رئيس التحرير: عادل صبري 05:05 مساءً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

هاني أبو ريدة.. كبيرهم الذي علمهم الفشل

هاني أبو ريدة.. كبيرهم الذي علمهم الفشل

تحقيقات وحوارات

هاني أبو ريدة وأحمد مجاهد وجمال علام

هاني أبو ريدة.. كبيرهم الذي علمهم الفشل

محمد هاني 07 ديسمبر 2015 11:49

فشل وراء فشل؛ كابوس وراء كابوس؛ سقوط وراء سقوط؛ شعار مجلس إدارة اتحاد الكرة المصري برئاسة جمال علام منذ أن تواجدوا بمقر الجبلاية في أكتوبر ٢٠١٢ وحتي الآن؛ فرغم السنوات التي مرت علي توليهم المسؤولية إلا أنهم عهدوا فشلاً ذريعًا ودفعوا الكرة المصرية إلى الوراء؛ وأصبحت المنتخبات الوطنية فئرانًا بعدما كانوا أسودا.

 

مجلس علام يتخد من الفشل شعاراً؛ يحرص طيلة الوقت علي رسم الحزن علي وجوه المصريين؛ منتخبات الفراعنه التي صالت وجالت في أفريقيا وتربعت على عرشها أضحت بدون أسنان لا تقوى على "الخربشة"
مع مجلس علام، لا نرى منتخبًا يتأهل لأمم أفريقيا؛ لا نشاهد منتخبًا في المونديال؛ نرى سقوط وفشل وانكسار لجميع المنتخبات الوطنية في كل المراحل السنية بفضل عبقرية المجلس الموقر؛ بجهود علام ورفاقه غاب المنتخب الأول عن كأس أفريقيا ٢٠١٣ و٢٠١٥ وغاب منتخب الناڜئين مواليد ٩٨ عن بطولة ٢٠١٥ بالنيجر؛ وشباب ٩٥ عن بطولة ٢٠١٥ بالسنغال؛ وأوليمبي فشل في التاهل لاولمبياد ريو دي جانيرو ٢٠١٦؛ وقبلهم فشل منتخب برادلي في التأهل لمونديال البرازيل ٢٠١٤.
فشل المنتخبات الوطنية ليس الخطيئة الوحيدة لمجلس جمال علام؛ بل شهدت فترات تواجدهم علي رأس إدارة الكرة المصرية عثرات ونكبات وأزمات ومشكلات وفضائح بالجملة؛ لم نر فكرًا؛ لم نشاهد خططًا؛ لم نعهد دراسة؛ لم ننظر مستقبلا يبشر بالخير للكرة المصرية.


مجلس علام

فور انتهاء انتخابات اتحاد الكرة بنجاح الـ"استبن" جمال علام رئيسًا للجبلاية ومعه غالبية قائمة هاني ابوريدة المكونة من حسن فريد ومحمود الشامي وسحر الهواري وخالد لطيف وعصام عبد الفتاح وإيهاب لهيطة وسيف زاهر ومجدي المتناوي وأحمد مجاهد وحمادة المصري؛ تفاءل الجميع خيرًا لنجاح جيل جديد يقود الكرة المصرية برعاية عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"؛ الذي لن يترك قائمته وشلته دون إنجاحهم ودون مساعدتهم في السير بالكرة المصرية نحو الأمان؛ ولكن العكس هو ما تم؛ فلم نر نجاحًا ولا إدارة ولا مجلسًا بل فشلاً وتخبطًا وفضائح وسقوط.

 

هاني يقود
طالت مجلس الجبلاية منذ نجاحه في ٢٠١٢ اتهامات عديدة أبرزها في إنها قائمة هاني أبو ريدة؛ فهو قائدهم وملهمهم وكبيرهم الذي يرسم لهم خطوط النجاح والإدارة والتخطيط ويقود الكرة المصرية؛ ولكن المجلس نفى وكذب وأكد استقلاله؛ قبل أن يفتضح أمرهم بتواجد أبوريدة في الاجتماع النهائي لاختيار الاجهزة الفنية للمنتخبات الوطنية؛ وحينها حضر هاني اجتماع الحسم بصفته الدولية واختار من اختار وبارك باقي الاجهزة وخرج الجميع معلنًا عن صفحة جديدة للكرة المصرية.

 

المنتخبات راحت في الوبا
لا يستطيع أحد إنكار أو إخفاء دور هاني أبو ريدة في اختيار الاجهزة الفنية للمنتخبات الوطنية التي فشلت جميعها بداية من شوقي غريب وعلاء ميهوب وياسر رضوان وجمال محمد علي وأخيرًا حسام البدري؛ فجميعهم كشفوا عورات المنتخبات المصرية ولم يتأهل في وجودهم أي منتخب لأمم أفريقيا سواء الأول أو الناشئين أو الشباب.

 

كبيرهم مشارك في فشلهم
هاني أبوريدة الذي يجهز نفسه ويرسم خطوات توليه رئاسة الجبلاية في السنوات المقبلة لا يستيطيع أحد إعفاؤه من الفشل المحيط بالجبلاية؛ فهو مشارك في الفشل؛ مساهم في تدمير الكرة المصرية؛ يرى ويسمع ويشاهد ويشارك ويدلي بدلوه ويختار ويوزع الغنائم ويدير الكرة المصرية عبر ستار علام ورفاقه؛ كبيرهم الذي جمعهم شاهد علي تخبطهم ولكنه يتبرأ منهم ويبرئ نفسه من فشلهم وفضائحهم.

لمتابعة أحداث القضايا والحوارات.. اضغط  هنـــــــــــــــــا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان