رئيس التحرير: عادل صبري 07:33 مساءً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

حصاد 2016| نصيحة لعماد متعب.. نظرة إلى إسماعيل مطر

بالفيديو..

حصاد 2016| نصيحة لعماد متعب.. نظرة إلى إسماعيل مطر

محمود محيي 19 ديسمبر 2016 19:59

معارك ضارية لم تدر رحاها هذه المرة كما جرت العادة في ميادين القتال، لكنها اشتعلت بين أقدام اللاعبين على العشب الأخضر وفي أروقة الغرف المغلقة للمسؤولين عن الكرة لعقد صفقة مع لاعب أو لتأليب الجماهير على حكم ما أو حتى لمناكفة نادٍ آخر من أجل المناكفة فحسب.

 

مر العام 2016 الكروي بأحداثه المتلاحقة التي لم تهدأ أبدًا، آمال كبيرة تعلَّقها الجماهير على أحفاد الفراعنة الذين يحملون على أعناقهم حلم بلوغ كأس العالم الذي غبنا عن الظهور فيه منذ 26 عامًا.. في غمرة تلك الأحداث بزغ نجم لاعبين عانقوا السماء حتى حجزوا لأنفسهم مكانًا محل النجوم يشار إليهم بالبنان، ويشتاق الناس إلى معانقة الكرة لأقدامهم في أمسياتهم على المقاهي وفي البيوت، وآخرون وقعوا عقودًا مع دكة الاحتياط فلم يبرحوها، وعلى خط التماس قادت تعليمات وصيحات بعض المدربين إلى احتلال مكانة تليق بقدرهم في قلوب جماهير أنديتهم، واليعض بات ليلته في نادٍ ما وأصبح في آخر.

 

تلاحقت المباريات وتوالت المواجهات العنيفة، ولم يكن "استاد مصر العربية" بعيدًا عن أي منها، كنَّا هناك في أوروبا نرصد الأرقام الفلكية لصفقات اللاعبين، والصراع المحتدم بين الأسطورتين ليونيل ميسّي وكريستيانو رونالدو، وفي آسيا كنَّا في القلب من بطولاتها، وهنّا في مصر لم نغب لحظة عن متابعة ورصد وتحليل كل مباراة وكل لعبة.

 

 

وفي هذا العام، نشر "استاد مصر العربية" عدة تقارير وتحقيقات هامة، كان من أبرزها تقرير بعنوان "

نصيحة لعماد متعب.. نظرة إلى إسماعيل مطر"،

"، ويعيد "استاد مصر العربية" نشر التقرير.

 

أحرز اسماعيل مطر هدفًا للإمارات في شباك العراق خلال المباراة اليت أقيمت بينهما أمس، الثلاثاء، ضمن التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم 20188 بروسيا.


وسطع مطر عام 2003 في كأس العالم للشباب والتي أقيمت في الإمارات وسجل هدفًا مع الأبيض أمام أستراليا ويفوز بجائزة أفضل لاعب في البطولة.

وأصبح مطر الفتى الذهبي للإمارات وبات من العناصر الأساسية التي لايمكن اﻻستغناء عنها في صفوف الأبيض .

وقاد مطر منتخب الإمارات للتتويج بكأس الخليج2007 وينال لقب هدف البطولة.

ولكنه غاب عن اﻻنضمام للمنتخب الإماراتي منذ خليجي 22 والتي أقيمت في السعودية عام 2014 ولمد ة عامين حتى عاد في مارس الماضي ولكن تم استدعاءه مرة أخرى بعد غياب لمايقرب من 8 أشهر وذلك بعد هزيمة الإمارات أمام السعودية بثلاثية نظيفة.
 

وبعد الإحباط الذي انتاب الشارع الإماراتي بعد الهزيمة أمام السعودية تم اختيار مطر من قبل مهدي علي مدرب الأبيض لإعطاء اللاعبين دفعة قوية ورفع معنوياتهم قبل مواجهة أسود الرافدين.


وكان مطر في الموعد أمام المنتخب العراقي عندما نزل بديلًا في الشوط الثاني وتألق وأحرز هدفًا ويعود للخلف لمساعدة زملاؤه في الدفاع كأنه لازال في العشرين من عمره.

وعلى النقيض سار متعب عكس مطر فبزغ نجمه مع اللاعب الإماراتي في كأس العالم للشباب عام 2003 وسجل هدفًا عالميًا في شباك المنتخب الإنجليزي.

وفي بداية موسم 2004/2005 أصبح متعب أساسيًا في هجوم الأهلي يصول ويجول ويحرز الكثير من الأهداف لينضم بعدها للمنتخب الوطني الأول تحت قيادة حسن شحاتة مدرب الفراعنة.

 

وساهم متعب في الحصول على 3 بطولات أمم أفريقيا 2006، 2008، 2010 على التوالي.

بدأ نجم متعب يخفت وذلك في نهاية 2011 عقب زواجه وأصبح لا يقوى على لعب المباريات بصفة مستمرة بل يشارك في المباريات لعدة دقائق حتى غاب تمامًا عن اختيارات المنتخب الوطني وأصبح قريبًا من الرحيل عن الأهلي.
 

هل يتعلم متعب من مطر ويعود لسابق تألقه أم يرحل عن الأهلي ويواصل مسلسل سقوطه؟.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان