رئيس التحرير: عادل صبري 02:14 صباحاً | الاثنين 18 يونيو 2018 م | 04 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

ننشر تفاصيل تقرير البدري الخاص بضياع حلم الأولمبياد

ننشر تفاصيل تقرير البدري الخاص بضياع حلم الأولمبياد

تحقيقات وحوارات

حسام البدري

ننشر تفاصيل تقرير البدري الخاص بضياع حلم الأولمبياد

محمد الصايغ 08 ديسمبر 2015 16:07

مازالت أصداء فشل المنتخب الأوليمبي في التأهل إلى أولمبياد ريودي جانيرو 2016 بالبرازيل، تلقي بظلالها داخل أروقة اتحاد كرة القدم.

 

وفشل الفراعنة في التأهل إلى الأولمبياد، بعدما تذيل مجموعته برصيد نقطتين، نتيجة التعادل أمام الجزائر بهدف لمثله، والتعادل أمام نيجيريا بهدفين لكل منهما، والخسارة أمام مالي بهدف دون رد.

وحصل "استاد مصر العربية" على تفاصيل التقرير الذي يقدمه حسام البدري، المدير الفني للمنتخب الأوليمبي، بالتنسيق مع حمادة المصري، عضو مجلس إدارة الاتحاد والمشرف على المنتخب.

أولاً: حمل البدري مجلس الجبلاية عدم قدرتهم على توفير مباريات مع منتخبات أفريقية، حيث خاض الفراعنة مباريات ودية مع منتخب الصين، لافتًا في تقريره إلى أن معظم التربيطات كانت تتجه صوب منتخبات آسيوية مثل العرق وغيرها.

ثانيًا: عدم تلبية احتياجات الجهاز الفني للمنتخب الأوليمبي في كثير من الأحيان والتي كان آخرها عدم توفير طائرة خاصة للمنتخب للسفر بها إلى السنغال، الأمر الذي أدى إلى إرهاق اللاعبين بشكل كبير، نظرًا لطول الرحلة التي استغرقت ما يقرب من 18 ساعة.

ثالثًا: سوء أرضية الملعب، خاصة وأنها من النجيل الصناعي، الأمر الذي لم يتعود عليه اللاعب المصري، خاصة وأن جميع مباريات الدوري تقام على نجيل طبيعي.

رابعًا: غياب العديد من اللاعبين عن البطولة أمثال أحمد حسن كوكا، لاعب سبورتنج براجا، والذي يعد من القوام الأساسي للمنتخب الأوليمبي، وكذلك عمرو وردة، لاعب فريق بانايتوليكوس، وكذلك خاصة وأن البطولة غير مدرجة في الأجندة الدولية، إضافة إلى غياب صالح جمعة للإصابة.

خامسًا: شدد البدري على أن اتحاد الكرة لم يهتم بالشكل الكافي بالمنتخب الأوليمبي مقارنة باهتمامه بالمنتخب الأول.

سادسًا: رفض الجهاز الفني للمنتخب الأوليمبي تحميل مسعد عوض مسؤولية الفشل في التأهل إلى الأولمبياد، حيث ذكر أن حارس يمتلك خبرات أفريقية، ولكن التوفيق لم يكن معه في البطولة.

لمتابعة أخبار الكرة المصرية.. اضغط  هنـــــــــــا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان