رئيس التحرير: عادل صبري 11:38 صباحاً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

السعودية وإيران.. أزمة سياسية انتقلت إلى الملعب

السعودية وإيران.. أزمة سياسية انتقلت إلى الملعب

تحقيقات وحوارات

السعودية وايران

السعودية وإيران.. أزمة سياسية انتقلت إلى الملعب

محمود محيي ووكالات 04 يناير 2016 11:35

 أثار إعدام المملكة العربية السعودية رجل الدين السعودي الشيعي المعارض نمر باقر النمر أول أمس، السبت، توترًا شديدًا بين البلدين.

 

وهاجم متظاهرون السعودية " target="_blank">السفارة السعودية في طهران والقنصلية السعودية في شمال شرق ايران وأضرموا فيهما النار حيث علقت السعودية على هذا الاعتداء بقطع علاقاتها الدبلوماسية مع إيران.

وألقت الازمة السياسية بين البلدين على الجانب الرياضي  وذلك بعد أن طالبت الأندية السعودية  على مواقعها الالكترونية بعدم اللعب في ايران ونقل مبارياتها المقررة فيها إلى أرض محايدة.

 ويتوقع في الأيام المقبلة أن تتقدم الاندية بطلب رسمي إلى الاتحاد السعودي لكي يتم تقديمه إلى نظيره الآسيوي لإمكانية تنفيذه قبل انطلاق البطولات القارية في فبراير المقبل.   

وواجهت الأندية السعودية في السنوات الماضية مضايقات تتعرض لها بعثة الاندية في إيران وتوجد الفرق نفسها محاطًا بظروف خارج حدود الكرة منذ وصولها للمطار حتى مغادرتها. 

وطلب الأمير عبد الرحمن بن مساعد رئيس نادي الهلال السابق على مواقع التواصل الاجتماعي بالتحرك السريع ونقل مباريات الفرق السعودية في دوري أبطال آسيا إلى أرض محايدة وقال :"إن الطلب أعتبره منطقيًا جدًا سيما وأن بعثاتنا وفرقنا عانت الأمرين في السنوات الماضية في إيران".

وتابع "كما أنه يفترض من الاتحاد الآسيوي أن ينقل بنفسه جميع المباريات سواء مباريات الذهاب أو الإياب لأرض محايدة يتفق عليها الطرفان في ظل الأوضاع الحالية"، مستشهدا بمباريات المنتخبين الروسي والأوكراني التي تقام على أرض محايدة نتيجة المشاكل السياسية بين البلدين. 

وأعلن نائب رئيس النادي الأهلي عبد الله بترجي على سبيل المثال ان إدارة ناديه ستتقدم بطلب للاتحاد السعودي لكرة القدم لمخاطبة الاتحاد الآسيوي بنقل أي مباراة لفريق الأهلي مع أي فريق إيراني لأرض محايدة.

وكشف محمد النويصر نائب رئيس الاتحاد السعودي ورئيس رابطة الدوري عن توجه سعودي للطلب من الاتحاد الآسيوي بإعادة قرعة دوري أبطال آسيا في النسخة التي ستنطلق نهاية الشهر المقبل، بسبب وجود أندية إيرانية في المجموعات التي تنافس فيها أندية سعودية.

وقال النويصر في تصريحات صحفية سعودية إن الوضع الآن بين البلدين سيء جدًا ومستحيل ان نلعب هناك، موضحًا أن الاتحاد السعودي لكرة القدم سيرسل فكرته بإعادة قرعة دوري أبطال آسيا خلال اليومين المقبلين.

وأكد المتحدث الرسمي باسم الاتحاد السعودي لكرة القدم عدنان المعيبد بدوره في حديث تلفزيوني: "نتفهم في الاتحاد السعودي هذه الدوافع والمخاوف، بخوض مثل هذه المواجهات في الأراضي الإيرانية خلال الفترة المقبلة، سنقوم بدراسة ذلك تمامًا، وضع بهذا الشكل لا يمكن أن نقبله".

وقال المعيبد: "كنت على اتصال مع أحمد عيد، رئيس اتحاد الكرة، وأخبرني بأنه سيقوم بإجراء اتصال مع الأمير عبد الله بن مساعد رئيس الرعاية العامة للشباب والرياضة ورئيس اللجنة الاولمبية السعودية، حيال ذلك الأمر، وفي النهاية أي توجه للدولة تجاه هذا الجانب سننفذه بكل حذافيره". 

وشهدت النسخة الماضية في دوري أبطال آسيا منع فندق سعودي لاعبين ايرانيين من استعمال مرافقه الرياضية عشية مباراة لكرة القدم بين فريقي الهلال وبيروزي، حسب ما ذكرت وسائل اعلام ايرانية في حينها، ما اضطرهم الى اجراء تدريبات الاحماء في اروقة الفندق، وتحدثت عن تأخير في الحصول على تأشيرات الدخول. كما ان الاتحاد السعودي لكرة القدم اشتكى قبل ذلك من تصرفات غير رياضية ومضايقات تتعرض لها الاندية السعودية عندما تزور الفرق الايرانية.

 

لمتابعة آخر القضايا والتقارير الرياضية اضغط هنـــــــــــــــــا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان