رئيس التحرير: عادل صبري 11:03 صباحاً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

كواليس تأجيل بطولة العالم لفرق رجال الإسكواش بمصر

كواليس تأجيل بطولة العالم لفرق رجال الإسكواش بمصر

تحقيقات وحوارات

رياضة الإسكواش

كواليس تأجيل بطولة العالم لفرق رجال الإسكواش بمصر

محمد ناجي 06 ديسمبر 2015 20:36

فجأة وبدون مقدمات تذكر، طلب مجلس إدارة الاتحاد المصري للإسكواش، تأجيل بطولة العالم للعبة رقم 25 لفرق الرجال، التي كان من المقرر إقامتها خلال الفترة من 12 وحتى 19 ديسمبر الجاري، ولكن جاءت الرياح بما لا تشتهي السفن المصرية.

 

بدأت الأزمة التي أطاحت بتنظيم أكبر بطولة من بطولات الاتحاد الدولي للإسكواش، عقب سقوط طائرة ركاب الروس بشبة جزيرة سيناء، وهو ما تحججت به بعض الدول وعلى رأسها انجلترا بأن مصر أصبحت دولة غير قادرة على تنظيم البطولات العالمية، وأنها لا تأمن على لاعبيها من اللاعب بهم في العاصمة المصرية "القاهرة"، علمًا أن مسؤولو الاتحاد الدولي قد اتخذوا كافة الإجراءات الخاصة بتأمين ضيوف المحروسة، عقب سحب تنظيم البطولة من الكويت بسبب إيقاف الدولة الخليجية دوليًا بداعي تضارب قوانينها مع المواثيق والمعايير العالمية والأولمبية، وبمجرد طرح الفكرة من قبل الاتحاد المصري للعبة، وافق الاتحاد الدولي برئاسة الهندي "راماشاندران" على اسناد تنظيم البطولة لمصر.

 

بدأت انجلترا رحلة ضغطها المباشر لسحب البطولة من مصر بداعي عدم التأمين الكافي للبطولة، وهو ما رفضه الاتحاد الدولي، في ظل استجابة بعض الدول الأوروبية لمحاولة قطيعة البطولة العالمية، وبالفعل وافقت دول "أمريكا - فرنسا - ألمانيا - كندا – فنلندا" على عدم المشاركة وقررت الإنسحاب.

 

وحينئها طلب الاتحاد المصري من نظيره الدولي، تعديل جدول منافسات البطولة، عقب إجراء القرعة في الثلاثين من نوفمبر الماضي، قبل أن تنسحب الدول الماضية، فيجبر الاتحاد الدولي على إعادة ترتيب المجموعات من جديد.

 

ثم جاءت القشة التي قسمت ظهر البعير، صباح الجمعة الماضية، عقب إلقاء عبوات حارقة "زجاجات مولوتوف" على باب لأحد الملهى الليلي بمنطقة العجوزة، وهو ما أسفر عن سقوط 14 ضحية، وهنا اتصلت بعض الدول الأخرى تطلب تأجيل البطولة أو سحبها من مصر، بداعي وجود إرهاب أو عدم توفير أمن بشكل لائق وهو ما يعرض حياة اللاعبين للخطر.

 

أكد عاصم خليفة، رئيس اتحاد اللعبة المصري والأفريقي، أن مصر بلد الأمن والأمان، ومليئة بالمنشآت الرياضية الزاخرة التي تستطيع استضافة كبرى الأحداث الرياضية، وبرر خليفة، أن المشكلة تبدو مصطنعة من قبل الدول الغربية أن فرنسا نفسها تعرضت لحادث إرهابي خلال الفترة الماضية ولكنها استطاعت تنظيم بطولة العالم لناشئي تنس الطاولة، بسبب عدم وجود حملة تشوية عالمية لها، بل تعاطف معها كل دول العالم في حربها على الإرهاب.

 

وأضاف خليفة، أن مصر تحارب من قبل العديد من الكيانات وعلى صعيد كافة الأصعدة، ويبدو واضحًا جليًا لكافة المتابعين أن كل الدول الأوروبية كانت طامعة في استضافة البطولة العالمية، قبل أن ننقذها من الإلغاء أو النقب خارج مصر، ونطالب نحن بتأجيل البطولة حتى يتم الإتفاق مع الدول المنسحبة على حل وسط، ويتضح للعالم كله أن مصر قادرة على استضافة البطولة.

 

 

لمتابعة آخر القضايا والتقارير الرياضية اضغط هنـــــــــــــــــا

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان