رئيس التحرير: عادل صبري 04:45 مساءً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

ريال مدريد يصارع برشلونة على زعامة كلاسيكو الأرض

ريال مدريد يصارع برشلونة على زعامة كلاسيكو الأرض

رياضة عربية وعالمية

ريال مدريد وبرشلونة

ريال مدريد يصارع برشلونة على زعامة كلاسيكو الأرض

بلال السيسى ووكالات 21 نوفمبر 2015 07:32

تتجه أنظار عشاق الساحرة المستديرة في السابعة والنصف مساء  السبت، إلى ملعب "سانتياجو برنابيو"، لمتابعة لقاء القمة الذي الفريق الأول لكرة القدم بنادي ريال مدريد، بنظيره برشلونة، ضمن فعاليات الجولة الـ12 من عمر مسابقة الدوري الإسباني.


وتأتي القمة الكروية في ظروف استثنائية تمر بها القارة العجوز وألقت بظلالها على المباراة مما دفع السلطات الإسبانية لزيادة الإجراءات الأمنية الصارمة من أجل الخروج بها لبر الأمان وذلك بعد سلسلة الهجمات التي ضربت العاصمة الفرنسية باريس مساء الجمعة الماضي وأودت بحياة 129 شخصا وأكثر من 300 جريح، والتي أدت فيما بعد لإلغاء وديتي بلجيكا وإسبانيا في العاصمة بروكسل وألمانيا وهولندا في مدينة هانوفر الألمانية.

وستبدأ جميع مباريات الليجا في هذه الجولة بدقيقة صمت على أرواح من راحوا ضحية هذه الهجمات.

 

وأما على الصعيد الكروي، فيبحث الفريق الملكي، صاحب الأرض، عن أفضل أداء له منذ بداية الموسم تحت القيادة الفنية للمدرب رافاييل بنيتيز، في الوقت الذي قد تشهد فيه المباراة العودة الأبرز لنجم برشلونة، الأرجنتيني ليونيل ميسي، بعد تعافيه من الإصابة التي أبعدته عن الملاعب لنحو شهرين منذ مباراة لاس بالماس في الجولة السادسة من عمر المسابقة وكانت عبارة عن قطع في أربطة الركبة اليسرى.

 

ويدخل الفريق الكتالوني المباراة متسلحا بالجانب المعنوي بتعافي ميسي فضلا عن تصدره الليجا بفارق ثلاث نقاط أمام الميرينجي، الذي سقط في الجولة الماضية على ملعب "رامون سانشيز بيزخوان" أمام إشبيلية (2-3).
 

ومن هنا، تأتي أهمية اللقاء لمدرب الريال، بنيتيز، فهزيمة أخرى أمام برشلونة ستبعده عن غريمه التقليدي بفارق 6 نقاط، والذي لم يتأثر كثيرا بغياب نجمه الأرجنتيني ولكنه على العكس ازداد قوة.


وخلال فترة غياب ميسي، حمل الثنائي سواريز والبرازيلي نيمار دا سيلفا على عاتقهما مسئولية الفريق وساعداه على تصدر جدول ترتيب الليجا ودوري الأبطال بأهدافهما.
 

وستكون النقطة الأهم إذا ما كان لويس إنريكي سيعتمد على "البرغوث" منذ بداية المباراة أم سيحتفظ به كورقة هامة على مقاعد البدلاء.
 

في المقابل، يعيش ريال مدريد ظروفا متباينه تماما، حيث تحوم العديد من الشكوك حوله سواء على المستوى البدني أو حتى الخططي.


وسيكون على بنيتيز الانتظار حتى آخر لحظة من أجل الوقوف على حالة المصابين وعلى خدمات من منهم سيستطيع التعويل، من أجل تخطي عقبة برشلونة.

 

وعلى الرغم من أن المباراة تعج بالكثيرين من نجوم الساحرة المستديرة، إلا أن الكلاسيكو سيرسم فصلا جديدا من فصول المنافسة الشرسة بين البرتغالي كريستيانو رونالدو وميسي. فالمهاجم البرتغالي لم يكن في أفضل حالاته في الفترة الماضية ولم يكن ذلك اللاعب الحاسم كعادته، ولكنه في الوقت ذاته، يأمل مواصلة علو كعبه على برشلونة عندما تمكن التسجيل في جميع لقاءاتهما الأخيرة.

 

وعلى هامش مباراة الكلاسيكو، هناك طرف آخر يتابع نتيجة اللقاء عن كثب، وهو أتلتيكو مدريد، صاحب المركز الثالث، برصيد 23 نقطة، حيث أن فوزه في مباراته أمام ريال بيتيس، على ملعب الأخير، من الممكن أن يضعه على بعد نقطة من الصدارة.


لمتابعة أخبار الكرة العربية والعالمية اضغط هـنــــــــــــــــا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان