رئيس التحرير: عادل صبري 01:40 مساءً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

مورينيو: لست مدينا بإثبات شيء لأحد

مورينيو: لست مدينا بإثبات شيء لأحد

وكالات- إفي 05 يوليو 2016 15:53

أكد البرتغالي جوزيه مورينيو خلال تقديمه كمدرب جديد لمانشستر يونايتد رسميا اليوم الثلاثاء أنه يخوض "بحافز كبير التحدي الذي يأتي في الوقت المناسب" بمسيرته وأنه ليس مدينا "بإثبات شيء لأحد".

 

 

وقال مورينيو في القاعة الصحفية بملعب أولد ترافورد "أعلم ما هو منتظر مني. وما يريده النادي وجماهيره مني. اعتقد أن هذا التحدي يأتي في الوقت المناسب بمسيرتي. أنا مستعد ومتحفز".

 

وأضاف بنبرة هادئة "أنا في المكان الذي أريده. أريد أن أكون في هذا النادي، في هذه الدولة، في البريميير ليج. من الآن فصاعدا سأكون حزينا لاني لن ألعب دوري الأبطال، ولكني آمل أن يكون ذلك لعام واحد فقط. مانشستر يونايتد فريق يجب أن يلعب في التشامبيونز وعلينا ضمان أننا سنكون هناك في يوليو 2017".

 

وبسؤاله عن الضغط الواقع على كاهله لتولي دفة فريق أنهى الدوري الانجليزي في آخر ثلاثة مواسم مع الاسكتلندي ديفيد مويس أولا ثم مع الهولندي لويس فان جال بعد ذلك في الترتيب السابع والرابع والخامس، قال مورينيو إن الضغط هو الذي يصنعه بنفسه وأن الهدف هو "الفوز بكل شيء".

 

وأضاف "أنا مدرب يونايتد. وهو عمل يتمناه الجميع ويحظى قليلون بفرصه كهذه. قد أكون دفاعيا في حديثي وأقول أن السنوات الثلاث الماضية كانت سيئة، وفزنا فيها فقط بكأس الاتحاد الانجليزي، ولكن طبيعتي ليست كذلك".

 

وتابع "هناك مدربين حققوا آخر ألقابهم منذ 10 سنوات. وهناك آخرون لم يفوزوا ببطولة واحدة. لكن آخر بطولة فزت بها قبل عام وليس قبل 10 أو 15 سنة".

 

وأردف "ألعب ضد نفسي، وعلي أن أثبت لنفسي أنني شخص جيد"، واصفا مان يونايتد بأنه "مختلف" عن الفرق التي دربها في السابق، مؤكدا أن طموحه هو أن يكون "أفضل من الآخرين".

 

وقال المدرب السابق لبورتو وتشيلسي وانتر ميلان وريال مدريد "لقد عملت في فرق كبيرة في الماضي".

 

وأضاف "ولكن يونايتد له حجم آخر. الفوز كان أمرا روتينيا هنا والسنوات الثلاثة الاخيرة كانت للنسيان. لا أريد أن تكون العقلية هي جعل النادي أفضل مما كان عليه في السنوات الاخيرة، لأن أن تكون أفضل يعني أن تصبح رابعا، ولكننا سننافس على كل شيء".

 

وأوضح مورينيو الذي يخوض في البريمير ليج ثالث تجاربه بعد حقبتيه مع تشيلسي أنه اتفق مع الشياطين الحمر على "أربعة أهداف واضحة" لتعزيز صفوف الفريق للموسم الجديد.

 

وأكد النادي الانجليزي التعاقد مع لاعبين هما المدافع الايفواري اريك بايلي (فياريال) والمهاجم السويدي زلاتان ابراهيموفيتش (باريس سان جيرمان)، ويقترب من الاعلان عن تعاقده مع الثالث هنريك مختاريان (بروسيا دورتموند).

 

وتقول وسائل اعلام انجليزية إن الصفقة الرابعة قد تكون بول بوجبا أو بليز ماتويدي (باريس سان جيرمان).

 

وقال مورينيو "لدينا أربع مراكز نمنحها أولوية لتحقيق التوازن في الفريق ورفع الكفاءة. لاعبون بالمهارات التي أريدها واحتاجها. وضعنا أربعة أهداف ولدينا ثلاثة منها حتى الآن. نعمل بقوة لتحقيق الرابع وأنا على ثقة بأننا سنحققه".

 

ودافع مورينيو الذي وقع لثلاثة مواسم مع الشياطين الحمر عن سياسته مع اللاعبين الناشئين موضحا أنه صعد طوال مسيرته في الفرق الاولى التي دربها 49 لاعبا من الناشئين.

 

وقال لاحد الصحفيين "تعلم كم عدد اللاعبين الذين صعدتهم للفريق الاول؟ 49"، مضيفا "أحيانا ما يصعد أحد اللاعبين لان لديه إصابات كثيرة أو لانه لا ينافس على أهداف هامة. هذه ليست حالتي. لقد فعلت ذلك لاني وثقت فيهم".

 

وتابع "بعضهم من الأسماء الكبيرة في كرة القدم حاليا. وبعضهم فاز بدوري الابطال وهم الان في بطولة أمم أوروبا. وبالتالي مسألة أنني لا أثق في الشباب كذبة تكررت كثيرا".

 

 

لمتابعة أخبار الكرة العربية والعالمية اضغط هـنــــــــــــــــا
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان