رئيس التحرير: عادل صبري 08:40 مساءً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

الليلة.. الريال الفتاك يسعى لهدم جدار برشلونة الحديدي

في كلاسيكو بلا "هروب"..

الليلة.. الريال الفتاك يسعى لهدم جدار برشلونة الحديدي

أحمد عبدالحميد 25 أكتوبر 2014 07:08

"جاريث بيل هرب.. شد.. شد".. على وقع كلمات المعلق المتألق رؤوف خليف في نهائي الكأس، الموسم الماضي، نعود إلى أجواء الكلاسيكو، ولكن هذه المرة في الدوري.. فعلى ملعب سانتياجو برنابيو، وفي إطار الجولة التاسعة من الدوري الإسباني، يستضيف، في السادسة من مساء الليلة، ريال مدريد، غريمه الأزلي برشلونة، في الكلاسيكو رقم 169 في الليجا و229 بمختلف المنافسات.

 

يدخل الفريق الضيف المباراة مفتقدا للاعبين اللذين أحرزا هدفي الملكي في آخر كلاسيكو، بنهائي الكأس الموسم الماضي، أنخيل دي ماريا المنتقل إلى مانشستر يونايتد الإنجليزي، وجاريث بيل الذي أهدى المدريديين الكأس بهدفه الشهير في الدقيقة 85 بعد "هروبه" من بارترا مدافع البارسا، والذي كان تكفل بمعادلة الكفة بعد هدف دي ماريا في وقت سابق من اللقاء.

 

معاناة ريال مدريد لا تقف عند ذلك الحد، إذ تحوم الشكوك حول مشاركة قلب الدفاع سيرخيوراموس، الذي غاب للإصابة عن مباراة الفريق الأخيرة في أنفيلد رود، أمام ليفربول، في دوري أبطال أوروبا.

 

في المقابل، يبدو البارسا أفضل حالا من غريمه، إذ ستتاح له فرصة الاستعانة بسلاح فتاك جديد، ألا وهو الأوروجواياني لويس سواريز، الوافد من ليفربول، والذي انتهت فترة إيقافه الطويلة، على خلفية عضته الشهيرة للمدافع الإيطالي جورجيوكيليني في كأس العالم بالبرازيل.

 

يدخل برشلونة المباراة متصدرا لليجا برصيد 22 نقطة جمعهم من 7 انتصارات وتعادل وحيد أمام مالاجا، بينما يتخلف عنه ريال مدريد بأربعة نقاط، إذ يمتلك في جعبته 18 نقطة من 6 انتصارات وخسارتين ضد أتليتكو مدريد وريال سوسيداد.

 

يمتلك ريال مدريد هجوما فتاكا أحرز 30 هدفا في 8 مباريات، تكفل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو بإحراز 15 منها بمفرده، علما بأنه غاب عن مباراة سوسيداد، وهو الرقم الذي أحرزه ثنائي البارسا الهجومي "ميسي - نيمار" في 8 مباريات بالليجا.

 

يتسلح الفريق الضيف في مواجهة منصات الصواريخ المدريدية الهجومية، بدفاع خارق، إذ لم تهتز شباك الحارس التشيلي كلاوديو برافو بأي هدف طيلة منافسات الليجا هذا الموسم، ما يبين قيمة ومردود جيريمي ماثيو، قلب الدفاع الفرنسي الوافد إلى الفريق الكتالوني من فالنسيا، الصيف الماضي، والذي شكل حائطا صلدا بجوار الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو، تكسرت عليه هجمات المنافسين.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان