رئيس التحرير: عادل صبري 04:00 صباحاً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

تحليل.. ريال مدريد متذبذب وأتليتكو ينزف وبرشلونة واثق الخطى

تحليل.. ريال مدريد متذبذب وأتليتكو ينزف وبرشلونة واثق الخطى

رياضة عربية وعالمية

زيدان وإنريكي

في الدوري الإسباني...

تحليل.. ريال مدريد متذبذب وأتليتكو ينزف وبرشلونة واثق الخطى

محمود البي 29 أغسطس 2016 23:20
بداية سيئة ومتواضعة لفريق أتلتيكو مدريد في الدوري الإسباني، ومتزنة كالعادة وواثقة من حامل اللقب برشلونة، ومستوى متذبذب من ريال مدريد.


ويستعرض "استاد مصر العربية" في التقرير الآتي تحليل لثلاثي الدوري الإسباني بعد مرور جولتين...
 

 

ريال مدريد: الإيقاع غير مستقر للفريق الملكي مع زيدان
 

 

فاز فريق ريال مدريد في المباراتين التي خاضهما بالدوري الإسباني بثلاثية بميدان ريال سوسيداد، وفوز صعب على سيلتا فيجو بهدفين لهدف.
 

وحصد ريال مدريد أول 6 نقاط من أول جولتين من الدوري الإسباني للمرة الأولى منذ موسم 2011-2012.

الفريق الملكي مع زيدان غير مستقر في إيقاع اللعب بمستوى قوي وضغط عال في ملعب "الأنويتا" القوي لفريق ريال سوسيداد، لينتج عن ذلك ثلاثية نظيفة، بينما عاد البلانكوس ليهبط لمستوى متواضع وقلة ضغط على الخصم بلقاء سيلتا فيجو في "سانتياجو برنابيو".

وكشف لقاء سيلتا فيجو عن بعض العيوب في الفريق الملكي التي يحتاج زيدان لحلها خلال فترة التوقف، بسبب الأجندة الدولية، وهي تكرار سيرجيو راموس لأخطائه الدفاعية، وثنائيته الغير ناجحة مع رافاييل فاران، بجانب غياب توني كروس عن الظهور لوجود لوكا مودريتش، الذي يعشق الذهاب دائمًا الهجوم.


بالإضافة إلى فشل ثنائية بيل مع داني كارفخال في الجبهة اليمنى التي كانت مفتاح خطورة فريق سيلتا فيجو، التي توقفت بفضل دخول الشاب لوكاس فاسكيز، أفضل بدلاء ريال مدريد منذ الموسم الماضي.


بمرور جولتين، ظهرت الملامح الفنية لزيدان مع ريال مدريد بالاعتماد على 3 طرق لعب، خلال الموسم الجاري 4-1-4-1 بالإضافة إلى 4-2-3-1 و4-3-3.

فوائد ريال مدريد من الفوزيين المتتاليين في الدوري الإسباني، الشاب ماركو أسينسيو وعودة الكولومبي جيمس رودريجيز للقتال في ملعب المباراة لحجز مقعده في التشكيل الأساسي.

 

ولم يتأثر ريال مدريد بغياب الدون وأفضل لاعب في أوروبا كريستيانو رونالدو، وهذه من المرات القليلة، بفضل الشاب ماركو أسينسو.
 

 

بجانب الثقة العالية التي حصل عليها ألفارو موراتا بعدما فك النحس بهدف التقدم بلقاء سيلتا فيجو، مع عودة البرتغالي كريستيانو رونالدو للمباريات بداية من لقاء أوساسونا 10سبتمبر المقبل سيكون ضحيته ماركو أسينسيو، ولاعب من خط الوسط ( لوكا مودريتش أو توني كروس).

برشلونة: الاستقرار نعمة الفريق الكتالوني
 

حامل لقب الدوري الإسباني الموسمين الماضيين، لم يتأثر بغياب البرازيلي نيمار دا سيلفا، الذي قاد السامبا للميدالية الذهبية في أولمبياد ريو دي جانيرو، ليسحق ريال بيتيس بسداسية مقابل هدف، وفوز جيد من ميدان أتلتيك بلباو بهدف لإيفان راكيتيتش.
 

 

لا جديد في الفريق الكتالوني خلال الموسم الجاري سوى استمرار وحشية لويس سواريز في الخط الهجومي بهاتريك بمرمى ريال بيتيس، ومستر أسيست "ليونيل ميسي" يواصل إبداعاته مع لاعب ليفربول السابق والتركي أردا توران، الذي يقدم مستوى قويًا منذ بداية الموسم.


نجح لويس إنريكي، في استعادة أردا توران لمستواه القوي ليس كلاعب وسط بل كجناح أيسر، مع ميسي وسواريز في الهجوم، ولكن السؤال هل يستمر توران يلعب مع عودة نيمار؟ الإجابة ستكون لدى المدرب لويس إنريكي، رغم صعوبة جلوس نيمار على دكة الاحتياط.

 

 

وفوائد برشلونة من مباراتي الليجا، بظهور قوي للثنائي الجديد صامويل أوميتيي الوافد من ليون، لترميم دفاع البارسا ودينيس سواريز، الذي عوض غياب القائد والرسام أندريس إنييستا بسبب الإصابة.

أتلتيكو مدريد: بداية سيئة غير متوقعة بسبب استمرار العيب

 

بداية هي الأسوأ لأتلتيكو مدريد في الدوري الإسباني في حقبة المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني، بخسارة 4 نقاط أمام فريقين صاعدين حديثًا لليجا، وهما ديبورتيفو ألافيس وليجانيس، بتعادل بهدف مع الأول وسلبي مع الثاني.

واصل فريق أتلتيكو مدريد العيب الذي يعاني منه منذ الموسم الماضي، وهو عدم إنهاء الفرص والهجمات القوية أمام الفرق المتوسطة، حيث إن فريق الروخي بلانكوس سدد 37 تسديدة على مرمى فريقي ديبورتيفو ألافيس، وليجانيس ولم يحرز سوى هدفًا وحيدًا من ركلة جزاء أمام ألافيس، سجلها الوافد الجديد الفرنسي كيفين جاميرو.

 

 

وصرح أنطوان جريزمان، ثاني أفضل لاعب في أوروبا خلف كريستيانو رونالدو بأن استمرار فريقه على نفس هذا المستوى سوف يصارع على الهبوط بنهاية الموسم الجاري.


وفوائد أتلتيكو مدريد في الليجا بعد مرور جولتين ليس موجودة بل سيكون على دييجو سيميوني العمل بقوة خلال فترة توقف الدوري، بسبب الأجندة الدولية لتصحيح المسار بعد تأخره عن ريال مدريد وبرشلونة بـ4 نقاط.


لمتابعة آخر القضايا والتقارير الرياضية اضغط هنـــــــــــــــــا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان