رئيس التحرير: عادل صبري 10:44 صباحاً | الجمعة 20 يوليو 2018 م | 07 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

وايا.. الأفضل في العالم الذي حارب الفساد في بلاده

وايا.. الأفضل في العالم الذي حارب الفساد في بلاده

زى النهاردة

جورج وايا

في عيد ميلاده الـ49..

وايا.. الأفضل في العالم الذي حارب الفساد في بلاده

لؤي هشام 01 نوفمبر 2015 10:52

الليبيري جورج مانيه أوبونج عثمان ويا، أو ببساطة الملك جورج كما يحب أن يطلق عليه محبيه، أفضل لاعب كرة قدم في العالم وأوروبا وأفريقيا عام 1995 ليصبح أول لاعب يحقق هذه الألقاب الثلاثة في عام واحد. يحتفل اليوم بعيد ميلاده الـ49.

 

ولد  ويا في حي كلارا تاون في مدينة مونروفيا بالبلد الأفريقي الفقير للغاية الذي يعاني على كل الأصعدة، وهو من مجموعة كرو العرقية، التي تنتشر على الحدود بالقرب من سيراليون وهي مجموعة كانت تعاني الاضطهاد خلال القرن الـ19 باعتبارهم من العبيد.

 

بدأ ويا حياته مع نادي ينج سرفايفر ثم انتقل إلى عدة أندية محلية منها بونقرينج و مايت بارولي قبل أن يعرف أضواء الشهرة رفقة موناكو الفرنسي خلال الفترة من 87 وحتى 92 ثم مشواره المبهر رفقة باريس سان جيرمان وميلان الإيطالي.

 

كان ويا مهتما دائما ببلاده ويشعر بالأسف على الأحوال السيئة التي آلت إليها من فقر واستبداد وحاول دائما إيصال الرسائل عبر مواقفه ليلفت نظر العالم إلى البلد الأفريقي الصغير الذي يعاني من ويلات الحرب الأهلية.

 

بعد الاعتزال قرر الملك جورج العودة إلى بلاده لمحاولة إصلاح الأمور فإنخرط في معترك السياسة رفقة الحزب المؤتمر من أجل التغيير الديمقراطي، وهو أكبر الأحزاب المعارضة في البلاد، وذلك بعد انتهاء الحرب الأهلية الثانية.

 

وفي 2005 قرر ويا الترشح على مقعد الرئاسة أمام إلين جونسون سيرليف، وكان شعار حملته التربية والصحة وفرص العمل.. كما ركز أيضا على مواجهة الفساد المستشري ومحاولة الانفتاح مع الغرب.

 

فشل ويا في الفوز رغم شعبيته الكبيرة بسبب الهجوم المتواصل عليه من منتقديه باعتباره قليل الخبرة وليس على قدر عال من المستوى التعليمي، ولكن هذا لم يحبط ويا الذي حاول أيضا الترشح على مقعد نائب الرئيس في 2011 ولكنه فشل أيضا.

 

في 2014 نجح ويا في الفوز بمقعد في مجلس النواب أمام روبرت سيرليف، نجل رئيس البلاد، بنسبة 78% مكملا مشواره الذي لم ييأس منه أبدا في محاولة انتشال بلاده من الفقر المضجع والطائفية ليعلن بعدها أنه سيترشح على منصب الرئاسة مرة أخرى في 2017.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان