رئيس التحرير: عادل صبري 01:01 صباحاً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

فيفا ينفي أي علاقة لفالكه بأموال الكونكاكاف

فيفا ينفي أي علاقة لفالكه بأموال الكونكاكاف

وكالات - إفي 02 يونيو 2015 13:12

نفى الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أن يكون سكرتيره العام جيروم فالكه أو أي مسئول آخر سابق به "على علاقة ببداية، أو التصديق على، أو تطبيق" المشروع الذي سددت من خلاله اللجنة المنظمة لمونديال جنوب أفريقيا 2010 قيمة عشرة ملايين دولار إلى اتحاد أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي (كونكاكاف).


وفي بيان نشره اليوم الثلاثاء، أوضح فيفا أنه "في 2007 ، وكجانب من كأس العالم 2010 ، صدقت حكومة جنوب أفريقيا على مشروع بقيمة عشرة ملايين دولار لدعم الشتات الأفريقي في دول الكاريبي، كإرث للمونديال".

ومن جانب حكومة جنوب أفريقيا، وفقا لاتحاد الكرة في هذا البلد، طُلب من فيفا أن يعمد إلى حجز عشرة ملايين دولار من ميزانية اللجنة المنظمة، واستخدامها في تمويل "برنامج إرث الشتات".

وقال فيفا "اتحاد جنوب أفريقيا لكرة القدم أعلم فيفا بأن برنامج إرث الشتات يجب أن يدار ويطبق بشكل مباشر من قبل رئيس الكونكاكاف، الذي كان في ذلك الوقت هو نائب رئيس لجنة المخصصات، والذي يجب عليه التوقيع على أموال الصندوق".

ويأتي رد فعل فيفا بعد أن نشرت صحيفة (نيويورك تايمز) معلومة أشارت فيها إلى أن السكرتير العام للاتحاد الدولي، الفرنسي جيروم فالكه، قد يكون الشخص الذي قام بعدة تحويلات بقيمة عشرة ملايين دولار متعلقة بشبكة الفساد التي تم الكشف عنها الأسبوع الماضي.

وبحسب الصحيفة فإن هذه الملايين العشرة تمثل "ركنا أساسيا" في اتهامات النيابة العامة الأمريكية، وتم استخدام تلك الأموال لدفع رشى مفترضة كي تفوز جنوب أفريقيا بشرف استضافة مونديال 2010.

كما أشارت إلى أن فالكه هو "المسئول رفيع المستوى" الذي لم تحدده صحيفة الاتهام، رغم أن وثيقة النيابة لم تشر صراحة للمسئول الذي كان على علم باستخدام تلك الأموال في أعمال فساد.

وأعلنت النيابة الأمريكية في 27 مايو/آيار الماضي عن توجيه اتهامات إلى 14 شخصا بالفيفا ولشركات كانت تبرم صفقات معه، في سلسلة من القضايا التي تتضمن من بينها الجريمة المنظمة.



لمتابعة أخبار الكرة العربية والعالمية اضغط هـنــــــــا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان