رئيس التحرير: عادل صبري 12:35 مساءً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

الكويت في لقاء الفرصة الأخيرة أمام كوريا الجنوبية

الكويت في لقاء الفرصة الأخيرة أمام كوريا الجنوبية

كأس آسيا

الكويت

الكويت في لقاء الفرصة الأخيرة أمام كوريا الجنوبية

وكالات 13 يناير 2015 01:31

يتطلع المنتخب الكويتي لتجاوز كبوته المتمثلة في الهزيمة الكاسحة على يد مضيفه الأسترالي بأربعة أهداف مقابل هدف في المباراة الافتتاحية لكأس الأمم الآسيوية لكرة القدم عندما يواجه كوريا الجنوبية اليوم الثلاثاء في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الأولى.


ويسعى التونسي نبيل معلول المدير الفني للمنتخب الكويتي إلى إخراج لاعبيه من الحالة النفسية السيئة التي يعيشوها منذ الهزيمة أمام استراليا مستضيفة البطولة يوم الجمعة الماضي، وهي الهزيمة التي جاءت بعد الخروج المحبط من دور المجموعات لخليجي 22 في الرياض.

وبكل تأكيد لن تكون مهمة الأزرق سهلة في مواجهة محاربي التايجوك الذين يعيشون حالة من النشوة بفضل الفوز على عمان بهدف نظيف في الجولة الأولى وبالتأكيد يتطلعون لتحقيق نتيجة إيجابية قد تضمن لهم الصعود مبكرا إلى دور الثمانية.

والتقى الفريقان 21 مرة حيث فاز المنتخب الكوري عشر مرات مقابل 8 انتصارات للأزرق الكويتي وحسم التعادل ثلاث مواجهات بين الفريقين.

وشارك المنتخب الكويتي في تسع نسخ من كأس آسيا وتوج باللقب في 1980 حينما فاز على نظيره الكوري الجنوبي في المباراة النهائية بثلاثة أهداف نظيفة ليصبح أول فريق عربي يحصد اللقب.

وحل الفريق الكويتي في المركز الثاني في كأس آسيا عام 1976 وحصل على المركز الثالث في 1984 والمركز الرابع في 1984، لكنه خرج من الدور الأول في نسخة البطولة عام 2011 في قطر، بعد أن تعرض للهزيمة في جميع مبارياته الثلاث.

ومن جانبه يتطلع منتخب كوريا الجنوبية إلى استعادة أيام المجد حين توج بلقب أول نسختين للبطولة القارية في عامي 1956 و1960، ولكنه منذ ذلك الحين فشل في الصعود إلى منصة التتويج.

واعترف معلول بأنه لا بديل أمام المنتخب الكويتي سوى الفوز على كوريا لتجنب الخروج المبكر من البطولة الاسيوية.

وأكد المدرب التونسي " أثق تماما في اللاعبين، وقدرتنا على تقديم عرض قوي أمام كوريا الجنوبية".

وحث معلول لاعبيه على تقديم عرض جيد يصالحون به الجماهير الوفية بعد الهزيمة الثقيلة أمام أستراليا".

وأشار "اللقاء سيكون غاية في الصعوبة غداً حيث أننا نواجه منافسا عنيدا ولديه الكثير من الحلول في الشق الهجومي، لكنني أثق في قدرات لاعبي الكويت على تحقيق الفوز".

وختم معلول حديثه بالقول "الروح والإصرار سيكونان سلاحينا في لقاء الغد للخروج بالنقاط الثلاث والعودة للمنافسة من جديد للتأهل لدور الثمانية".

ومن غير المتوقع أن تشهد قائمة المنتخب الكويتي غدا تغييرات جذرية، حيث ستشارك أغلب الوجوه التي شاركت في مباراة أستراليا وفي مقدمتهم مساعد ندا العنزي ويوسف ناصر السلمان وفهد الهاجري وعلي مقصيد.

من جانبه حذر الألماني أولي شتيلكه المدير الفني لمنتخب كوريا الجنوبية لاعبيه من المواجهة الصعبة والحاسمة مع الأزرق ، مضيفا "لن أتحدث إلى اللاعبين عن المباراة الافتتاحية وخسارة المنتخب الكويتي 1/4 ، سأتحدث إليهم عن مخاطر اهتزاز شباكنا أمام الأزرق".

وأشار "في نهاية المباراة ، كان كل شيء على ما يرام ولا توجد مشكلة لأن النتيجة كانت 4/1 ، ولكنني رأيت أن المنتخب الأسترالي بذل جهدا كبيرا حتى سجل الهدف الرابع. عانى المنتخب الأسترالي في مواجهة الأزرق".

وطالب شتيلكه لاعبيه بأن يكونوا أكثر رصانة في مواجهة الأزرق غدا. وقال "مشكلتنا في مباراة عمان أننا استحوذنا على الكرة في الشوط الثاني بنسبة تتراوح بين 70 و75 بالمئة وسنحت لنا ثلاث فرص خطيرة. كان علينا قتل المباراة بمزيد من الأهداف لكننا لم نفعل".

وقال شتيلكه إن مهاجمه تشو يونج تشول تعافى من الإصابة وسيكون جاهزا للمشاركة في المباراة ولكن الجهاز الفني لم يتخذ قراره بعد بشأن جاهزية المدافع كيم تشانج سو ولاعب الوسط لي تشونج يونج.

ويعتمد المنتخب الكوري على العديد من اللاعبين المحترفين بالأندية الأوروبية مما يجعله من الفرق المرشحة بقوة للمنافسة على اللقب.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان