رئيس التحرير: عادل صبري 05:05 مساءً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

ليفربول في معركة مع ارسنال لتصحيح المسار

ليفربول في معركة مع ارسنال لتصحيح المسار

رياضة عربية وعالمية

ليفربول وارسنال

ليفربول في معركة مع ارسنال لتصحيح المسار

وكالات- رويترز 04 مارس 2017 08:00

لو كان هناك توقيت يمكن أن يكون مثاليًا لنسيان الأخبار السيئة بالنسبة لليفربول، فإنه كان الإثنين الماضي عندما تلقى هزيمة قاسية (3-1) على أرض ليستر سيتي، في أول مباراة عقب إقالة كلاوديو رانييري.

وشهدت المباراة، تحولاً ملحوظًا في مسيرة ليستر من فريق يصارع للنجاة من الهبوط لتقديم أداء يشبه سابق عهده حينما توج بلقب الموسم الماضي ليتصدر فوزه عناوين الصحف.

ولن يكون هناك أي فرصة للخطأ لفريق المدرب يورجن كلوب، عندما يستضيف ارسنال اليوم السبت رغم أن الضيوف يعانون أيضًا.

وبدا أن فوز ليفربول (2-0) على توتنهام في 11 من الشهر الماضي، بمثابة عودة فريق كلوب لمستواه، لكنه حصد 3 نقاط فقط من آخر 15 نقطة ممكنة، وخسر أمام سوانزي سيتي، وهال سيتي.

واصطحب كلوب، لاعبيه إلى جنوب إسبانيا عقب الفوز على توتنهام، لكن بدلاً من العودة بنشاط للانقضاض على أحد المراكز الأربع الأولى، تراجع الفريق في ليستر.

وظل ليفربول، في المركز الخامس، لكن الخسارة أمام ارسنال قد تدفعه خلف مانشستر يونايتد المتألق صاحب المركز السادس.

ويرى سيمون مينيوليه، حارس ليفربول، أن مباراة ارسنال قد تساعد الفريق في العودة للمسار الصحيح.

وقال حارس المرمى البلجيكي: "يمكنك الاستفادة من الانتقادات في الحصول على بعض الطاقة والحماس للعودة من جديد للتقدم للأمام".

وأضاف: "نتطلع للفرصة المقبلة. هذا ما يجب علينا فعله. هذه مباراة جديدة (أمام أرسنال)، و90 دقيقة جديدة نخوضها ومباراة السبت، أهم شيء بالنسبة لنا".

وتابع: "أثبتنا في بداية الموسم، أمام ارسنال على ملعب الإمارات، أنه يمكننا تحقيق نتيجة جيدة وتقديم أداء جيد وصنع فرص أمام ارسنال".

وفاز ليفربول (4-3) على ملعب ارسنال في بداية الموسم، عندما سجل البرازيلي فيليب كوتينيو، هدفين في مباراة كشفت الكثير من نقاط القوة والضعف بالفريق المتألق هجوميًا، والهش دفاعيًا.

وخسر ارسنال، مرتين في آخر 3 مباريات بالدوري، وتعرض لهزيمة مذلة (5-1) على ملعب بايرن ميونخ في دوري أبطال أوروبا، ما تسبب في اهتزاز الثقة في صفوفه.

وقال أرسين فينجر، مدرب ارسنال: "لم نقدم أداء جيدًا مؤخرا في هذه النوعية من المباريات. وأمامنا فرصة يجب أن نقتنصها".

ويملك مانشستر يونايتد، فرصة الضغط على الأندية التي تسبقه في الترتيب، عندما يستضيف بورنموث في أولى مباريات الجولة.

وسيتقدم مانشستر يونايتد، الذي لم يخسر في الدوري منذ أكتوبر الماضي، والمنتعش بلقب كأس رابطة أندية المحترفين، الأسبوع الماضي، للمركز الرابع مؤقتًا على الأقل، في حال فوزه.

وستسنح الفرصة لكريج شكسبير، المدرب المؤقت لليستر لتولي المسؤولية بشكل دائم خلفا لرانييري، عندما يستضيف هال سيتي، صاحب المركز قبل الأخير.

وفي نفس اليوم يحل ساوثهامبتون ضيفا على واتفورد، وكريستال بالاس على وست بروميتش، ويستقبل سوانزي نظيره بيرنلي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان