رئيس التحرير: عادل صبري 03:08 مساءً | الاثنين 15 أكتوبر 2018 م | 04 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

محمد مرسي: معندناش دوري.. و"الراعية "أضرت نايل سبورت

محمد مرسي: معندناش دوري.. والراعية أضرت نايل سبورت

تحقيقات وحوارات

محمد مرسي يتحدث لـ"استاد مصر العربية"..

في ندوة "استاد مصر العربية"..

محمد مرسي: معندناش دوري.. و"الراعية "أضرت نايل سبورت

جماهير الاتحاد نجحت فيما فشل فيه جمهور الأهلي.. وأدعو لمقاطعة الجزيرة

عمر البانوبي 19 يناير 2016 19:22

- نعم.. أدعو لمقاطعة بي إن سبورتس
- الشركة الراعية ركزت على ستاد النيل وتجاهلت باقي البرامج
- لابد من عودة الأندية الشعبية
- الدوري هذا الموسم بين الأهلي والزمالك
- أرفض عودة الجماهير في الوقت الحالي

 

محمد مرسي.. أحد الوجوه الشابة في قناة "نايل سبورت"، استطاع في وقت قصير أن يجذب أنظار المشاهدين والمتابعين، بما يقدمه من برامج وحوارات تتسم بالحيادية والجرأة، كما كانت له مواقف عديدة مع الجماهير، خاصة جمهور الاتحاد السكندري.
ويتحدث مرسي في ندوة بموقع "استاد مصر العربية" عن الإعلام الرياضي في مصر، والدوري المصري، وتطوير قناة نايل سبورت، وأكثر من ذلك.


في البداية نرحب بك في "مصر العربية"..

دعنا نبدأ من دعوتك لمقاطعة قنوات بي إن سبورتس الرياضية؟

الأمر بدأ مع الشيخ صالح كامل وشبكة ART، ولكن كان هناك تنسيق مع اتحاد الإذاعة والتليفزيون، ولم تكن هناك أزمة في حصول التليفزيون المصري على بعض البطولات، وكان أيضًا يمكنه بث بعض مباريات الدوري الإنجليزي والبطولات الأوروبية.
ولكن مع استحواذ الجزيرة القطرية التي تحولت بعد ذلك إلى بي إن سبورتس، على شبكة ART، وتوغلت في عالم الاحتكار الحصري للبطولات والمسابقات فأصبح الأمر بلا رقيب، ولم تعد هناك قدرة على المنافسة.
وما أذكره هنا ليس معناه أن نقاطع بي إن سبورتس لننقل نحن كل البطولات عبر اتحاد الإذاعة والتليفزيون، ولكن ليكون هناك تنوع، وإمكانية للمشاهد أن يختار الاستوديو الذي يرغب في متابعته.


وهل سيكون للإعلاميين المصريين موقف حال استحواذ بي إن سبورتس على الدوري المصري؟
إذا احتكرت بي إن سبورتس الدوري المصري، فماذا ننقل نحن؟، بالفعل، سيكون لنا رد فعل قوي في حال طرح هذا الأمر مرة أخرى وسنعترض عليه.


وماذا عن الشركة الراعية وتطوير قناة نايل سبورت؟
التطوير، كان دائمًا سبب معارضتنا لإدارة القناة السابقة، حتى تم تغييرها، واستبشرنا خيرًا بوجود الشركة، وبالفعل تحقق نايل سبورت أعلى نسب المشاهدة على مستوى القمر الصناعي نايل سات، ولكننا وبعد وعود التطوير لم نجد شيئًا، بل أؤكد أن الشركة الراعية أضرت نايل سبورت أكثر مما نفعتها.
فقد اهتمت الشركة الراعية باستاد النيل فقط، وتجاهلت كل البرامج الأخرى المذاعة عبر شاشة نايل سبورت.


وما كواليس موقفك مع جماهير الاتحاد السكندري تجاه الاستوديو التحليلي؟
بالفعل، وصلتني رسائل عديدة غاضبة بسبب ما ردده أحد مقدمي الاستوديو التحليلي، بأن ما يعيشه الاتحاد هذا الموسم ضربة حظ، وأكدوا عدم رضاهم عن تقديمه الاستوديو الخاص بمباريات الاتحاد السكندري في الدوري.
وقمت بنقل الرسالة، وبالفعل، قامت الشركة الراعية بتغيير هذا الزميل قبل انطلاقة المباراة الخاصة بالاتحاد، واستجابت للجماهير.
وضربت جماهير الاتحاد السكندري مثلاً لم يستطع جمهور الأهلي فعله، وهو الاعتراض على مقدم برنامج وإجباره على عدم تقديم الاستوديو الخاص بمباريات فريقهم، ورغم غضب جماهير الأهلي من بعض مقدمي البرامج إلا أنهم يشاهدونهم أيضًا ولا يتخذون أي موقف.


وماذا عن قيمة مسابقة الدوري الممتاز الحالية؟
مبدئيًا معندناش دوري، والمسابقة التي ننقلها الآن لا تتعدى كونها دورة رمضانية، أو دوري ساحة شعبية، ولا يستحق أكثر من 20 مليون جنيه، ولكن الشركة الراعية تصدر للناس أن المسابقة تساوي 200 مليون جنيه وهذه القيمة مبالغ فيها.
وإذا نظرت إلى الدوري الممتاز ستجده مكون من أندية مؤسسات وشركات مع كامل الاحترام لها، لكن لابد من عودة الأندية الجماهيرية مرة أخرى.


وهل تؤيد عودة الجماهير؟
لا، في الوقت الحالي من الصعب جدًا عودة الجماهير، ولك أن تتخيل ما حدث خلال مباراة المصري البورسعيدي والاتحاد السكندري في ظل عدم وجود الجماهير والأحداث المؤسفة التي شهدتها، وكذلك مباراة الأهلي والإنتاج الحربي، فماذا لو حضرت الجماهير.


وبالنسبة لكرة القدم هل تحدث مفاجأة في هوية بطل الدوري هذا الموسم؟
لا أعتقد، لآن المنافسة على البطولة تعتمد على النفس الطويل، ودكة البدلاء القوية، وهذا لا يتوفر إلى في الأهلي والزمالك.

لمتابعة أخبار الكرة المصرية اضغط هـنــــــــــــــــا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان