رئيس التحرير: عادل صبري 03:00 مساءً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

اليوم.. انطلاق كأس العالم للأندية بمواجهة يابانية نيوزلندية

اليوم.. انطلاق كأس العالم للأندية بمواجهة يابانية نيوزلندية

رياضة عربية وعالمية

كاشيما أنتلرز

اليوم.. انطلاق كأس العالم للأندية بمواجهة يابانية نيوزلندية

وكالات 08 ديسمبر 2016 09:58

يتطلع كاشيما أنتلرز، للسير على نهج سابقيه من الأندية اليابانية، التي شاركت ببطولات العالم للأندية على مدار النسخ السابقة للبطولة، حيث يبحث عن الفوز ببداية مسيرته البطولة، التي تنطلق غدًا الخميس باليابان.

ويرفع كاشيما الستار، غدًا الخميس عن فعاليات البطولة بمواجهة شهدتها البطولة، أكثر من مرة، بين ممثل البلد المضيف، وأوكلاند سيتي النيوزيلندي، بطل اتحاد أوقيانوسية، على إستاد "نيسان" بمدينة يوكوهاما.

ويسعى كاشيما أنتلرز، الذي توج قبل أيام بلقب الدوري الياباني، لبداية قوية، يضع بها قدمه على أول الطريق نحو الحلم، الذي يراوده، وهو بلوغ المباراة النهائية للبطولة.

وما زال كاشيما، هو الفريق الأكثر نجاحا بتاريخ الكرة اليابانية حيث يستحوذ على الرقم القياسي في عدد مرات الفوز باللقب برصيد 8 ألقاب بخلاف ألقابه الأخرى، ببطولات كأس الإمبراطور، وكأس أندية الدوري الياباني.

ويطمح كاشيما، لتحقيق الحلم، الذي لم يحققه أي فريق ياباني، من قبل حيث يسعى نهائي البطولة، خاصة وأنه لن يصطدم بأقوى فريق بالبطولة وهو ريال مدريد، إلا في حالة بلوغ نهائي البطولة 18 كانون أول/ديسمبر الحالي.

لكن طموح كاشيما، سيصطدم مبكرًا بخبرة أوكلاند، ورغبته في الثأر من الكرة اليابانية، التي أطاحت به مبكرًا من النسخة الماضية للبطولة.

ويخوض أوكلاند فعاليات البطولة للمرة الثامنة، وهي السادسة على التوالي ليستحوذ بهذا على رقمين قياسيين يبدو من الصعب تحطيمهما في البطولة لسنوات مقبلة.

كان أوكلاند سقط أمام سانفريتشي الياباني (0ـ2) بالدور الأول للبطولة في 2015، كما سقط أمام سانفريتشي نفسه (0ـ1) في افتتاح بطولة 2012، وكذلك خسر (0ـ2) أمام كاشيوار ريسول في افتتاح بطولة 2011.

ويتطلع الفريق النيوزيلاندي، للثأر، مستفيدَا من خبراته السابقة بالبطولة وبالمواجهات مع الفريق اليابانية لتقديم بداية جيدة هذه المرة، واجتياز مباراة الغد لبلوغ الدور الثاني، الذي يلتقي فيه صن داونز الجنوب أفريقي.

في المقابل، يتطلع كاشيما للسير على نهج سانفريتشي، أو كاشيوا ريسول، أو أوراوا ريد دياموندز، صاحب المركز الثالث في نسخة 2007، وجامبا أوساكا الذي حاز المركز الثالث في نسخة 2008.

وعلى مدار تاريخ المشاركات اليابانية في البطولة، لم يخسر ممثل اليابان بالمباراة الأولى، وهو ما يمنح كاشيما حافزًا إضافيًا للفوز على أوكلاند.

ويسعى كاشيما لمنح اليابان، التي احتضنت معظم نسخ البطولة، فرصة جيدة للاحتفال بالمباراة رقم 100 في تاريخ مونديال الأندية، حيث ستكون مباراة الغد ختاما للمئة الأولى من مباريات البطولة.

ويأمل الفريق الياباني، في استمرار المستوى الرائع للاعبيه بقيادة مو كانازاكي، وشوما دوي، ويوما سوزوكي، الذين لعبوا دورًا بارزًا في فوز الفريق بلقب الدوري، ويبدو الطريق مفتوحًا أمامهم لترك بصمة جيدة بمونديال الأندية.


ويعتمد أوكلاند، في المقابل، بشكل كبير على خبرة لاعبيه بالبطولة؛ حيث يخوض الفريق هذه النسخة بنفس العناصر التي خاض بها نسخة 2015.

كما يعلق مديره الفني الإسباني رامون تريبوليتكس على خبرة لاعبه إيفان فيسيليتش، الذي يعاونه أيضا في تدريب الفريق، لكنه يدرك صعوبة موقفه في مواجهة حماس كاشيما وجماهيره المتحمسة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان