رئيس التحرير: عادل صبري 12:14 مساءً | السبت 21 يوليو 2018 م | 08 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

المدير الفني لمنتخب ألمانيا يتخذ هذا الإجراء بعد الخسارة من المكسيك

المدير الفني لمنتخب ألمانيا يتخذ هذا الإجراء بعد الخسارة من المكسيك

تحقيقات وحوارات

 يواكيم لوف المدير الفني لمنتخب ألمانيا

المدير الفني لمنتخب ألمانيا يتخذ هذا الإجراء بعد الخسارة من المكسيك

بعد الخسارة المفاجئة التي تجرعتها ألمانيا أمام المكسيك، أمس الأحد، في كأس العالم، أضطر يواكيم لوف المدير الفني للألمان إلى  تغيير خططه الخاصة بالتدريبات التي سيجريها اليوم الإثنين، معلنا عدم فتح الأبواب للجماهير لحضور المران.

 

ومن المقرر أن يتدرب بطل العالم، الذي سقط بشكل مفاجئ أمام المكسيك، بهدف دون رد أمس الأحد في الجولة الأولى من مونديال روسيا، يتدرب خلف الأبواب المغلقة بمعسكره في ضواحي العاصمة الروسية موسكو.

 

 

 

كما ألغى الاتحاد الألماني لكرة القدم مؤتمرا صحفيا لفليب لام، اللاعب الألماني السابق الذي كان أحد عناصر المنتخب الألماني الفائز بلقب مونديال البرازيل 2014.

ويعد لام أحد أبرز الوجوه التي تروج لملف ترشح ألمانيا لتنظيم بطولة كأس أمم أوروبا 2020.

 

 

وبدأ منتخب "المانشافت" أمس مشوار الدفاع عن لقبه العالمي بهزيمة مدوية (0-1)أمام المكسيك بملعب لوجنيكي في العاصمة موسكو.

وتعتبر هذه هي المرة الأولى منذ العام 1982 التي تستهل فيها ألمانيا مشوارها في المونديال بهزيمة.

 


ويلتقي المنتخب الألماني، بقيادة مدربه الوطني يواكيم لوف، يوم السبت المقبل مع السويد، قبل أن يختتم مشواره في المجموعة السادسة بلقاء كوريا الجنوبية بعدها بـ4 أيام.

 

لكن المدرب يواخيم لوف يبدو واثقا في قدرة لاعبيه على التعافي سريعا وتعويض ما فات.

 

وقال لوف، الذي لا ينوي تغيير خططه أمام السويد وكوريا الجنوبية في بقية مواجهات المجموعة السادسة، إن فريقه يستطيع التعويض ورد الاعتبار، وفقا لـ"رويترز".

 

وأضاف المدرب البالغ من العمر 58 عاما: "سنتعلم دروسا من هذه الهزيمة وسنتحسن في المرة المقبلة. لن نتخلى بالتأكيد عن خططنا ولن نحيد عن طريقنا ولكن كل ما علينا فعله هو اكتشاف مكامن القوة لدينا من جديد".

 

 

وتتمثل مكامن القوة في الطريقة الهجومية التي يلجأ إليها الفريق مع وجود دفاع متماسك وهما العنصران اللذان غابا بشدة عن ألمانيا أمام المكسيك.

 

وقال لوف: "إنه موقف استثنائي بالنسبة لنا لكنه يجب علينا التعامل معه. لم يقدم المنتخب أداءه المعتاد في الهجوم أو التمرير... سنحلل الموقف. يمتلك الفريق الخبرة الكافية للتعامل مع الموقف وسننهض مجددا".

 

 

وحققت ألمانيا رقما قياسيا مميزا تحت قيادة لوف إذ بلغت الدور قبل النهائي على الأقل في كأس العالم أو بطولة أوروبا منذ أن تولى تدريب المنتخب في 2006.

 

ولم تخرج ألمانيا من دور المجموعات منذ 1938 وقت أن كانت البطولة لها شكل مختلف وبمشاركة فرق أقل عددا.

 

ومنذ ذلك التاريخ كانت ألمانيا تتجاوز الدور الأول كل مرة لتتأهل لأدوار خروج المغلوب أو لدور المجموعات الثاني كما حدث في نسخة 1978.

 

 

ويتعين على ألمانيا، التي ستواجه السويد قبل أن تلتقي كوريا الجنوبية، الفوز في المباراتين إذا أرادت التأهل لدور الستة عشر.

 

وقال لوف: "شيء واحد لن أفعله وهو التفكير في دور الستة عشر. ما يحتاجه الفريق الآن هو أن يقوم بما يجب عليه فعله وأن يفوز في المباراة المقبلة لأننا واقعون تحت ضغط".

 

وردا على سؤال عما إذا كانت ألمانيا ستخرج من دور المجموعات قال لوف: "هذا لن يحدث لنا. سنتجاوز الأمر".

 

كأس العالم 2018
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان