رئيس التحرير: عادل صبري 10:30 مساءً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

نظرة تكتيكية.. فلسفة كرويف وسلاح كلوب يحرجان الاهلي

نظرة تكتيكية.. فلسفة كرويف وسلاح كلوب يحرجان الاهلي

تحقيقات وحوارات

الأهلي والداخلية

نظرة تكتيكية.. فلسفة كرويف وسلاح كلوب يحرجان الاهلي

لؤي هشام 14 يناير 2016 23:23

"الأمر كله يتعلق بالمساحات، في التحكم بها والسيطرة عليها" هكذ قال الأسطورة الهولندية يوهان كرويف متحدثا عن وجهة نظره  فيما يتعلق برؤيته لكرة القدم، وهي الجملة التي فهمها جيدا علاء عبد العال، المدير الفني للداخلية، بعد تعادله مع الأهلي بهدف لمثله في الدوري الممتاز.

 

الداخلية قدم مباراة كبيرة أمام الأهلي وهي ليست الأولى التي يجيد فيها ولكن الإجادة كانت في التعامل مع نجوم المارد الأحمر الذين يمتلكون مهارات كبيرة، وإغلاق المساحات أمامهم وحرمانهم من حتى مجرد التنفس.. لكن ماذا فعل الداخلية لكي يحرج الأهلي ويقتنص منها نقطة كانت لتكون 3 نقاط.. هذا ما يحاول "استاد مصر العربية" رصد في التقرير الآتي.

 

أبدع الألماني يورجن كلوب رفقة فريق بروسيا دورتموند محققا معهم لقبي بوندسليجا والوصول إلى نهائي دوري أبطال أوروبا عبر أسلوب "الجيجن برسينج" أو "الضغط المعاكس" وهو أسلوب يعتمد على تطبيق ضغط كبير على المنافس في حال فقدان الكرة ويعمل على منعه من قدرة بناء هجمة أو صنع هجمة مرتدة سريعة.

 

الأسلوب ببساطة يتخلص في إغلاق المساحات أمام المنافس وغلق زوايا التمرير من جميع الاتجاهات بواسطة ضغط كبير من جميع لاعبي الفريق في نطاق مساحة ضيقة وهو أسلوب يطبقه أيضا بايرن ميونخ رفقة جوارديولا.. المثال الصورة الآتية.

 

 

 

اعتمد عبد العال في المباراة على هذا الأسلوب مضيقا المساحات للغاية أمام لاعبي الأهلي الذين لم يستطع لاعب منهم الاحتفاظ بالكرة لفترة تجاوزت الـ6 ثواني، وهو جزء من أسلوب "الضغط المعاكس" حيث يتدرب اللاعبون على افتكاك الكرة خلال فترة لا تتجاوز تلك المدة.. شاهد كيف طبقها لاعبو بايرن أمام روما

 

 

الأمر يحتاج إلى مجهود بدني كبير من أجل الاستمرار لمدة 90 دقيقة في هذا الضغط، وهو الشق المميز للغاية في فريق الداخلية، حيث يتمتع لاعبوه بلياقة بدنية عالية للغاية مكنتهم من الاستمرار على الأقل حتى الدقيقة 80.. الصورة توضح تمركز لاعبي الداخلية اذا اعتبرنا أن الأهلي هو صاحب اللون الأخضر.

 

 

 

 

الأهلي كان يحتاج للاعتماد على الأجنحة من أجل التخلص من هذا الأمر، وهو الأمر الذي فطن له بيسيرو ولكن كان متأخرا بعض الشيء، وحينها حقق الأهلي خطورة بعض الشيء في أكثر من كرة اخترق بها رمضان صبحي ومؤمن زكريا الذي أهدر فرصة كبيرة للتسجيل.

 

كذلك الأهلي كان في حاجة إلى الاعتماد على العرضيات كحل لمواجهة هذا الضغط ولكن عبد العال أغلق الطرفين بنجاح كبير عن طريق وجود لاعبين على كلا طرفي الملعب.

 

يجب ان يملك المارد الأحمر تنوع في الأسلوب الهجومي من حيث تحسين قدرته على الوصول للمرمى سواء في الاختراق من العمق أو من على الأطراف أو في استغلال العرضيات وهو الأمر الذي يجب أن يعمل عليه بيسيرو في الفترة المقبلة.

 

ببساطة.. علاء عبد العال فهم فلسفة كرويف وطبق أسلوب كلوب.

 

لمتابعة أحداث القضايا والحوارات.. اضغط  هنـــــــــــــــــا

 

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان