رئيس التحرير: عادل صبري 03:07 صباحاً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

اليوم.. امريكا تصارع كوستاريكا من أجل البقاء في كوبا

اليوم.. امريكا تصارع كوستاريكا من أجل البقاء في كوبا

بلال السيسى ووكالات 07 يونيو 2016 08:16

يواجه المنتخب الأمريكي، نظيره الكوستاريكي، في الثانية فجر غد الأربعاء، بالجولة الثانية من المجموعة الأولى، ببطولة كوبا أمريكا، لكرة القدم. 


وتستضيف الولايات المتحدة من الثالث إلى 26 يونيو الحالي فعاليات هذه النسخة (المئوية) من كوبا أمريكا بمناسبة مرور 100 عام على تأسيس اتحاد كرة القدم في أمريكا الجنوبية (كونميبول) وبداية انطلاق بطولات كوبا أمريكا في 1916 .

ومع هزيمة المنتخب الأمريكي صفر / 2 أمام نظيره الكولومبي في المباراة الافتتاحية للبطولة ، أصبحت مباراة الغد أمام نظيره الكوستاريكي بمثابة "حياة أو موت" بالنسبة للمنتخب الأمريكي ومديره الفني الألماني يورجن كلينسمان لأن الهزيمة تعني سقوط الفريق في دور المجموعات وخروج صاحب الأرض مبكرا من البطولة كما أن التعادل لن يصب في صالح الفريق خاصة وأن مباراته الثالثة ستكون أمام منتخب باراجواي العنيد.

ولكن رغبة المنتخب الأمريكي في الفوز ستصطدم غدا بطموحات نظيره الكوستاريكي الذي بلغ دور الثمانية في بطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل ويرغب في ترك بصمته بهذه النسخة التاريخية من كوبا أمريكا لاسيما بعد تعادله السلبي مع منتخب باراجواي في الجولة الأولى من مباريات المجموعة.

وعلى عكس المتوقع، قدم المنتخب الأمريكي عرضا هزيلا في المباراة الافتتاحية ومني بالهزيمة الأولى له بعد أربعة انتصارات متتالية كما أنها جاءت بعد ستة انتصارات متتالية للفريق في المباريات التي خاضها على ملعبه.

وافتقدت تمريرات المنتخب الأمريكي للدقة كما غاب الفعالية عن هجماته مما سمح للمنتخب الكولومبي بتحقيق الفوز رغم أنه أيضا لم يقدم العرض المتوقع منه لكنه استفاد من تواضع أداء المنتخب الأمريكي.

ولهذا، يحتاج المنتخب الأمريكي إلى تحسين مستواه وتعديل طريقة الأداء إذا أراد الفوز على نظيره الكوستاريكي العنيد والذي يتميز بالأداء القوي والعنيف أحيانا.

وفي المقابل، اكتسب المنتخب الكوستاريكي الثقة والدفعة المعنوية التي كان بحاجة إليها في بداية مسيرته بهذه البطولة حيث انتزع التعادل السلبي مع باراجواي رغم غياب نجمه الكبير حارس المرمى كيلور نافاس الفائز مع ريال مدريد الإسباني بلقب دوري أبطال أوروبا في الموسم المنقضي.

ولم تخل مباراة كوستاريكا وباراجواي من اللمحات الفنية والأداء الممتع المثير ولكن الفريقين لم يصنعا الفرص الخطيرة الكافية لهز الشباك على مدار الشوطين لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي الذي سيكون دافعا قويا للمنتخب الكوستاريكي على البحث عن الفوز في مباراة الغد.

ولهذا، يسعى أوسكار راميريز المدير الفني للفريق إلى الدفع بكل قوته الضاربة في هذه المباراة وعدم ادخار أي جهد للفوز بها لاسيما وأن مباراة الفريق الأخيرة في المجموعة ستكون أمام نظيره الكولومبي.

ويطمح راميريز إلى قطع خطوة هائلة على طريق التأهل قبل مواجهة المنتخب الكولومبي القوي.

وينتظر أن يعتمد كل من المنتخبين على نفس التشكيلة الأساسية التي خاض بها المباراة الأولى رغم الصدمة التي تلقاها كلينسمان من أداء بعض اللاعبين مثل مايكل برادلي وجيرمين جونس وبوبي وود فيما سيضطر راميريز إلى الدفع باللاعب مايكل أومانا في التشكيلة الأساسية على حساب كيندال واتسون الذي طرد في اللحظات الأخيرة من مباراة الفريق الأولى أمام باراجواي.

ويشهد تاريخ لقاءات الفريقين على تكافؤ واضح في المستوى حيث سبق للفريقين أن التقيا 28 مرة فكان الفوز من نصيب المنتخب الأمريكي في 13 منها مقابل 11 هزيمة وأربعة تعادلات.

وكان الفوز في آخر مواجهتين من نصيب المنتخب الكوستاريكي بعد هزيمتين متتاليتين أمام نظيره الأمريكي ولكن مباراة الغد ستكون المواجهة الأولى بينهما في بطولات كوبا أمريكا.




لمتابعة أخبار الكرة العربية والعالمية اضغط 
هـنــــــــا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان