رئيس التحرير: عادل صبري 07:56 صباحاً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

أبيدال: أسباب شخصية وراء اعتزالي

أبيدال: أسباب شخصية وراء اعتزالي

أفي 19 ديسمبر 2014 15:02

أعلن الفرنسي إريك أبيدال، مدافع فريق أولمبياكوس اليوناني، اليوم الجمعة اعتزاله رسميًا كرة القدم لأسباب شخصية.

وقال أبيدال في مؤتمر صحفي: "لقد اتخذت قرارا رسميا بإنهاء مسيرتي الاحترافية كلاعب هنا في أولمبياكوس".

وبرر أبيدال قراره بأنه يرجع لأسباب شخصية قال إنها معروفة، وبالرغم من تأكيده على أن لديه عرضا بأن يكون ضمن الفريق الفني لبرشلونة، إلا أنه لم يتخذ قرارا بعد بهذا الشأن.

وأضاف: "أشكر الرئيس ونائبه وجميع الأشخاص الذين وضعوا ثقتهم بي في النادي".

وأردف : "رئيس أولمبياكوس إيفانجيلوس ماريناكيس شخص طموح جدا ويعشق النادي ويسعى لفعل الأفضل من أجل أن يصبح النادي أكبر مع الوقت".

ووصف المدافع الفرنسي أولمبياكوس بأنه "فريق كبير" يتمتع باحترافية كبيرة، وتوجه بالشكر إلى المدربين الذين عمل معهم خاصة الإسباني خوسيه ميجل جونزاليز "ميتشل" مدرب الفريق اليوناني الذي يعمل معه أبيدال منذ انضمامه للفريق قبل نحو ستة أشهر.

وكشف اللاعب أنه تحدث قبل شهرين مع رئيس نادي أولمبياكوس عن عزمه اعتزال اللعبة، ولكنه أكد له أنه سيبذل قصارى جهده حتى أواخر ديسمبر الجاري.

ومن المقرر أن يخوض أبيدال غدا آخر مبارياته بقميص أولمبياكوس ضد كالوني في إطار منافسات بطولة الدوري المحلي.

وفيما يتعلق بمستقبله، أكد أبيدال أنه يفكر حاليا فقط في نيل قسط من الراحة واستغلال الوقت في الاستمتاع برفقة أسرته وأصدقائه.

ومن جانبه أعرب المدير الرياضي لنادي أولمبياكوس كريستيان كاريمبو، الذي حضر المؤتمر الصحفي، عن شعوره بالفخر لوجود أبيدال في الفريق، مبينا أنه يتفهم قرار اعتزاله.

وأبرز أن المدافع الفرنسي: "منحنا الكثير من المعرفة ودروس الحياة التي سنطبقها فيما تبقى من حياتنا. إنه ينتمي لأسرتنا، لأولمبياكوس.. شكرا على ما قدمته لنا، وأتمنى لك التوفيق فيما ستقوم به".

وأقر أبيدال خلال المؤتمر الصحفي أن كرة القدم لعبت دورا كبيرا في تعافيه من مرض سرطان الكبد، الذي اكتشف إصابته به في 2011.

وأكد المدافع الفرنسي لزملائه في الفريق على ضرورة الاتحاد من أجل تحقيق الأهداف.

وعند سؤاله عن إمكانية أن يشعر بالندم إزاء قرار اعتزاله، قال أبيدال إنه كان من الممكن أن ينتابه هذا الشعور إذا اعتزل قبل عامين، ولكنه لن يشعر بالندم للقيام بهذا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان