رئيس التحرير: عادل صبري 11:53 مساءً | الاثنين 15 أكتوبر 2018 م | 04 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

فيديو.. التعادل يحسم مواجهة الاهلي والمصري

فيديو.. التعادل يحسم مواجهة الاهلي والمصري

إيهاب علي 10 يناير 2015 14:34

أسدل الستار على مباراة الأهلي والمصري، بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق، والمؤجلة من الأسبوع الرابع عشر من الدوري الممتاز، في أول مواجهة تجمع الفريقين منذ أحداث مجزرة بورسعيد التي راح ضحيتها 72 مشجع أهلاوي.

 

تقدم محمود عبد الحكيم للمصري في الدقيقة، 56 من المباراة من تسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء، قبل أن يتعادل البديل رمضان صبحي في الدقيقة 80 من اللقاء.

 

بهذه النتيجة، يرتفع رصيد الأهلي للنقطة 28 في المركز الرابع بجدول المسابقة، كما رفع المصري رصيده للنقطة 21 في المركز الثالث عشر.


وانتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي، التي لم تشهد العديد من الهجمات الخطيرة علي مرمى الفريقين، باستثناء الهجمات العنترية التي قادها حسين السيد، الظهير الأيسر للفريق الأحمر.

 

وتعد مباراة الأهلي والمصري، بملعب الجونة، أول مواجهة تجمع الفريقين، منذ مذبحة بورسعيد، مطلع فبراير 2012.


وظهرت خطورة الأهلي عن طريق "مارسيلو" الذي سدد أكثر من كرة على مرمى المصري، أولها بعد مرور 9 دقائق فقط، ونجح محمد عواد حارس المصري في التصدي لها، بينما حرم القائم الأهلي من الهدف الأول، في الدقيقة 16، بعدما تصدى لتسديدة حسين السيد الصاروخية.

 

ورد أحمد رؤوف مهاجم المصري، بهجمة في الدقيقة 28، لكنه وضعها ضعيفة، في يد حارس الأهلي، مسعد عوض.

 

وفي الدقائق الأخيرة، حاول المصري خطف هدف التقدم، عن طريق مهاجمه رؤوف، الذي انفرد بحارس الأهلي، لكن عوض يخرج من مرماه في الوقت المناسب وخطف الكرة قبل مهاجم الفريق البورسعيدي.

 

دخل الأهلي الشوط الثاني، باندفاع هجومي، أملاً في تسجيل هدف مبكر يريح الأعصاب،  وبالفعل أضاع تريزيجيه فرصة تسجيل الهدف الأول من تسديدة قوية تعلو عارضة عواد.

 

وتشهد الدقيقة، 56  تقدم فريق المصري، عن طريق اللاعب محمود عبد الحكيم، الذي سجل للفريق البورسعيدي، من تسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء، تسكن شباك مسعد عوض الذي اكتفي بالمشاهدة.

 

غادر سعد سمير، مدافع  الأهلي، المباراة للإصابة، في كرة مشتركة مع أحمد رؤوف مهاجم المصري، قبل أن يستغلها محمود عبد الحكيم، لاعب الفريق البورسعيدي في تسجيل هدف، تقدم فريقه في الدقيقة 56 من المباراة.


وأجرى الإسباني خوان كارلوس جاريدو، المدير الفني التغير الأول اضطراري، بدخول عماد متعب بدلاً من سعد سمير المصاب.


كما دفع جاريدو باللاعب إسلام رشدي، صانع الألعاب، في الدقيقة 68 من عمر المباراة بدلاً من كريم بامبو الغائب عن مستواه، لتشيط النواحي الهجومية، قبل أن يدفع بأخر أوراقه الهجومية، بدخول رمضان صبحي بدلاً من محمد رزق.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان