رئيس التحرير: عادل صبري 12:49 صباحاً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

طبيب ميسي يتحدث عن مرض البرغوث في طفولته

طبيب ميسي يتحدث عن مرض البرغوث في طفولته

وكالات-إفي 30 يونيو 2017 17:01

 قال دييجو شفارتزتاين، الطبيب الأول الذي تولى علاج النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي من "النقص الجزئي في هرمون النمو"، في مقابلة مع الوكالة الإسبانية (إفي) إنه ساعده على "النمو" ولكنه لم يكن له أي "تأثير" على المسيرة الاحترافية لـ"أفضل لاعب في العالم".


وأوضح شفارتزتاين "لم يكن له أي تأثير على مسيرته الكروية. أنا أحد الأطباء الذين ساعدوه في طفولته على تخطي مشكلة صحية أثرت على نموه، هذا كل شئ. أما مسيرة ليو فهي مرتكزة على موهبته الرائعة وقدراته وفنياته الكروية"، مؤكدا "أنا ساعدته على النمو، ليس إلا، وليس على ركل الكرة".


وقال الطبيب إنه "في ذلك الوقت، نتحدث عن عام 1997 ، كنت أعمل قريبا من نادي نيولز (أولد بويز)، وكانوا يرسلون المرضى إليّ، ورأيت من بينهم العديد من الشباب من الفئات الصغيرة في السن والذي كان يبدو عليهم أعراض خلل في الغدد الصماء، ومنهم كان ميسي".


وتابع "كنت أرافقه (ميسي) سواء في الأرجنتين أو في أولى مراحله مع برشلونة، لأنه كان في حالة تحتاج لمتابعة. كنا نتقابل كل شهرين أو ثلاثة، وكان هو يحدثني عما يحدث معه في النادي وكنا نتحدث عن كرة القدم".


وأوضح شفارتزتاين أنه فقد الاتصال مع ميسي بمرور الوقت ولكن ليس مع عائلته.


جدير بالذكر أن ميسي سيتزوج رسميا اليوم الجمعة في مسقط رأسه بمدينة روساريو الأرجنتينية من رفيقته أنتونيلا روكوتزو، والتي أنجب منها طفليه تياجو (4 أعوام) وماتيو (عام).


وعلق الطبيب على حفل الزواج وقال "لا يدخل هذا الأمر في اهتماماتي. هي مسألة خاصة، وشئ خاص بهما".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان