رئيس التحرير: عادل صبري 08:53 صباحاً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

هل يعيد مرتضي منصور سبحة باكيتا؟

هل يعيد مرتضي منصور سبحة باكيتا؟

تحقيقات وحوارات

مرتضى وباكيتا والسبحة

جاي في ايه وسافرت في ايه..

هل يعيد مرتضي منصور سبحة باكيتا؟

محمد هاني 04 يناير 2016 20:16

فيلم رصيف نمرة خمسة الذي عرض عام ١٩٥٦ بطولة فريد شوقي وزكي رستم ومن إخراج نيازي مصطفي يجسد حال نادي الزمالك الآن في المشهد الخاص بسبحة المعلم بيومي.

فريد شوقي الذي كان مطيعًا لزكي رستم (المعلم بيومي) اكتشف فجأة خيانته فقرر البحث عنه وعثر عليه بالمسجد يصلي، فانتظر حتي انتهي رستم من صلاته؛ وبادره بالجملة التي ظلت عالقة في الأذهان حتى الآن (أمال انت سبحتك فين يا ريس بيومى ما تقلقلش انا لمتهالك)، وحينها لم يجد الريس بيومي سوى الوقوف للصلاة قائلاً: (نويت اصلى الضهر الله اكبر) وحينها بادره فريد شوقي: (لا عملناها قبلك).

هذا المشهد دار في الأذهان هذه الأيام في نادي الزمالك بين مرتضي منصور رئيس النادي الأبيض والبرازيلي ماركوس باكيتا المدير الفني للفريق الأبيض الجميع خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد لتقديمه وإعلانه مديرًا فنيًا للفريق الأول خلفًا للهارب البرتغالي جيسوالدو فيريرا، حيث فاجأ باكيتا الجميع بتقديم هدية (سبحة) لمرتضي منصور خلال المؤتمر الصحفي، وحينها تذكر الجميع مشهد سبحة الريس بيومي بفيلم (رصيف نمرة ٥)؛ وكما ربط الجميع بين سبحة مرتضي وباكيتا وسبحة الريس بيومي انتظروا بفارغ الصبر فك الارتباط بين البرازيلي والزمالك في أول تعثر للمدرب الذي لم يمكث في القيادة الفنية للفريق الأبيض سوى ٦ مباريات فقط، وبعدها أعلن منصور رحيله وتعيين أحمد حسام "ميدو" خليفة له بسبب سوء النتائج بعد الهزيمة من طلائع الجيش والتعادل مع بتروجت ومصر المقاصة.
رحيل باكيتا عن القيادة الفنية للزمالك كان متوقعًا مثله مثل سابقيه البرتغاليين باتشيكو وفيريرا إلا أن المفاجأة جاءت في السرعه التي تم بها اتخاذ قرار رحيل البرازيلي الذي لم يأخذ فرصته كاملة ولم يتمكن من التعرف على اللاعبين، خاصة أنه جاء بعد انطلاق المسابقة ولم يستطع التعرف علي شكل وطريقة كل لاعب من لاعبي الزمالك مما دفعه للاستعانة بخدمات مساعديه سواء طارق مصطفي أو سامي الشيشيني اللذين رحلا بعد التعادل مع بتروجت، ومن بعدهما محمد صلاح الذي حل في منصب المدرب العام.

السؤال الدائر حاليًا، هل يعيد مرتضي منصور سبحة باكيتا بعد فك الارتباط بالزمالك ورحيله عن ميت عقبة، وهل يطلب البرازيلي من رئيس الزمالك سبحته التي أهداها إليه خلال المؤتمر الصحفي؟

واستمرارًا لسخرية إقالة باكيتا من تدريب الزمالك حتى أن المدرب البرازيلي استقبل قرار إقالته بالضحك خاصة أن الإقالة جاءت سريعة تدفعنا فورًا لاستخدام أغنية نادية مصطفي (جاي في ايه وسافرت في ايه ومريحتش عندنا ليه).

في النهاية باكيتا رحل عن تدريب الزمالك وميدو أصبح مديرًا فنيًا للأبيض، ومرتضى أعلن جملته المعتادة (البرازيلي رئيس جمهورية الكرة في الزمالك)، فنتمنى ألا يشهد المؤتمر الصحفي لتقديم العالمي نفس السبحة ونفس الجملة ويعقبها إقالة جديدة للمدير الفني الجديد عند أي إخفاق أو تعثر.


 

لمتابعة آخر القضايا والتقارير الرياضية اضغط هنـــــــــــــــــا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان