رئيس التحرير: عادل صبري 05:17 مساءً | الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م | 15 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

هل نرى ساحرا جديدا في الاهلي أم غضبا جماهيريا ساطعا؟

هل نرى ساحرا جديدا في الاهلي أم غضبا جماهيريا ساطعا؟

تحقيقات وحوارات

جوزيه بيسيرو

مصير بيسيرو علي كف عفريت..

هل نرى ساحرا جديدا في الاهلي أم غضبا جماهيريا ساطعا؟

محمد هاني 11 يناير 2016 11:52

تعاقد مجلس إدارة النادي الأهلي برئاسة محمود طاهر مع البرتغالي جوزيه بيسيرو لقيادة الفريق الأول لكرة القدم بالقلعة الحمراء شابه ثورة جماهيرية رفضًا لتنصيب البرتغالي مديرًا فنيا ورغبة في عودة مواطنه الساحر مانويل جوزيه من أجل عودة البطولات من جديد للقلعة الحمراء.

 

**لسه جاي
بيسيرو الذي تسلم مهمته قبل انطلاق مسابقة الدوري بأيام قليلة نجح في تحقيق فوز ضعيف في المباريات الثلاث الأولى من عمر الدوري علي حساب طلائع الجيش وبتروجت وغزل المحلة ثم تلقى هزيمة من مصر المقاصة ومعها توقفت مسابقة الدوري وهنا اعتبرها البرتغالي فرصة جيدة للتعرف على لاعبيه وإمكانات وقدرات ومركز ووظيفة ومهام وسرعات وفنيات كل لاعب خاصة أن فترة التوقف امتدت إلى معسكر مغلق بالإمارات تخللته مباراتان وديتان.

**استئناف الدوري
عاد الدوري وبدأ الجمهور الأهلاوي الحكم على البرتغالي بيسيرو إلا أنه اصطدم بسموحة وخسر بثلاثية دون رد بررها البعض بسبب تصرفات "أولتراس أهلاوي" الذي منع اللاعبين من التوجه لملعب بتروسبورت ثم فوز على حرس الحدود بثلاثية وتعادل مع دجلة وبعدها ٤ انتصارات متتالية على حساب أسوان والإنتاج الحربي واتحاد الشرطة والمقاولون العرب وضعت الأهلي في صدارة الدوري بفارق الأهداف عن المصري البورسعيدي (مع فارق المباراة المؤجلة للأهلي أمام إنبي).
الانتصارات الحمراء انطلقت واستمرت وماكينة الأهداف انطلقت ولم تتوقف وأصبح للأهلي خطة وشكل ومضمون وثبات في التشكيل الأساسي إلى حد ما وبحسب مقتضيات كل مباراة من غيابات وإصابات وإيقافات.

**فين الصفقات
رغم كل ذلك كان للجمهور الأهلاوي غصة من بيسيرو، فلا توجد ثقة في إمكاناته، وتجاهله للصفقات الجديدة، قبل أن يضطر للدفع بصالح جمعه على حساب حسام غالي الموقوف في مباراتي اتحاد الشرطة والمقاولون العرب وبالفعل حصل صالح علي الفرصة وظهر بمستوى متميز نال معه إشادة الجميع وأيضًا دفع الخواجة بأحمد الشيخ لدقائق في المباراة الأخيرة مع وعد بالدفع بباقي الصفقات في الأيام المقبلة حتى يحصل كل لاعب على فرصة المشاركة، والأفضل يقدم أوراق اعتماده ويثبت نفسه في التشكيلة الأساسية.

** ساحر جديد أم غضب أهلاوي ساطع
كل هذا جعل الأمور تتحسن تدريجيًا بين الجمهور الأهلاوي والخواجه بيسيرو، إلا أن المواجهات الأربع المقبلة ستكون حاسمة وقاسمة وفاصلة في مشوار البرتغالي مع الأهلي، خاصة أن الفريق يخوض ٤ لقاءات صعبة أمام فرق المقدمة، والفوز بها سيمنح المارد الأحمر الصدارة بجدارة، أما أي تعثر سيكون عقبة في مشوار المدير الفني.
الأهلي يصطدم بالداخلية الخميس المقبل وهي من المواجهات الصعبة خاصة أن الفريق الشرطي ينافس علي الصدارة وفوزه اليوم على سموحة يدفعه لقمة الدوري، أما ثاني المواجهات ستكون أمام الاسماعيلي، ويعقبها مواجهة الاتحاد السكندري، ثم الغريم التقليدي الزمالك في ٩ فبراير المقبل، ومعها سيكون الحكم علي الخواجه إما بدخوله قلوب الأهلاوية والتربع على عرشها وبدء مسلسل جديد من البطولات على غرار الساحر مانويل جوزيه أو الغضب الأهلاوي الساطع على بيسيرو والمطالبة برحيله وحينها لن تجد الإدارة الحمراء بدا عن التضحية به.
بعيدًا عن صعوبة الجولات الأربع المقبلة للأهلي إلا أنها ستحكم كثيرًا على إمكانات وقدرات الساحر البرتغالي، خاصة أن الداخلية والإسماعيلي والاتحاد والزمالك من الفرق المنظمة دفاعيًا وهجوميًا، وبالتالي الفوز بها سيعطي الجماهير الأهلاوية ثقة في مدربها وإشادة بفكره التدريبي بعكس المواجهات الأسهل السابقة للأهلي.

لمتابعة أحداث القضايا والحوارات.. اضغط  هنـــــــــــــــــا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان