رئيس التحرير: عادل صبري 07:19 صباحاً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

ألمانيا تسعى لمواصلة الانتصارات.. وإنجلترا في مهمة سهلة

ألمانيا تسعى لمواصلة الانتصارات.. وإنجلترا في مهمة سهلة

رياضة عربية وعالمية

منتخب ألمانيا

ألمانيا تسعى لمواصلة الانتصارات.. وإنجلترا في مهمة سهلة

وكالات 26 مارس 2017 08:00

بعد فوز ثمين على المنتخب الإنجليزي وديا، يتطلع المنتخب الألماني لكرة القدم لاستئناف انطلاقته الرائعة في التصفيات الأوروبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018 عندما يحل ضيفا على منتخب أذربيجان اليوم الأحد في باكو.

ويتصدر المنتخب الألماني (مانشافت) المجموعة الثالثة في التصفيات الأوروبية برصيد 12 نقطة من أربعة انتصارات متتالية لم تهتز خلالها شباك الفريق بأي هدف فيما أحرز لاعبوه 16 هدفا.

ويسعى يواخيم لوف المدير الفني للمانشافت إلى قيادة الفريق للحفاظ على سجل الانتصارات المتتالية في التصفيات والاقتراب تدريجيا من النهائيات التي يسعى خلالها إلى الدفاع عن لقبه العالمي.

وبعد مباراة قوية ومثيرة شهدت ختاما رائعا لمسيرة المهاجم الألماني الشهير لوكاس بودولسكي مع المانشافت، يسعى الفريق إلى الاستفادة من الدفعة المعنوية التي نالها من الفوز على نظيره الإنجليزي 1 / صفر يوم الأربعاء الماضي في دورتموند لتقديم مباراة قوية أمام منتخب أذربيجان.

وسبق للوف أن أكد أن الهدف الرئيسي لفريقه هو حسم التأهل لنهائيات كأس العالم 2018 بأسرع وقت ممكن.

ولكن المانشافت سيصطدم اليوم بمنافس عنيد يجيد اللعب أمام جماهيره على استاد "توفيج باهراموف" في باكو كما يبدو منتخب أذربيجان في دائرة المنافسة على التأهل إذ يقتسم المركز الثاني في المجموعة مع منتخب ايرلندا الشمالية برصيد سبع نقاط لكل منهما ويتفوق منتخب ايرلندا الشمالية بفارق الأهداف فقط.

وتحول الفوز على المنتخب الإنجليزي إلى ما يشبه استعراضا لبودولسكي مهاجم جالطة سراي التركي خاصة وأنه سجل هدف الفوز 1 / صفر على المنتخب الإنجليزي بتسديدة رائعة في المباراة الدولية رقم 130 والأخيرة له.

ولكن لوف قال بعد المباراة إن تركيز الفريق سيتحول بشكل فوري إلى المباراة المرتقبة أمام منتخب أذربيجان.

وأوضح "منتخب أذربيجان يقدم عروضا الآن في التصفيات أفضل مما كان من قبل، إنها رحلة طويلة إلى أذربيجان كما يضاف إليها الفارق في التوقيت بين ألمانيا وأذربيجان، كلها عوامل صعبة".

وأضاف "لكن هذا يجب ألا يؤثر علينا، إنني مقتنع تماما بأننا سنواصل مسلسل انتصاراتنا والحفاظ على نظافة شباكنا، هذا هو هدفنا".

ويجري لوف بعض التغييرات على التشكيل الذي خاض بها مباراة المنتخب الإنجليزي والتي لجأ خلالها لتجربة عدد من اللاعبين الشبان الذين عانوا لفترات طويلة من أجل ترك بصمتهم.

ويفتقد لوف في مباراة اليوم لجهود جوليان فيجل لاعب وسط بوروسيا دورتموند بسبب إصابته في الفخذ فيما خرج تيمو فيرنر الخميس من معسكر المانشافت بعد الإصابة العضلية التي تعرض لها خلال مباراة إنجلترا والتي كانت المباراة الدولية الأولى له مع المانشافت.

ويأمل مسعود أوزيل نجم ارسنال الإنجليزي في العودة إلى صفوف الفريق من خلال مباراة اليوم لكنه غاب عن تدريبات المانشافت يوم الجمعة في معسكره بمدينة كامن الألمانية بسبب الإصابة في الظهر.

وفي المقابل، خاض المهاجم ماريو جوميز ولاعب الوسط سامي خضيرة وجوليان دراكسلر تدريبات الفريق أمس السبت بالكامل بعد غيابهم عن مباراة إنجلترا بسبب إصابات خفيفة.

وقال أوزيل إن المانشافت يجب أن يتحلى بالثقة ويقدم أداء جيدا من أجل تحقيق نتيجة إيجابية في باكو.

وأوضح "بالطبع، منتخب أذربيجان يرغب في تقديم مباراة جيدة أمام أبطال العالم، مع حصد منتخب أذربيجان لسبع نقاط من مبارياته الأربع الأولى، لا يزال الفريق في دائرة المنافسة على التأهل للمونديال الروسي".

وأضاف "سيبذل منتخب أذربيجان 200 بالمئة من جهده، هدفنا ببساطة هو أن نقدم مستوانا، لدينا الإمكانيات والقدرات الكافية".

ويتولى النجم الكرواتي السابق روبرت بروزنسكي حاليا تدريب منتخب أذربيجان، وقال برزوزنسكي إن مواجهة المانشافت هي أبسط مباراة بالنسبة لنا في هذه المجموعة".

وأضاف "رغم التوقعات المتنامية في أذربيجان، لا أحد يتوقع منا شيئا خرافيا، ولهذا، سنلعب بهدوء تام، نعاني من ضغوط أكبر في المباريات الأخرى بالمجموعة".

وكان بروزنسكي تولى تدريب الفريق في 2014 خلفا للمدرب الألماني الشهير بيرتي فوجتس.

ويعتمد بروزنسكي ضمن صفوف فريقه على مهاجمين ينشطان في ألمانيا وهما رينات داداشوف "17 عاما" لاعب فريق الشباب بنادي إنتراخت فرانكفورت وديمتري نازاروف الذي ينشط في دوري الدرجة الثانية.

وسبق لداداشوف أن لعب للمنتخب الألماني للناشئين لكنه قد يبدأ اليوم مسيرته الدولية مع منتخب أذربيجان بعدما حصل على الموافقة من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في يناير الماضي.

 

وعلى الجانب الآخر يستأنف المنتخب الإنجليزي، مشواره في التصفيات الأوروبية، بمواجهة ليتوانيا، بمجموعة محدثة من اللاعبين، أملا في بناء هوية تقوده إلى مونديال 2018 وما هو أكثر من ذلك.

ويلتقي المنتخب الإنجليزي، تحت قيادة مدربه جاريث ساوثجيت، مع نظيره الليتواني على استاد ويمبلي بدون لاعبين، أمثال جاري كاهيل وجوردان هندرسون وستوريدج، كما خرج القائد السابق واين روني من قائمة الفريق.

جاري كاهيل الذي حمل شارة قيادة المنتخب الإنجليزي في المباراة الودية أمام ألمانيا يوم الأربعاء الماضي، سيغيب عن مواجهة ليتوانيا للإيقاف.

وقال ساوثجيت أنه لم يحدد بعد هوية قائد الفريق خلال مباراة اليوم، ولكن بصرف النظر عن خياراته فإن المدرب واثق من أن فريقه المعدل بات جاهزا لبناء هوية جديدة تنفض أغلال الإخفاقات السابقة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان