رئيس التحرير: عادل صبري 04:14 صباحاً | الخميس 21 يونيو 2018 م | 07 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

افتتاح دوري الأكاديميات لكرة القدم للفتيات

افتتاح دوري الأكاديميات لكرة القدم للفتيات

فى الملعب

جانب من الافتتاح

افتتاح دوري الأكاديميات لكرة القدم للفتيات

محمد ناجي 10 مارس 2017 20:15

افتتحت، صباح اليوم الجمعة، بطولة دوري الأكاديميات لكرة القدم للفتيات، والمقامة على ملعب نادي حي الأشجار بمدينة السادس من أكتوبر.

 

وأوضح الدكتور أحمد ربيع، مدرس مساعد بكلية التربية الرياضية بنين بجامعة حلوان، ومنظم البطولة، أن البطولة هي الأولى من نوعها التي يتم تنظيمها داخل مصر، مضيفًا أنه يعمل بالتعاون مع مديري الأكاديميات الأخرى المشاركة بالبطولة على نجاح الدورة الأولى منها، آملين أن يتم تنظيمها بشكل دوري.

 

وقالت إيمان عبد الغني، المدير الفني لإحدى الفرق المشاركة بالبطولة، ولاعبة سابقة بالمنتخب الوطني لكرة القدم النسائية، إن قطاع كرة القدم النسائية في مصر يعاني من الإهمال الشديد، ومثل هذه البطولات تشجع اللاعبات على الاستمرار في ممارسة كرة القدم بدلًا من تركها في سن صغير، وبالتالي تساعد على تنمية هذا القطاع المهمل، على حد وصفها.

 

وأشار الدكتور أحمد ربيع، منظم البطولة، إلى أن الصعوبات التي يواجهها المديرون الفنيون والمدربون عند التعامل مع الفتيات تتمثل في صعوبة استيعاب قواعد ومتطلبات اللعبة في البداية من جانب اللاعبات، موضحًا أنه مع استثمار الوقت والجهد في التدريب المستمر يتقدم مستوى اللاعبات بشكل ملحوظ خاصةً كلما كانت اللاعبة أصغر سنًا لأنها تكون أكثر استجابةً من غيرها.

 

كما قدم ربيع الدعوة للأكاديميات غير المشاركة في الدورة الأولى من البطولة للمشاركة في الدورات القادمة والمزمع إقامتها مرة في السنة، على الأقل، مطالبًا بتوجيه الأنظار نحو قطاع كرة القدم النسائية، لا سيما نحو الفتيات حديثات السن ممن يمارسن رياضة كرة القدم، مؤكدًا وجود العديد من المواهب التي إن نالت الاهتمام الكافي يمكنها أن تحترف كرة القدم وتنضم للمنتخب الوطني وتقوده لتحقيق الإنجازات، على حد تعبيره.

 

وأعربت إنجي هاني، 14 سنة، ظهير أيسر بإحدى الفرق المشاركة، عن سعادتها وزميلاتها بإقامة البطولة، مؤكدةً أنها تمثل حافزًا لهن للاستمرار في ممارسة رياضة كرة القدم التي تمارسنها كهواية شخصية بالدرجة الأولى، ولكن بتنظيم بطولة كهذه أصبح لديهن الدافع لتحقيق مجد شخصي لهن وللفرق اللاتي تنتمين إليها.

 

وأضافت مريم مدحت، 14 سنة، حارس مرمى بإحدى الفرق المشاركة، إنها كانت تمارس رياضة كرة القدم من أجل الترفيه، ولكن بالاشتراك في بطولة كهذه أصبح لديها دافع شخصي لتحقيق ذاتها في هذا المجال، مشيرةً إلى أن مثلها الأعلى في كرة القدم هو عصام الحضري، حارس المنتخب الوطني.

 

فيما أشارت سدرة خالد، 11 سنة، لاعبة خط الوسط بإحدى الفرق المشاركة، إلى أنها تلعب كرة القدم منذ صغرها مع أخيها الأكبر، وتنوي أن تكمل مسيرتها في هذه اللعبة، مشيرةً إلى أن مثلها الأعلى هو كريستيانو رونالدو، لاعب نادي ريال مدريد الإسباني، كما قدمت التهنئة لصديقتها جاسمين إيهاب، 11 سنة، مهاجمة الفريق، والتي أحرزت هدفًا عالميًا، على حد وصف الأولى، من ركلة حرة، قاد فريقهما للفوز في مباراته الأولى اليوم.

 

يُذكر أن البطولة تُقام، صباح كل يوم جمعة، منذ الساعة التاسعة صباحًا وحتى الثانية عشرة ظهرًا، لمدة 10 أسابيع، وتأخذ شكل دوري من مجموعة واحدة مكونة من 6 فرق، يلعب على دورين، وتحصل الفرق التي تحتل الثلاثة مراكز الأولى على جوائز البطولة على الترتيب (المركز الأول ثم الثاني ثم الثالث)، كما تحصل كل لاعبة من جميع الفرق على شهادة تقدير للمشاركة في البطولة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان