رئيس التحرير: عادل صبري 06:55 صباحاً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

الاهلي يعود للصدارة مؤقتا بهدف السعيد في الاسماعيلي

الاهلي يعود للصدارة مؤقتا بهدف السعيد في الاسماعيلي

إيهاب علي 20 يناير 2016 17:08

فاز الاهلى على ضيفه فريق الإسماعيلي بهدف نظيف، فى المباراة التي جمعتهما مساء اليوم، الأربعاء، بملعب برج العرب بالاسكندرية ضمن منافسات الجولة ال 15 من بطولة الدوري الممتاز.


وسجل هدف المباراة الوحيد اللاعب عبد الله السعيد في الدقيقة الأخيرة من عمر الشوط الأول من كرة ثابتة من علي حدود منطقة الجزاء.

بهذه النتيجة يعتلي الأهلي صدارة الدوري برصيد 29 نقطة في انتظار نتيجة مبارة الزمالك الوصيف مع المصري البورسعيدي المقرر لها بعد قليل، فيما تجمد رصيد الإسماعيلي عند 18 نقطة في المركز الحادي عشر.

الشوط الأول
هدوء حذر من الفريقين فى الدقائق الأولي من عمر المباراة، وغابت الخطورة عن المرمي وانحصر الأداء في وسط الملعب وظهر الأعمال على الكرات الثابتة والكرات الطولية.

وفى الدقيقة 12 تظهر أولي الهجمات الخطيرة على مرمي الأهلي عن طريق تسديدة قوية من جبرين لاعب وسط الاسماعلي لكنها تعلو عارضة شريف اكرامي حارس الفريق الأحمر.

ويطلق عبد الله السعيد تسديدة قوية على مرمي محمد صبحي حارس الإسماعيلي في الدقيقة 17 في أول تهديد من هجوم الأحمر على الدراويش.

ويكرر أحمد فتحي المحاولة مجددا عن طريق تسديدة قوية للغاية من خارج منطقة الجزاء تمر علي يمين الحارس محمد صبحي.

وفى الدقيقة 22 يهدد الأهلي فرصة محققة من هجمة مزدوجة تبدأ بتسديدة من السعيد قبل أن يمرر السعيد للمنطلق من الخلف رمضان صبحي الذي ينفرد بالخارج ويضعها أعلي العارضة.

فرض الأهلي سيطرته علي مجريات اللعب كما دفع لاعبي الإسماعيلي للتراجع الس وسط ملعبه والاعتماد على الكرات المرتدة السريعة في مواجهة الضغط الأحمر.

وفى الدقيقة 37 يهدر رمضان صبحي فرصة أخرى لتسجيل الهدف الأول بعدما سدد عرضية رمضان صبحي بجوار القائم الأيمن للإسماعيلي.

ويواصل الأهلي إهدار الفرص أمام المرمي بمن هذه المرة عن طريق رأسية العاني جون أنطوي التي تصدي لها الحارس.

وفي الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول يسجل عبد الله السعيد المتألق الهدف الأول للأهلي من كرة ثابته من خارج منطقة الجزاء، يضعها على يمين صبحي.


 

الشوط الثاني

بدأ الإسماعيلي الشوط الثاني بشكل مختلف تماما وضغط هجومي كبير على دفاعات الأهلي الذي تراجع نسبيا لمواجهة انتفاضة الدراويش.

وأجري التونسي نصر الدين النابي المدير الفنى للإسماعيلي أولي تغيراته بخروج مصطفى عفروتو بعد مرور 5 دقائق من الشوط الثاني ونزول إبراهيم حسن لتنشيط الهجوم بحثا عن تعديل النتيجة.

وعاد الأهلي بعد مرور 10 دقائق لتهديد مرمي الإسماعيلي من جديد من خلال الكرات العرضية من علي الأطراف وانطلاقات السعيد وصبحي.

ويتلقى الأهلي ضربة موجعة في الدقيقة 66 بخروج حسام غالي وصبري رحيل للاصابة ليدفع الجهاز القني بالثنائي مؤمن زكريا وحسين السيد.

تراجع أداء الأهلي بشكل ملحوظ فى الشوط الثاني مما منح الإسماعيلي السيطرة على منطقة وسط الملعب لكن دون خطورة على شريف إكرامي.

وفي الدقيقة 75 كاد عمرو جمال أن يباغت مدافعي الإسماعيلي ويسجل الهدف الثاني من عرضية مؤمن زكريا لكن محمد صبحي يتصدى لها.

ويجري زيزو أحر تغيراته قبل نهاية الشوط الثاني بربع ساعة بالدفع بالمهاجم المخضرم عماد متعب بدلا من عمرو جمال.

وفي الدقيقة 78 يهدر جون أنطوي فرصة محققة لتسجيل الهدف الثاني بغرابة شديدة للغاية بعدما أطاح بعرضية رمضان صبحي فوق عارضة المرمي الخالي.

وتصدي شريف إكرامي بكل سهولة لرأسية مروان محسن المفاجئة فى الدقيقة 80 التي كانت من الممكن أن تسفر عن الهدف المنشود الدراويش اذا وضعها بقوة في أحد الزوايا.

ويحاول الأهلي في الدقائق الأخيرة من عمر المبارة شن هجوم سريع عايز مرمي الإسماعيلي بحثا عن الهدف الثاني لكن دون جدوى لينتهي اللقاء بفوز الأهلي بهدف نظيف.

لمتابعة أخبار الكرة المصرية اضغط هـنــــــــــــــــا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان