رئيس التحرير: عادل صبري 06:40 صباحاً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

زيدان بين خيارين أمام ديبورتيفو.. المخاطرة بفاران أو الارتجال مدريد

زيدان بين خيارين أمام ديبورتيفو.. المخاطرة بفاران أو الارتجال مدريد

تحقيقات وحوارات

راموس وسواريز

زيدان بين خيارين أمام ديبورتيفو.. المخاطرة بفاران أو الارتجال مدريد

وكالات - إفي 24 أبريل 2017 19:55

 وضع طرد سرخيو راموس أمام برشلونة في المنعطف الأخير من كلاسيكو الليجا الذي خسره ريال مدريد على أرضه سانتياجو برنابيو بثلاثة أهداف لاثنين المدير الفني للنادي الملكي، الفرنسي زين الدين زيدان في أزمة دفاعية قبل مواجهة ديبورتيفو لاكورونيا يوم الأربعاء في الجولة الـ34 من المسابقة.


وسيتوجب على المدرب الفرنسي، في ظل ندرة الخيارات في مركز قلب الدفاع نتيجة لإصابة كل من البرتغالي بيبي ورفائيل فاران وإيقاف راموس وتوفر قلب دفاع واحد هو ناتشو، اللجوء لحل من اثنين.


ويتمثل الخيار الأول في المخاطرة بالفرنسي فاران والدفع به في اللقاء، مع العلم بأنه تعافى للتو من ثاني إصابة على التوالي في الساق اليسرى، أما الخيار الثاني فيتمثل في اللجوء لحل غير تقليدي إما باللعب بكاسيميرو كقلب دفاع أو اللعب بأحد مدافعي الفريق الرديف كاستيا.


ويدرس المدرب الفرنسي بعناية تطور حالة فاران، الذي خاض يوم الاثنين ثالث مران جماعي له مع الفريق عقب التعافي من ثاني إصابة عضلية على التوالي.

وكانت الخطة المبدئية تتعلق بعدم المخاطرة باللاعب الفرنسي مع استبعاد فكرة الدفع به أمام لاكورونيا على ملعب ريازور، لكن في ظل الظروف الحالية فإن زيدان حائر بين خيارين: الدفع به أو التحلي بالحيطة لكي لا يسقط اللاعب مجددا بين براثن الإصابة.

وسيتخذ زيدان قراره يوم الثلاثاء عقب مشاهدة الطريقة التي سيتدرب بها فاران قبل المباراة.


وإذا ما قرر زيدان عدم المخاطرة بفاران، لكي لا تتكرر نفس المأساة التي حدثت في الكلاسيكو مع الويلزي جاريث بيل الذي دفع به المدرب الفرنسي أساسيا في الكلاسيكو رغما عن عودته من إصابة ليخسره بعدها بـ25 دقيقة، فإنه سيصبح أمام خيارين: اللعب بكاسيميرو كقلب دفاع بجانب ناتشو أو اللجوء لأحد لاعبي الفريق الثاني.

ولن يلعب كاستيا، رديف ريال مدريد إلا الأحد المقبل حيث سيواجه نافالكارنيرو الساعة الخامسة مساء بتوقيت إسبانيا، كما أن مباراته ليس لها أهمية عقب خروجه بعيدا عن دائرة الصعود عقب ثلاثة هزائم وتعادل في أخر أربع مباريات له.


ويظهر اسم اليكس سالتو ضمن لاعبي كاستيا الذين يتدربون مع الفريق الأول، لهذا قد يقدم زيدان على ضمه لمواجهة ديبورتيفو، لكن من ضمن الخيارات الأخرى البارو تيخيرا، الذي على الرغم من كونه يلعب كظهير إلا أنه مثل ناتشو فرناندز قادر على اللعب كقلب دفاع.
جدير بالذكر أن فريق كاستيا لعب في آخر مباراتين له بكل من أبنر فيليبي وخابي سانشيز كقلبي دفاع أمام فريق سان سباستيان دي لوس رييس.

وتقول المؤشرات إن زيدان، على الرغم من أهمية المباراة المقبلة عقب السقوط في الكلاسيكو بهدف ميسي القاتل (ق92)، قد يلجأ لإراحة عدد من لاعبيه الأساسيين مثل توني كروس أو لوكا مودريتش على أن يدفع بإيسكو ألاركون أساسيا في منطقة الوسط.


ولن يقتصر الأمر على هذا فحسب، بل ربما يدفع زيزو بألبارو موراتا بدلا من كريم بنزيمة، على أن يعوض لوكاس فاسكيز غياب جاريث بيل بعد اصابته في الكلاسيكو

كلاسيكو الارض
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان