رئيس التحرير: عادل صبري 04:47 صباحاً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

رئيس إشبيلية: هناك شرط جزائي في عقد سامباولي

رئيس إشبيلية: هناك شرط جزائي في عقد سامباولي

رياضة عربية وعالمية

خورخي سامباولي

ويفتح باب عودة نافاس

رئيس إشبيلية: هناك شرط جزائي في عقد سامباولي

وكالات- إفي 11 أبريل 2017 16:54

أكد رئيس ناد إشبيلية الإسباني، خوسيه كاسترو، اليوم الثلاثاء أنه "ليس متأكدا من رغبة اتحاد كرة القدم الأرجنتيني في التعاقد مع (خورخي) سامباولي"، المدرب الحالي لفريقه، وإمكانية أن يصبح المدرب الجديد لمنتخب "التانجو"، خلفا للمقال إدجاردو باوزا.

وقال كاسترو في تصريحات للصحفيين خلال إحدى فعاليات أسبوع الآلام في إشبيلية إنه "لا يمكن غض الطرف عن هذه القضية"، لكن ما يستطيع أن يذكره في هذا الإطار أنه قضى بعض الوقت مع سامباولي بالأمس وتحدث معه بخصوص وضع الفريق.

وأوضح كاسترو "ما يشغلني حاليا هو مباراة فالنسيا (المقررة الأحد المقبل في الدوري الإسباني). أفكر فقط في تلك المباريات السبع المتبقية لنا حتى نختتم موسما رائعا. هو سعيد في إشبيلية، ويتحدث عن المستقبل، كما أنه يتبقى له عام في عقده؛ وليس هناك أكثر من ذلك".

وأضاف رئيس إشبيلية أنه في حال رغبة اتحاد كرة القدم الأرجنتيني في التعاقد مع سامباولي "هناك شرط جزائي يلزم دفعه في حالة ما إذا قرر الرحيل" أو إذا ما قرر إشبيلية نفسه "الاستغناء عنه"، لكن ليس هناك بند يتحدث عن امكانية رحيله مجانا لتدريب المنتخب الأرجنتيني".

وتحتل الأرجنتين الترتيب الخامس في جدول تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم 2018، المؤهل لمونديال روسيا ولكن من بوابة الملحق، برصيد 22 نقطة، ولم تحقق مع باوزا سوى 11 نقطة من أصل 24 ممكنة.

 

واعترف رئيس النادي الأندلسي بأن الإسباني خيسوس نافاس، المحترف حاليا بصفوف مانشستر سيتي الإنجليزي، "يمكن أن يكون أحد اللاعبين الذين تعمل الإدارة الرياضية على جلبهم" حاليا.

 

وقال كاسترو في تصريحات صحفية "بمجرد أن ينهي عقده سيعود لداره ليبقى طيلة الحياة"، في إشارة إلى نافاس الذي بدأ مسيرته في إشبيلية وانتقل صيف 2013 إلى صفوف "السيتيسنز".

وشدد على أن النادي الأندلسي لا يرغب حاليا في تشتيت أي انتباه للتركيز على الجولات السبع المتبقية بدوري الدرجة الأولى الإسباني وعلى إمكانيات التأهل للنسخة المقبلة من دوري أبطال أوروبا.

وقال "في الوقت الراهن يجب أن نثق في الفريق الذي يحقق نتائج جيدة، وهذا الفريق هو الذي يجب أن يبلغ الهدف الذي حددناه، والمتمثل في المشاركة في أوروبا وبالأخص التشامبيونز".

وفيما يتعلق بالظهير الأيسر ألبرتو مورينو، الذي بدأ أيضا مسيرته الكروية في إشبيلية ويلعب حاليا في ليفربول الإنجليزي، قال رئيس النادي الإسباني إن عودته المحتملة مجرد "معلومة" انتشرت ولكنها بلا أساس.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان