رئيس التحرير: عادل صبري 06:03 مساءً | الأحد 27 مايو 2018 م | 12 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 39° صافية صافية

فيديو وصور.. متعب يعيد آمال جماهير الاهلي لحصد السوبر

فيديو وصور.. متعب يعيد آمال جماهير الاهلي لحصد السوبر

رياضة مصرية

لقطة من المباراة

فيديو وصور.. متعب يعيد آمال جماهير الاهلي لحصد السوبر

محمد الصايغ 21 فبراير 2015 17:01

انتهى اللقاء بين الأهلي ووفاق سطيف الجزائري بهدف لكل منهما، في المباراة التي أقيمت بينهما على ملعب مصطفى تشاكر بالجزائر.

 

أحرز عبد المالك زياية الهدف الأول لفريق وفاق سطيف الجزائري في الدقيقة 70 ، بعد مرور الكرة من تحت أقدام باسم علي، ظهير أيمن الأهلي، لتمر إلى ظهير أيسر الوفاق الذي مرر كرة عرضية أرضية، يخطفها زياية معلنًا تقدم فريقه بالهدف الأول.

 

ونجح متعب في إحراز هدف التعادل لفريقه في الدقيقة 94، مستغلًا عرضية حسين السيد التي أربك دفاعات الفريق الجزائري.

 

وبهذه النتيجة، يحتكم الفريقين إلى ضربات الجزاء الترجيحية، لتحديد بطل

 

الشوط الأول

 

انتهى الشوط الأول بين فريقي الأهلي ووفاق سطيف بالتعادل السلبي، في المباراة المقامة بينهما على ملعب مصطفى تشاكر بالجزائر، ضمن المنافسة على حصد لقب السوبر الإفريقي.

 

بدأت المباراة مشتعلة بين الطرفين، خاصة من جانب الفريق الجزائري الذي هدد مرمى الفريق الأحمر من خلال كرة عرضية، نجح سعد سمير، مدافع الأهلي في إبعادها.

 

وتوالت الهجمات الجزائرية على مرمى شريف إكرامي، حيث سدد القاسمي كرة قوية، إلا أنها اصطدمت في قدم محمد نجيب لتخرج كرة ركنية.

 

بدأ الشياطين الحمر في استعادة التوازن في منطقة وسط الملعب، من خلال تمريرات سريعة بين أقدام اللاعبين.

 

ونجح محمود حسن تريزيجيه، لاعب الأهلي، في مراوغة أكثر من لاعب، ليحصل على ضربة ثابتة، يسددها زميله وليد سليمان، ضعيفة في يد الحارس.

 

واستمرت المباراة في مشتعلة، ويسدد عبدالله السعيد، لاعب الأهلي، ضربة ثابت كادت أن تسكن الشباك، إلا أنها خرجت بجوار الحارس.

 

واستغل فريق وفاق سطيف الصحوة الهجمومية لأبناء القلعة الحمراء، ونظموا هجمات مرتدة سريعة، ولكن دفاع الأهلي كان لها بالمرصاد.

 

ولم يستسلم أبناء خوان كارلوس جاريدو، المدير الفني للأهلي، أمام هجمات الفريق الجزائري، حيث بدأ الضغط الأهلاوي عن طريق الظهير الأيمن باسم علي، الذي نجح في رفع أكثر من عرضية ولكن دون جدوى.

 

وانفرد الهادي بلعميري، لاعب الفريق الجزائري، بالمرمى، إلا أنه أهدر فرصة الهدف الأول للوفاق، بعد أن سدد وكرته تمر بجوار قائم إكرامي، لينتهي الشوط بالتعادل السلبي.

 

الشوط الثاني

 

لم تختلف انطلاقة الشوط الأول عن سابقه، إلا أن البداية كانت عن طريق المارد الأحمر، حيث انفرد وليد سليمان ليسددها في المرمى، ولكن الحارس يبعدها بجدارة.

 

شعر مدرب الفريق الجزائري بالخطورة على مرماه، وبدأ في إجراء تغييرات سريعة حتى يستطيع إعادة التوازن في المباراة مرة أخرى، حيث خرج أحمد قاسم ليدخل محمد نيتو مكانه.

 

وانحسرت المباراة في منطقة وسط الملعب قليلًا، ولكن سرعان ما امتلك المارد الأحمر زمام الأمور مجددًا، ليستمر الضغط الأهلاوي.

 

واضطر جاريدو إلى إجراء تغيير بنزول وليد سليمان بدلًا من حسام غالي، الذي طالب بخروجه بعد شعوره ببعض الآلام في قدمه.

 

وفقد الشياطين الحمر توازنهم بعض الشئ، خاصة بعد أن فقد ظهيري الجنب خطورتهم الحقيقية، على عكس الشوط الأول.

 

واستغل لاعبي الفريق الجزائري الغفوة الدفاعية للاعب باسم علي، وتم تمرير كرة عرضية مرت من تحت أقدامه، ليستغل عبدالمالك زياية الكرة العرضية معلنًا عن الهدف الأول لفريقه في الدقيقة 70.

 

وحاول الجهاز الفني للنادي الأهلي في زيادة الصحوة الهجومية، من خلال نزول عماد متعب وبيتر إيبيوي بدلًا من أحمد عبدالظاهر ووليد سليمان.

 

واستمر الضغط الأهلاوي على الفريق الجزائري الذي تراجع أداءه بعدما أحرز الهدف الوحيد في المباراة، إلا أن النادي الأهلي يفشل في التعادل حتى اللحظات الأخيرة مؤقتًا.

 

والتقط جماهير النادي الأهلي أنفاسهم من جديد، بعد الهدف الذي أحرزه متعب، في الدقيقة 94 من المباراة.


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان