رئيس التحرير: عادل صبري 09:06 مساءً | الأربعاء 15 أغسطس 2018 م | 03 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

اليوم.. عيد ميلاد "ملك النص"

اليوم.. عيد ميلاد ملك النص

رياضة مصرية

فاروق جعفر

اليوم.. عيد ميلاد "ملك النص"

محمد إبراهيم 29 أكتوبر 2015 13:39

لايختلف اثنان علي أن فاروق جعفر، نجم منتخب مصر والزمالك الأسبق، واحد من أفضل اللاعبين في مركز خط الوسط علي مر التاريخ خاصة أنه كان مؤثرا بالفعل داخل الملعب ويحير المدافعين بمهاراته العالية، وكان الحكام يخافون من مكره الذى كان يخادعهم ويحتسبون ركلات الترجيح لصالحه.

 

يحتفل اليوم، الخميس، فاروق جعفر بعيد ميلاده الـ63، "استاد مصر العربية" يرصد مشواره مع الساحرة المستديرة حتي اعتزاله الكرة:

 

فاروق فؤاد جعفر هو من مواليد 29 أكتوبر عام 1952 من أصول نوبية بقرية توماس بمركز نصر النوبة بمحافظة أسوان وهي نشاة والده، بينما ولد فاروق فى حارة النجار بحى المنيرة بالسيدة زينب بالقاهرة كأصغر الصبيان لـ11 أخا من الأبناء والبنات.

 

التحق فاروق بمدرسة قصر النيل الابتدائية ثم التحق بمدرسة الروضة الإعدادية بالمنيل ثم مدرسة المنيل القومية الثانوية بعدها حصل على بكالوريوس التربية الرياضية.

 

ميمى درويش لاعب الإسماعيلى السابق وسيد الطباخ لاعب القناة والأوليمبى أول من شاهدا فيديو موهبة فاروق جعفر في دورى الفصول في السابعة من عمره، وفى شوارع المنيرة شاهده إبراهيم عبد الرحمن، أحد كشافى الزمالك، والحقه بفريق الناشئين تحت 14 سنة دون علم أسرته بعد حصوله على الشهادة الإعدادية.

 

لعب فاروق جعفر في فرق الناشئين وتدرب على يد مدربين كثيرين منهم هلال قدرى وحمادة الشرقاوى وسمير قطب في عام 1969 وكان عمره 17 عاما لعب الزمالك أمام السكة وكان الأبيض مهزوما بثلاثه أهداف ولعب جعفر في نهاية المباراة وأحرز الزمالك التعادل بعدما سجل هدفين وبعدها انضم للفريق الأول ولعب أول مباراة أمام مصنع 36 وفاز الزمالك بأربعة أهداف وأحرز فاروق هدفين، بعدها لعب أول مباراة رسمية أمام المحلة وشارك في مركز الظهير الأيمن بدلا من يكن الكبير وانضم للمنتخب الوطني في نفس العام لكنه لم يلعب رسميا إلا عام 1970 وكانت المباراة أمام يوغوسلافيا.

 

وخاض جعفر تجربة الاحتراف حينما توجه إلى الولايات المتحدة الأمريكية للاحتراف بدورى أمريكا الشمالية "NASL" ولعب لأندية "منكاس" سيتى وفلاديلفيا فيورى، بينما لعب الغزال لكاليفورنيا ستيرف لكنه قرر العودة إلى مصر.

 

وتولي جعفر قيادة منتخب مصر رفقة محمود الخطيب بين عامى 1996- 1997 خلفا للمدرب الهولندى رود كرول وعمل مدربا لعدد كبير من الأندية المصرية أهمها الزمالك والمصرى وطلائع الجيش وتم إطلاق عدد من الألقاب منها "ملك النص والفنان والمهندس" ليظل اسمه محفورا على قلوب المصريين، ومنحه الاتحاد الأفريقى شارة كابتن منتخب أفريقيا عام 1973 وفاز بلقب أحسن لاعب فى الدورى أكثر من مرة.

 

وحصد فاروق جعفر العديد من البطولات مع القلعة البيضاء:

الدورى العام موسم 77-1987 وموسم 83-1984

كأس مصر1975- 1977 - 1979

بطولة أفريقيا 1984 و1986

كأس السادس من أكتوبر 1974

 

وأنهى فاروق جعفر مسيرته الكروية عام 1984 وأقام مهرجان اعتزال على استاد القاهرة الدولى شارك فيه عدد من النجوم العرب.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان