رئيس التحرير: عادل صبري 10:28 مساءً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بيكنباور يهاجم الاتحاد الألماني

بيكنباور يهاجم الاتحاد الألماني

وكالات - آفي 20 نوفمبر 2015 22:07

انتقد فرانز بيكنباور، رئيس اللجنة المنظمة لمونديال 2006 بألمانيا، القائمين الحاليين على إدارة الاتحاد الألماني لكرة القدم بسبب الإتهامات التي طالته من جانبهم بمحاولة شراء الأصوات من أجل منح الباد الأوروبي تنظيم مونديال 2006.


وكان الثنائي القائم بأعمال رئيس الاتحاد الألماني، راينر كوخ وراينهارد راوبول، قد صرحا بعد اكتشاف اتفاق مسبق موقع من قبل بيكنباور مع رئيس اتحاد أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي لكرة القدم (كونكاكاف) وقتها، جاك وارنر، بأن هذه الوثيقة تعتبر على الأقل محاولة لشراء الأصوات.


وحسبما قال بيكنباور في تصريحاته التي ستنشرها جريدة (زود دوتشي تسايتونج) الألمانية غدا السبت، أنه بعث برسالة سرية لكل من كوخ وراوبول ، بعدما انتقداه علنا في وسائل الإعلام، طلب فيها مقابلتهما شخصيا من أجل إيضاح الأمور ولكنه لم يتلق ردا على هذه الرسالة.


وقال بيكنباور "عندما يعلم شخص بأمر ما منذ فترة ولا يوجد أي رد على رسالة مثل هذه، ثم يعلم كل شيء بعدها عبر التليفزيون، فيجب أن أسال نفسي إلى أين وصلنا".


وفي شهر أكتوبر الماضي، خضع بيكنباور للتحقيق أمام مكتب "فريهفيلدز" للاستشارات القانونية المكلف من الاتحاد الألماني فيما يتعلق بمسألة شراء الأصوات من أجل الحصول على تنظيم مونديال 2006.


ويأمل الاتحاد في أن يتسلم التقرير النهائي من المكتب في شهر يناير/كانون ثان المقبل على أقصى تقدير.


وكشفت تحقيقات المكتب النقاب عن وجود اتفاق مسبق مع وارنر وهو ما دفع رئيس الاتحاد السابق، فولفجانج نيرسباخ، لتقديم استقالته من منصبه.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان