رئيس التحرير: عادل صبري 08:41 مساءً | الخميس 16 أغسطس 2018 م | 04 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

برشلونة يصارع يوفنتوس في نهائي ناري لأبطال أوروبا

برشلونة يصارع يوفنتوس في نهائي ناري لأبطال أوروبا

رياضة عربية وعالمية

برشلونة ويوفنتوس

حلم الثلاثية يداعب الفريقين.. وأليجري يتحدى إنريكي

برشلونة يصارع يوفنتوس في نهائي ناري لأبطال أوروبا

عمرو عزت 06 يونيو 2015 06:48

تتجه أنظار العالم أجمع اليوم إلى المباراة الأهم في الموسم، المباراة النهائية لمسابقة دوري أبطال أوروبا، أغلى المسابقات في القارة العجوز.

ويستضيف ملعب برلين الأوليمبي في التاسعة إلا ربع مساء اليوم بين برشلونة الإسباني ويوفنتوس الإيطالي في المباراة النهائية بالنسخة الـ60 من تشامبيونز ليج.

مشوار الفريقين في البطولة

تأهل برشلونة برصيد 13 نقطة في صدارة المجموعة السادسة التي جمعته بباريس سان جيرمان وأياكس وأبويل ليلتقي في دور الـ16 بمانشستر سيتي الإنجليزي ويطيح به خارج المسابقة بعد الفوز عليه بنتيجة 3-1 في مجموع اللقاءين.

وصل البلوجرانا إلى دور الـ8 والتقى بباريس سان جيرمان مجددا ونجح في إقصائه خارج البطولة بالفوز عليه 5-1 في مجموع المباراتين، ليعبر إلى نصف النهائي ويواجه العملاق البافاري بايرن ميونخ وأيضا يتغلب عليه بنتيجة 5-3 في المباراتين.

أما يوفنتوس فقد تأهل في المركز الثاني برصيد 10 نقاط بمجموعته التي ضمت أتلتيكو مدريد وأولمبياكوس ومالمو ليصل إلى دور الـ16 ويواجه بروسيا دورتموند وينجح في التغلب عليه بنتيجة 5-1 في اللقاءين.

وفي دور الـ8 واجه البيانكونيري فريق موناكو واستطاع أيضا إقصائه من البطولة بعد الفوز عليه بهدف دون رد في مجموع اللقاءين، ليمر إلى نصف النهائي ويواجه ريال مدريد ويتغلب عليه أيضا بنتيجة 3-2 في المباراتين.

 

حلم الثلاثية

يسعى كلا الفريقين للتتويج بالثلاثية التاريخية بعدما تمكنا من تحقيق لقبي الدوري والكأس في بلادهم، حيث تمكن برشلونة من حصد لقب الليجا بتربعه على الصدارة بفارق نقطتين عن الغريم التقليدي ريال مدريد، وأيضا حسم لقب كأس الملك لصالحه بعدما فاز أمام أتلتيك بلباو في المباراة النهائية بنتيجة 3-1.

أما يوفنتوس فموقفه يشبه تماما موقف برشلونة حيث تمكن من تحقيق لقب الكالتشيو للمرة الرابعة على التوالي وبفارق 17 نقطة كاملة عن روما صاحب المركز الثاني، إضافة لحصد لقب الكأس بعد التغلب 2-1 أمام لاتسيو في المباراة النهائية.

وفي حالة فوز برشلونة في مباراة اليوم يكون أول ناد بالعالم استطاع تحقيق لقب الثلاثية مرتين بعدما حققها في 2009، بينما في حالة فوز يوفنتوس باللقب تكون تلك هي المرة الأولى في تاريخه.

 

إنريكي وأليجري.. نفس الظروف

مثلما كان موقف الفريقين متشابه إلى حد كبير هذا الموسم، أيضا موقف المديرين الفنيين يشبه بعضه كثيرا. لويس إنريكي المدير الفني لبرشلونة تولى مهمة قيادة الفريق بداية هذا الموسم خلفا لتاتا مارتينو الذي فشل في حصد أي لقب مع البلوجرانا الموسم الماضي، ولكن معظم الجماهير انتقد تولي لوتشو المهمة بحجة قلة خبرته، كما أن نتائج الفريق في بداية الموسم أيضا ساهمت في ذلك الرفض، وما زاد الأمور اشتعالا بينه وبين الجماهير أزمته مع ليونيل ميسي التي كانت ستدفع الأخير إلى الرحيل عن قلعة كامب نو.

هدأت تلك الأمور في منتصف الموسم بعدما سيطر إنريكي عليها وقاد قطار برشلونة للانتصارات المتتالية في جميع البطولات وفاز بالدوري والكأس ووصل إلى آخر مرحلة من الموسم وهي مباراة اليوم، مما جعل أسهمه ترتفع بشكل كبير لدى جماهير البلوجرانا.

أما أليجري فتقريبا نفس الظروف التي أحاطت بإنريكي أحاطت به، فتولى إدارة يوفي في بداية الموسم وسط اعتراضات كبيرة من جماهير البيانكونيري بسبب فشله مع ميلان في السنوات التي قاده فيها، كما أن الجماهير أحست أن أليجري ليس الرجل الذي يملأ الفراغ الذي تركه كونتي بعد رحيله لتدريب المنتخب الإيطالي.

المدير الفني الإيطالي عمل في صمت ويوما بعد يوم هدأت العاصفة من حوله واستطاع تحقيق لقب الدوري مثلما فعل كونتي في آخر ثلاث مواسم، وكذلك حقق لقب الكأس الغائب عن الفريق لمدة 20 عاما، ووصل أيضا لمباراة ختام الموسم في برلين.

 

المواجهات المباشرة

التقى الفريقان في مسابقة دوري الأبطال 4 مرات من قبل نجح كل فريق في الفوز بمباراة وتعادلا في لقاءين، وكانت جميعها في الدور ربع النهائي، ويعد هذا هو أول نهائي يجمع بين الفريقين في تشامبيونزليج.

أما على مستوى المديرين الفنيين، التقيا من قبل مرتين فقط في موسم 2011 - 2012 وكان كلاهما مع فريقين مختلفين عن الفريقين اللذان يقودهما حاليا، حيث كان أليجري هو المدير الفني لميلان بينما إنريكي كان مديرا فنيا لبرشلونة واستطاع وقتها أليجري الفوز في المباراتين.

 

التشكيلة المتوقعة 

إنريكي يدخل اللقاء وهو بكامل عناصره ولا يعاني أي لاعب من الإصابة أو الإيقاف ولن يخرج التشكيل عن ذلك الذي يخوض به الفريق الكتالوني معظم مبارياته هذا الموسم بخطة 4-3-3 كالتالي:

حراسة المرمى: تير شتيجن

خط الدفاع: ألفيس - بيكيه - ماسكيرانو - ألبا

خط الوسط: بوسكيتس - راكيتيتش - إنييستا

خط الهجوم: ميسي - نيمار - سواريز

 

أما أليجري يدخل اللقاء منقوصا من أحد أهم لاعبيه في الخط الخلفي جورجيو كيليني بسبب الإصابة، ويبدو أن المدير الفني سيضطر للعب بخطة 4-3-1-2 كالآتي:

حراسة المرمى: بوفون

خط الدفاع: ليشتستاينر - بارزالي - بونوتشي - إيفرا

خط الوسط: بيرلو - بوجبا ماركيزيو - فيدال

خط الهجوم: تيفيز - موراتا

 

اليوم هو النهائي الثامن لكلا الفريقين بدوري الأبطال حيث خاض كل منهما 7 نهائيات في المسابقة من قبل استطاع البارسا في التتويج بأربعة ألقاب من خلالها، بينما لم يفز اليوفي سوى ببطولتين فقط، فلمن الكأس اليوم؟ هل يحصد برشلونة لقبه الخامس، أم يصبح اللقب هو الثالث في تاريخ يوفنتوس؟

لمتابعة أخبار الكرة العربية والعالمية اضغط هـنــــــــا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان