رئيس التحرير: عادل صبري 03:27 مساءً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

تشيلسي "مورينيو" في لقاء الفرصة الأخيرة أمام ليفربول

تشيلسي مورينيو في لقاء الفرصة الأخيرة أمام ليفربول

رياضة عربية وعالمية

تشيلسي وليفربول

تشيلسي "مورينيو" في لقاء الفرصة الأخيرة أمام ليفربول

وكالات- د ب أ 31 أكتوبر 2015 08:21

تشهد مباراة تشيلسي مع ضيفه ليفربول اليوم السبت، في افتتاح المرحلة الحادية عشر بالدوري الانجليزي لكرة القدم، مواجهة بين اثنين من المدربين نجحا في جذب الأنظار إليهما كثيرا خلال الأسابيع القليلة الماضية لأسباب مختلفة وذلك عندما يلتقيان في الثالثة إلا ربع عصرا.


وبينما اكتسب المدرب الألماني يورجن كلوب تعاطف المتابعين للمسابقة منذ أن تولى قيادة ليفربول مطلع الشهر الحالي، فإن نظيره البرتغالي جوزيه مورينيو نال مزيدا من الانتقادات، بعدما واصل التعثر مع فريقه تشيلسي هذا الموسم.


وخرج كلوب من دوامة التعادلات التي حققها مع ليفربول في مبارياته الثلاث الأولى مع الفريق الأحمر، بعدما انتزع انتصاره الأول في الملاعب الانجليزية على حساب بورنموث في دور الستة عشر بطولة كأس رابطة الأندية المحترفة (كأس الكابيتال وان) الأربعاء.


وطالب كلوب لاعبيه بضرورة اغتنام هذا الانتصار لاستخدامه كنقطة انطلاق قبل الرحلة المرتقبة إلى ملعب ستامفورد بريدج معقل تشيلسي.


وصرح كلوب لشبكة (سكاي سبورت) عقب الفوز 1 - صفر على ضيفه بورنموث: "كان من المهم للغاية أن (نفوز) اليوم لأننا قررنا الذهاب إلى المباراة بفريق جديد، إن الفوز دائما ما يجعلنا جميعا نشعر بإحساس جيد".


أضاف المدرب الألماني: "لدينا الآن ثلاثة أيام للاستعداد لمواجهة تشيلسي، سنتعافى الآن ثم نبدأ الاستعداد، ولكنكم رأيتم هؤلاء اللاعبين بحاجة (لذلك الفوز)، وهذا أمر مهم".


وكان كلوب قد وصف نفسه بالمدرب العادي عندما أعلن رسميا عن توليه منصب المدير الفني لليفربول، في إشارة منه إلى لقب المدرب الاستثنائي، الذي اشتهر به مورينيو حينما تولى تدريب تشيلسي.


في المقابل، مازال تشيلسي (حامل اللقب) بعيدا تماما عن سباق المنافسة على البطولة هذا الموسم، حيث يحتل المركز الخامس عشر في ترتيب الدوري برصيد 11 نقطة من عشر مباريات، متأخرا بفارق 11 نقطة عن الصدارة.


وواصل الفريق اللندني نتائجه المخيبة هذا الموسم بعدما ودع بطولة كأس الرابطة مبكرا عقب الخسارة بالركلات الترجيحية أمام مضيفه ستوك سيتي الثلاثاء الماضي، مما وضع المزيد من الضغوط على مورينيو ولاعبيه.


وقال لويك ريمي لاعب الفريق لمحطة تشيلسي التليفزيونية: "إن الروح التي تجمعنا جيدة، ولا نتأثر بالحالة التي يمر بها الفريق حاليا".


أضاف ريمي: "إنني متأكد من أن تحقيق الانتصارات سيأتي هنا عاجلا وليس آجلا، ولكن من الواضح أنه من الأفضل لنا أن يحدث ذلك في أقرب وقت".


وتابع: "إنني متأكد حقا أن السبت سيشهد مباراة كبيرة".


وعقب المباراة شن مورينيو هجوما لاذعا على منتقديه، مجددا الثقة في لاعبيه رغم ابتعادهم كثيرا عن مستواهم المعتاد.


وتساءل المدرب البرتغالي عقب الخسارة أمام ستوك قائلا: "هل تعتقدون أن اللاعبين ليسوا معي أو أنهم لم يقدموا كل ما لديهم من أجل الفوز في المباراة؟ إنه أمر محزن للاعبين وعدم احترام لهم وليس لي".


وأوضح مورينيو: "أعتقد أن ما يكتبه ويقوله بعض الناس هو أمر سيء حقا للاعبين، ولأن معظم من يفعل ذلك كانوا لاعبين سابقين، فربما اعتقدوا أن لاعبي فريقي مثلهم عندما كانوا يلعبون".


وشدد مدرب تشيلسي: "لاعبو فريقي لا يفعلون ذلك. لقد حاولوا القيام بكل شيء".


ويلعب المتصدران مانشستر سيتي وآرسنال، اللذان يتساويان في رصيد 22 نقطة، أمام اثنين من فرق النصف الثاني من جدول الترتيب.


ويستضيف مانشستر سيتي فريق نوريتش سيتي، الذي يحتل المركز السادس عشر، فيما يسعى آرسنال لاستعادة اتزانه سريعا، عقب خروجه المفاجيء والموجع من كأس الرابطة بخسارته صفر - 3 أمام شيفيلد وينزداي، وذلك عندما يحل ضيفا على سوانسي سيتي الذي تغلب على فريق المدفعجية في مباراتيهما بالمسابقة الموسم الماضي.


ويرغب مانشستر يونايتد في تعويض خروجه من كأس الرابطة أيضا بالخسارة أمام ميدلسبره بالركلات الترجيحية، حينما يواجه مضيفه كريستال بالاس السبت في الخامسة مساءً.


وصرح كريس سمولينج مدافع مانشستر يونايتد عقب الخسارة: "أعتقد أننا نشعر بخيبة أمل الليلة، ولكن يتعين علينا استعادة الاتزان على الفور السبت، لأنها مباراة كبيرة أخرى خارج ملعبنا، نحن بحاجة لتعويض تلك الخسارة".


ويواجه نيوكاسل يونايتد ضيفه ستوك سيتي السبت، كما يلتقي في نفس اليوم واتفورد مع ويستهام يونايتد وويست بروميتش ألبيون مع ليستر سيتي.


التشكيل المتوقع لقمة تشيلسي وليفربول:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان