رئيس التحرير: عادل صبري 12:19 مساءً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

"فيفا" يتبرأ من رشوة وارنر

"فيفا" يتبرأ من رشوة وارنر

وكالات - إفي 10 يونيو 2015 13:42

نفى السكرتير العام للاتحاد الدولي لكرة القدم جيروم فالكه اليوم الأربعاء أن يكون للفيفا أي صلة بالعشرة ملايين دولار التي تلقاها نائب الرئيس السابق لها جاك وارنر عام 2008 ، مقابل تقديم الدعم لجنوب أفريقيا للفوز بشرف استضافة مونديال 2010.

 

وأكد فالكه أن "الفيفا ليس لها أي علاقة بهذه الأموال. العشرة ملايين هذه لا تمثل أي انتهاك ولم تؤثر على أي قرار" اتخذه الاتحاد الدولي لكرة القدم.


جاءت تصريحات فالكه في مدينة سامارا الروسية، حيث يشارك في اجتماع لمجلس اللجنة المنظمة لمونديال روسيا 2018 ، حسبما أفادت وكالة الأنباء المحلية (ريا نوفوستي).


وفي أواخر شهر مايو الماضي، اعترف الرئيس السابق للجنة المنظمة المحلية لمونديال 2010 بجنوب أفريقيا داني جوردان، بدفع 10 ملايين دولار للاتحاد الدولي لكرة القدم، ولكنه نفى صفة الرشوة عن هذه العملية.


ووفقًا لجوردان، فإن هذا المبلغ تم دفعه لاتحاد شمال ووسط أمريكا والكاريبي لكرة القدم (كونكاكاف) لدعم مشروعات تطوير اللعبة في المنطقة.


وعلى الرغم من ذلك، تشير تحقيقات مكتب المباحث الفيدرالية الأمريكية (إف بي إي) إلى أن وارنر، الذي كان يشغل منصب رئيس (كونكاكاف) ونائب رئيس الفيفا، تلقى هذه الرشوة المزعومة من أجل التصويت لصالح جنوب أفريقيا بالإضافة إلى الحصول على دعم عضوين آخرين من الذين لهم الحق في التصويت لاختيار هذا البلد الأفريقي لاستضافة مونديال 2010.


ويواجه وارنر (72 عامًا) فضائح فساد في الفيفا يحقق بشأنها القضاء الأمريكي.
 

وتم تسليم وارنر إلى شرطة بلاده ترنيداد وتوباجو بعد أن أطلق سراحه بكفالة إلى حين البت في طلب تسليمه إلى الولايات المتحدة.

لمتابعة أخبار الكرة العربية والعالمية اضغط هـنــــــــا

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان