموسم المقبل

حراسة الزمالك في خطر.. إصابة «الشناوي» وأزمة «جنش» وخبرة «صلاح»

محمد علاء 27 مايو 2018 22:30

يمر نادي الزمالك في الوقت الحالي، بأزمة حقيقة تتمثل في مركز حراسة المرمى، الأمر الذي يهدد الفريق الأبيض في الفترة المقبلة، وتحديدًا في ظل رغبته في المنافسة بقوة على جميع البطولات في الموسم الجديد.

 

هناك العديد من العوامل التي تجعل نادي الزمالك، مجبرًا على التفكير في ضم حارس جديد للفريق خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، خصوصًا في ظل الأزمات التي تحاصر الفريق.

 

وكان خالد جلال، المدير الفني لفريق الزمالك، قد طالب بضرورة التعاقد مع حارس مرمى في الموسم الجديد، ليكون عوضًا عن الأزمة التي تلاحق الفريق في هذا المركز.

 

إصابة الشناوي

 

الأزمة بدأت منذ الإصابة التي تعرض لها أحمد الشناوي، الحارس الأساسي للفريق، أثناء مشاركته مع فريقه في لقاء الاتحاد السكندري، ولم يستكمل اللقاء وقتها.

 

وبعد الأشعة والفحوصات التي خضع لها اللاعب، تبين أنه أصيب بقطع في الرباط الداخلي للركبة، وأجرى على أثرها عملية جراحية خارج مصر، ويخضع لفترة تأهيل في الفترة الحالية.

 

وتأثر الشناوي نفسيًا بعد الإصابة التي تعرض لها، خصوصًا وأنه سيبتعد عن الملاعب لمدة لا تقل عن 7 أو 8 شهور، أي أنه سيعود في الدور الثاني من مسابقة الدوري الممتاز، المزمع انطلاقه يوم 3 من شهر أغسطس المقبل.

 

وعليه، سيغيب الشناوي، عن منافسات كأس العالم، على الرغم من أنه كان الحارس الثاني للفراعنة، بعد عصام الحضري، حارس مرمى التعاون السعودي.

 

أزمة جنش

 

انفجرت أزمة جديدة بين محمود عبد الرحيم جنش، حارس الزمالك، ومجلس إدارة الفريق، بعد التصريحات التي أطلقها الأول خلال وسائل الإعلام في الساعات القليلة الماضية.

 

وأعرب جنش عن استيائه الشديد مما يحدث معه في نادي الزمالك، لافتًا أنه طلب بالفعل الرحيل عن الزمالك خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.

 

وكانت هناك جلسة جمعت الحارس، مع أيمن طاهر مدرب حراس مرمى الفريق، وإسماعيل يوسف عضو مجلس الإدارة، طالب خلالها جنش بالرحيل عن القلعة البيضاء وخوض تجربة خارجية.

 

 

وقال جنش: "لم يجد في النادي من يساندني للانضمام إلى المنتخب، كما يحدث من النادي الأهلي مع لاعبيه".

 

وأشار اللاعب إلى أن أحمد الشناوي سيشارك أساسيًا، بمجرد عودته من الإصابة، بغض النظر عن مستواه.

 

واختتم اللاعب تصريحاته قائلًا:" شبعت من الظلم، ولن أعود إلى الخلف مجددًا".

 

وتم تحويل اللاعب إلى التحقيق، إضافة إلى تغريمه 100 ألف جنيه، الأمر الذي يُصعب من انتهاء الأزمة سريعًا بين الطرفين.

 

قلة خبرة صلاح

 

لا يملك نادي الزمالك في الوقت الحالي، سوى عمر صلاح، الحارس الثالث بالفريق، إلا أن خبراته لا تؤهله بأن يقود الزمالك في جميع المباريات.

 

وسيقع الزمالك في ورطة حقيقة، حال الاعتماد على صلاح بمفرده، خصوصًا وأن أقل إصابة له، سيضطر الزمالك وقتها للاعتماد على حراس من الناشئين.

 

ولزامًا على مجلس إدارة قلعة ميت عقبة، البحث عن حارس مرمى آخر للفريق، تجنبًا للوقوع في أزمة خلال موسم طويل وشاق منتظر.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان