رئيس التحرير: عادل صبري 04:41 مساءً | الاثنين 15 أكتوبر 2018 م | 04 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بلاتيني: لن أنسى ذكرى ضحايا "كارثة هيسل"

بلاتيني: لن أنسى ذكرى ضحايا "كارثة هيسل"

وكالات 29 مايو 2015 12:31

مثلما كان حاضرًا في المباراة قبل 30 عامًا ، شارك الفرنسي ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) اليوم الجمعة مع مجموعة من الشخصيات البارزة في عالم كرة القدم لتخليد ذكرى ضحايا كارثة استاد هيسل.


وقبل 30 عاما ، لقي 39 شخصا حتفهم وأصيب مئات في تدافع للمشجعين قبل المباراة النهائية لبطولة كأس أوروبا للأندية أبطال الدوري (دوري الأبطال الأوروبي حالياً) بين فريقي يوفنتوس الإيطالي وليفربول الإنجليزي على استاد هيسل بالعاصمة البلجيكية بروكسل في 29 مايو 1985 .

وتسبب اندفاع الجماهير واحتشادها في انهيار حائط بالاستاد مما أسفر عن مقتل وإصابة هؤلاء الضحايا.

ورغم المطالبات بإلغاء المباراة ، أقيم اللقاء حفاظًا على الأمن العام ولعب بلاتيني دورًا بارزًا في حسم المباراة بتسجيل هدف الفوز -1صفر ليوفنتوس من ركلة جزاء.

والآن ، وفي الذكرى الثلاثين لهذه الكارثة ، حرص بلاتيني على المشاركة في تخليد ذكرى الضحايا الذين ذهبوا لمشاهدة المباراة في المدرجات لكنهم لم يعودوا إلى منازلهم.

وقال بلاتيني ، قبل 30 عامًا ، خضت المباراة النهائية لبطولة كأس أوروبا للأندية البطلة على استاد هيسل في بروكسل.. وواصلت اللعب في هذا النهائي.. لم أنس هذه المباراة كما لم تغب عن ذاكرة أي فرد كان حاضرًا في هذه الليلة ويأتي في مقدمة كل هذا من فقدوا أحبائهم في هذه المباراة حيث تغيرت حياتهم بأكملها في غضون دقائق".

وأضاف "في الذكرى الثلاثين لهذه الليلة المشؤومة ، ذهني وقلبي مع هؤلاء الضحايا ال39 الذين فقدوا أرواحهم وكذلك بالطبع مع أصدقائهم وعائلاتهم..

يمكنني فقط أن أعرب عن عميق أسفي وتعاطفي وأكرر أنني ما زلت أبذل كل ما بوسعي لمنع تكرار هذه المأساة".

وكان معظم من لقوا حتفهم من مشجعي يوفنتوس الذين تكدسوا في مقاعدهم تحت ضغط من جماهير ليفربول الذين توافدوا بأعداد كبيرة على المدرجات.

ونتيجة لهذه الكارثة ، حرمت الفرق الإنجليزية من المشاركة في البطولات الأوروبية لخمس سنوات.

ويخلد يوفنتوس ذكرى الضحايا ويكرم عائلاتهم بقداس في مدينة تورينو الإيطالية مساء اليوم الجمعة يحضره اللاعبون والمدربون وإدارة النادي.

وذكر النادي ، على موقعه بالانترنت ، "كان من المفترض أن يكون يوما للإثارة والاحتفال والحماس في الملعب.. ولكنه أصبح مأساة.. فقد 39 شخصا بريئا أرواحهم في هذه الليلة. ابتليت 39 عائلة بالحزن للأبد.. ما حدث في هذه الليلة حفر في ذاكرة مشجعي كرة القدم في كل مكان بالعالم".

كما حرص ليفربول على تخليد ذكرى هؤلاء الضحايا فيما وقف المجتمعون بجلسة الجمعية العمومية (كونجرس) للاتحاد الدولي للعبة (فيفا) المنعقدة حاليا في مدينة زيوريخ السويسرية دقيقة حداد على أرواح هؤلاء الضحايا.

وذكر السويسري جوزيف بلاتر رئيس الفيفا ، في تغريدة على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي عبر الانترنت ، في هذا اليوم قبل 30 عاما ، توفي 39 مشجعا لكرة القدم من أربع بلدان وذلك باستاد هيسل في بلجيكا.. سنخلد ذكراهم اليوم".

 

لمتابعة أخبار الكرة العربية والعالمية اضغط هـنــــــــا
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان