رئيس التحرير: عادل صبري 05:24 صباحاً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

6 تساؤلات تكشف المستور فى أزمة الحكام و رئيس الزمالك

6 تساؤلات تكشف المستور فى أزمة الحكام و رئيس الزمالك

محمد مصلوح 26 ديسمبر 2015 14:57

يبدو أن الفترة المقبلة ستشهد حالة من التوتر داخل أركان مقر اتحاد الكرة بعدما فتح مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك النار على اتحاد الكرة ولجنة الحكام ورئيسها وجيه أحمد خاصة أنه وجه لهم اتهامات يعاقب عليها القانون أبرزها تهمة الرشوة والتلاعب في نتائج المباريات في الدوري الممتاز.


 

وكعادة رئيس الزمالك أكد فى مؤتمر صحفى كبير أنه يمتلك أدلة وتسجيلات صوتية على صدق ما يقوله،بتلقى بعض الحكام رشوة وأن لديه تسجيلات صوتية لبعض الشركات الراعية الكبرى التي تتفق مع بعض الحكام من أجل التلاعب في نتائج المباريات ببطولة الدوري وهو الأمر الذي لو ثبت لابد أن يكون هناك عقاب من الدولة وبشكل قانونى.

"استاد مصر العربية" يطرح بعض التساؤلات لتوضيح الأمر  فى قضية خطيرة تهز الوسط الرياضى.

 

أول هذه التساؤلات .. لماذا يصمت أعضاء اتحاد الكرة  على هجوم مرتضى منصور؟
يعد صمت أعضاء اتحاد الكرة أمام هجوم رئيس الزمالك أمر مخزى حيث وجه لهم الاهانات والاتهامات  وذكرهم بالأسماء ومنهم جمال علام رئيس الاتحاد و أحمد مجاهد عضو مجلس الجبلاية.

ثانى التساؤلات .. هل تحيل الجبلاية مرتضى إلى لجنة الانضباط؟
تصريحات رئيس الزمالك كانت كفيلة بقيام اتحاد الكرة برئاسة جمال علام بحفظ ماء الوجه وتحويل مرتضى منصور إلى لجنة الانضباط وفقاً للوائح التي تدير اللعبة في مصر وتوصيل رسالة صريحة للجميع أمام الرأي العام ووزير الرياضة المهندس خالد عبد العزيز بأنه ليس هناك كبير في الرياضة في مصر.. ولكن "سكوت الجبلاية" يعني أمرين الأول وهو أن الاتهامات التي وجهها رئيس الزمالك للحكام حقيقة ويخشى من المواجهة أو الثاني هو الخوف من تبعات معاداة المستشار حتى ولو كانت الاتهامات التي ساقها مجرد فرقعة إعلامية فقط وعلى سبيل التهويش.

ثالث التساؤلات .. لماذا لم يتقدم الحكام وأعضاء الجبلاية ببلاغ للنائب العام ضد مرتضى مثلما فعل رئيس الزمالك؟

رئيس الزمالك سلك الطريق الشرعي وتقدم ببلاغ إلى النائب العام للتحقيق في واقعة الرشوة التي تحدث عنها وعقد مؤتمر صحفي خصيصاً لهذا الأمر قبل أن يتراجع عن إذاعة التسجيلات بعد الحصول على وعد من الدولة بالتحقيق في الأدلة التي يمتلكها.

على النقيض،اتحاد الكرة كمسؤول عن عنصر مهم باللعبة وهم الحكام وقف كالمتفرج لم يتحرك ساكناً على الإطلاق ولم يكلف خاطره بتقديم بلاغ إلى النائب العام أيضاً ولو من باب التصدى لرئيس الزمالك بنفس طريقته من أجل الدفاع عن حكامه وسمعة إدارته للكرة في مصر.


رابع التساؤلات.. ما دور وزير الرياضة وكيف يتدخل فى حل أزمة الحكام ومرتضى؟ 
المهندس خالد عبد العزيز  وزير الشباب والرياضة موقفه غريب باعتباره رجل مسؤول عن الشباب والرياضة أيضا فكيف يكون تدخله فى حل أزمة "رشوة الحكام"  على طريقة شيوخ الحارات بعدما لجأ للحل الودي باستدعاء وجيه أحمد إلى مكتبه والتحدث معه في الأزمة مع رئيس الزمالك واقناع الأخير بالتراجع عن تقديم بلاغ إلى النائب العام للرد على اتهامات المستشار، فلماذا لم يفتح تحقيق ويكشف المخطئ ويوضح الحقائق للرأى العام.

  خامس التساؤلات.. لماذا اختار  رئيس الزمالك هذا التوقيت للحديث عن رشوة الحكام؟ 

 أثارت تصريحات مرتضى منصور جدلا كبيرا عن تلقى بعض الحكام للرشوة، ولكن لماذا تحدث رئيس الزمالك فى هذا التوقيت ليعلن فيه عن رشوة الحكام وشراء الذمم، ولماذا لم يتحدث عن التحكيم  فى الموسم الماضي مثلاً عند تتويج المارد الأبيض ببطولة الممتاز فضلاً عن كأس مصر.



 سادس التساؤلات.. كيف ستنتهى أزمة رئيس الزمالك و الحكام؟

من المنتظر أن تنتهى أزمة الحكام ومرتضى منصور  بشكل ودى حيث يحاول جمال علام رئيس الجبلاية احتواء ثورة غضب الحكام بالعديد من الجلسات والمسكنات المؤقتة لعدم الانفجار في وجه رئيس الزمالك و كأننا نحاول الصلح بين بعض الجيران الذين حدث بينهم مشاجرة ويحاول شيخ الحارة أن يحل الأزمة وديا وأن يمنع وصولها لقسم الشرطة.


لمتابعة أخبار الكرة المصرية اضغط هـنــــــــــــــــا

لمتابعة أحداث القضايا والحوارات.. اضغط  هنـــــــــــــــــا

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان