رئيس التحرير: عادل صبري 11:25 صباحاً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

تيفيز.. ترك مجد اليوفي من أجل عيون بوكا جونيور

في عيد ميلاده..

تيفيز.. ترك مجد اليوفي من أجل عيون بوكا جونيور

محمود محيي 05 فبراير 2016 10:18

يحتفل اليوم الأرجنتيني كارلوس تيفيز لاعب فريق بوكاجونيور  اليوم بعيد ميلاده الـ32.

 

ترك تيفيز نادي يوفنتوس الإيطالي  بعد أن فاز بالدوري، والكأس قبل ان يخسر نهائي دوري أبطال اوروبا أمام برشلونة بثلاثة اهداف مقابل هدف، من اجل أن يختم حياته الكروية مع ناديه الذي بدأ به بوكاجونيور الأرجنتيني.

ولد تيفيز في الـ5 من فبراير عام 1984 في مدينة بيونس  آيرس الأرجنتينية والتحق في بدايته الكروية مع نادي أولد بويز قبل أن ينتقل إلى ملعب البومبونيرا.

 

خاض مباراته الأولى كلاعب في الفريق الأول ضد نادي تاييريس دي كوردوبا في 21 أكتوبر 2001 حيث توج مع بوكا جونيورز ببطل الدوري الأرجنتيني وبطل كوبا ليبرتادوريس وكاس العالم للأندية.


وحصل على جائزة أفضل لاعب في كأس الليبرتادوريس عام 2003، أفضل لاعب أرجنتيني عامي 2003 و 2004 وأفضل رياضي في الأرجنتين عام 2004.

 

واتجه بعد ذلك في 2004 إلى نادي كورينثيانز البرازيلي بـ13.7 مليون جنيه استرليني، حيث اعتبرت الصفقة الأكبر في تاريخ كرة القدم اللاتينية.
 

تمكن من قيادة فريقه الجديد في الفوز بلقب الدوري البرازيلي في موسم 2005، كما فاز بجائزة أفضل لاعب في البرازيل ليصبح أول لاعب غير برازيلي يحصد تلك الجائزة منذ عام 1976، بالإضافة إلى جائزة الكرة الذهبية البرازيلية بعد حصده لقب هداف الدوري البرازيلي برصيد 25 هدفًا في 38 مباراة، وأيضًا جائزة أفضل لاعب أمريكي جنوبي للمرة الثالثة على التوالي بعد فوزه بها في عامي 2003 و 2004 مع بوكا جونيورز.
 

وانتقل بعد ذلك إلى وست هام يونايتد الإنجليزي في صيف 2006 ، وساهم بأهدافه في إنقاذ فريقه من الهبوط حيث أحرز هدفا في مانشستر يونايتد في آخر جولة من الدوري الإنجليزي الممتاز.


وحصل "كارليتوس" على جائزة أفضل لاعب بالنادي  في ذلك الموسم.
 

وانتقل بعد ذلك إلى فريق مانشستر يونايتد على سبيل الإعارة لمدة عامين، حيث استطاع في موسمه الأول تسجيل 19 هدفًا في 48 مباراة ساعد بها فريقه في الفوز بالدوري الإنجليزي الممتاز ودوري أبطال أوروبا بعد الفوز بركلات الجزاء الترجيحية على نادي تشيلسي. 


 واختلفت الأمور بالنسبة له في الموسم التالي حيث أصبح أسير دكة البدلاء بعد التعاقد مع البلغاري بيرباتوف على الرغم من فوزه مع مانشستر يونايتد بدرع الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، كأس العالم للأندية، كأس الرابطة الإنجليزية والدوري الإنجليزي، مكتفيًا بتسجيل 15 هدفًا منها 5 أهداف فقط في الدوري الإنجليزي، 6 أهداف في كأس الرابطة الإنجليزية، هدفين في دوري أبطال أوروبا ومثلهما في كأس إنجلترا.   
 

وانتقل بعد ذلك إلى مانشستر سيتي ليصبح أول لاعب ينتقل مباشرة بين كلا ناديي مدينة مانشستر منذ انتقال تيري كوك من اليونايتد إلى السيتي في عام 1999.
 

وساهم "الأباتشي" في الفوز ببطولة البريمييرليج مع السيتيزنز ، قبل أن يتمكن من الفوز بجائزتي أفضل لاعب في مانشستر سيتي باختيار الجماهير وباختيار النادي.
 

وانتقل في 2013 إلى يوفنتوس ليتمكن من الفوز بالدوري الإيطالي مرتين وكأس إيطاليا والوصول إلى نهائي دوري ابطال أوروبا.


أما على الصعيد الدولي فقد فاز مع المنتخب الأرجنتيني الأوليمبي بأولمبياد أثينا عام 2004، وتوج بلقب هداف البطولة برصيد ثمانية أهداف.

 

كما شارك مع المنتخب الأرجنتيني الأول في كأسي عالم 2006،2010.


لمتابعة آخر القضايا والتقارير الرياضية اضغط هنـــــــــــــــــا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان