رئيس التحرير: عادل صبري 05:11 مساءً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

تقرير تخيلي.. ماذا لو حقق جوارديولا رغبة مانشيني؟

تقرير تخيلي.. ماذا لو حقق جوارديولا رغبة مانشيني؟

تحقيقات وحوارات

جوارديولا

تقرير تخيلي.. ماذا لو حقق جوارديولا رغبة مانشيني؟

معتز بالله شاهين 07 ديسمبر 2015 18:02

أطلق روبيرتو مانشيني، المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي إنتر تصريحًا مثيرًا، شكك خلاله في قدرات بيب جوارديولا مدرب بايرن ميونخ.

 

وقال مانشيني في تصريحات تلفزيونية: "بالتأكيد جوارديولا يقدم شيئاً رائعاً مع بايرن ميونيخ وقبله مع برشلونة، ولكني أرى أن طريقته لا تناسب إلا فرقاً بهذا الحجم وبها هذا الكم من النجوم".

 

وأضاف: "أتمنى ان أراه مع أحد فرق الوسط، إنه مدرب رائع دون شك ولكني لا أعتقد أن ما يقدمه يصلح مع أي فريق بإمكانيات أقل".

 

ويطرح "استاد مصر العربية" سيناريو تخيلي عن ماذا لو أصبح جوارديولا مدربًا لأحد فرق الوسط في أوروبا في التقرير الآتي..


الفريق المناسب

 

مما لا شك فيه أن جوارديولا سيجد صعوبة في تطبيق أفكاره مع أحد فرق الوسط لما تسلتزمه خطته من وجود نجوم من العيار الثقيل.

 

ويعيب جوارديولا أنه من المدربين الذين يتمسكون بخطتهم حتى وإن كانت نوعية اللاعبين لا تناسب خطته.

 

وظهر ذلك جليًا خلال فترته الأولى مع بايرن ميونخ، حيث عانى الفريق البافاري أمام كبار أوروبا مثل ريال مدريد وبرشلونة بسبب الاعتماد على الاستحواذ والدفاع المتقدم.

 

واحتاج جوارديولا الوقت من أجل تطبيق فلسفته الخاصة وإيصالها للاعبين.

 

وإن كان هناك فريقًا يمكن أن يقوده بيب سيكون سلتا فيجو الإسباني، أحد أبرز فرق الوسط التي تجيد اللعب بطريقة الاستحواذ.

 

الناشئين أولاً 

 

يرتبط جوارديولا عاطفيًا بالناشئين، فهو من أفضل المدربين اعتناءً باللاعبين الصغار، فنشأته في مدرسة لامسيا ساهمت في ذلك بكل تأكيد.

ولا تخلو تشكيلة لجوارديولا من اللاعبين الصغار سواء خلال تدريبه لبرشلونة أو بايرن، ولعل أبرزهم سيرجيو بوسكيتس، وبيدرو وتياجو ألكانتار، وجواو كيمتش، وجاودينيو وغيرهم.  

وسيولي بيب تطوير منظومة الناشئين الاهتمام الأكبر، مع بداية توليه مهمته، لمد الفريق الأول باللاعبين بدلاً من الشراء الذي قد لا يناسب فرق الوسط.
 

عقدة ميسي

 

سيظل ليونيل ميسي، أيقونة الفريق الأول لكرة القدم بنادي برشلونة، عقدة لمدربه السابق بيب جوارديولا.

 

ولا يترك موقف إلا ويشيد بالبرغوث الأرجنتيني حتى بعد التقارير الصحفية أكدت أن جوارديولا كان يستثني ميسي من تعليماته الفنية لأنه لا يحتاجها.

 

وسيعاني جوارديولا في إيجاد لاعب بمثابة محرك الفريق وخاصة عندما يتعلق الأمر بفرق من وسط جدول.

 

المهاجمين

 

سيدخل جوارديولا لا محالة في مشاكل مع مهاجمي فريقه، حيث أن تاريخه يدل على ذلك فقد تخلى جوارديولا عن رؤوس حربة من طينة صامويل إيتو وإبراهيموفيتش وماريو جوميز وماندزوكيتش وبيتزارو.

 

وغالبًا ما يعتمد جوارديولا على لاعبي الوسط، على حساب المهاجمين، والاعتماد على المهاجم الوهمي "شادو ستريكر".

 

لمتابعة أحداث القضايا والحوارات.. اضغط  هنـــــــــــــــــا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان