رئيس التحرير: عادل صبري 08:28 مساءً | الثلاثاء 21 أغسطس 2018 م | 09 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

مشجعة مكسيكية تطلب عفو ميسي بعد مضايقته

مشجعة مكسيكية تطلب عفو ميسي بعد مضايقته

وكالات 09 يونيو 2016 09:30

أصابت إمرأة مكسيكية اللاعب الأرجنتيني ليونيل ميسي ببعض الخدوش عندما كانت تدفع رجال الشرطة من أجل الوصول إليه لاحتضانه، عند وصوله أمس الأربعاء إلى الفندق، الذي يقيم فيه منتخب التانجو بمدينة شيكاغو الأمريكية.



ويقضي ميسي فترة هادئة مع المنتخب الأرجنتيني في الولايات المتحدة الأمريكية لا يشوبها الكثير من القلق والمضايقات، حيث لم يتكدس أمام فندق بارك حياة، الذي يتخذه منتخب التانجو مقرا له في شيكاغو سوى عدد قليل من المارة الفضوليين وتلك المرأة مع عائلتها، انتظارا لوصول اللاعبين.

 

وقالت المشجعة المكسيكية التي تدعى نورا بريسينيو (40 عاما)، والتي تقيم في الولايات المتحدة الأمريكية منذ 18 عاما، في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ): "كنت أرغب فقط في الحصول على توقيعه من أجل إبني كارلو".

 

ومر مهاجم برشلونة وقائد المنتخب الأرجنتيني بلحظة عصيبة أثناء عملية التدافع بين المرأة المكسيكية ورجال الشرطة، ليختبئ على الفور داخل الفندق.

 

 

وأضافت بريسينيو باكية: "نحن مولعون بميسي في أي مكان، في برشلونة أو في المنتخب الأرجنتيني، رؤية ميسي صعبة للغاية، إذا لم تخاطر من أجل رؤيته لن تحصل على شيء، لقد كانت فرصة كبيرة للاقتراب والحصول على التوقيع".

 

وتابعت: "لم أكن أرغب في مضايقته، ينتابني شعور سيء بسبب إصابته بخدوش لأنني أمسكته من ذراعه عندما حاولت الشرطة إبعادي".

 

واختتمت قائلة: "ميسي سامحني، أردت توقيعك وحسب من أجل إبني، سامحني إن كنت تسببت في مضايقتك، لم أرغب في أن يحدث هذا".

 

لمتابعة أخبار الكرة العربية والعالمية اضغط هـنــــــــــــــــا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان