رئيس التحرير: عادل صبري 11:51 مساءً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

كرة القدم الأوروبية في أسبوع

كرة القدم الأوروبية في أسبوع

وكاﻻت- إفي 23 نوفمبر 2015 14:57

استغل الحصان الأسود ليستر سيتي تعثر مانشستر سيتي وأرسنال، ليعتلي في مفاجأة قمة الدوري الإنجليزي لكرة القدم، في أسبوع شهدت فيه القارة العجوز درسا من برشلونة ومدربه لويس إنريكي لريال مدريد بقيادة رافائيل بنيتيز، فيما عزز بايرن ميونخ وباريس سان جيرمان من صدارتهما في ألمانيا وفرنسا على الترتيب.

 


وارتدت الجولة الأوروبية ثوب الحداد جراء الهجمات الإرهابية التي تعرضت لها باريس قبل أسبوع وأوقعت أكثر من مائة قتيل، وقدمت الأندية صورا عديدة بالاستادات لتكريم الضحايا والتضامن مع الشعب الفرنسي.


كما تسببت التهديدات الإرهابية في تأجيل مباراة لوكيرن مع أندرلخت في بلجيكا، فيما عاشت اليونان أوقاتا درامية بعد الأحداث التي تسببت فيها جماهير باناثينايكوس وأدت إلى إيقاف المباراة أمام أوليمبياكوس فيما تم اعتقال 16 شخصا.


وعلى مستوى النتائج، يلفت النظر ليستر سيتي بتصدره للبريميير ليج، بالنظر إلى أن النادي الذي تأسس عام 1884 خاض 46 موسما في الدرجة الممتازة، كانت أفضل نتائجه بها الوصافة موسم 1928/1929 بفارق نقطة خلف البطل شيفلد وينزداي، فيما أحرز لقب كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة ثلاث مرات (1963/1964 و1996/1997 و1999/2000) وكأس الدرع الخيري مرة (1971).


يدفع هذا الفريق نحو عالم الأحلام مدينة لا يزيد تعدادها السكاني عن 300 ألف نسمة، بقيادة المدرب الإيطالي المخضرم كلاوديو رانييري. وبات الفريق في الصدارة بعد فوزه على نيوكاسل يونايتد بثلاثية بيضاء، واستفادته من تعثر مانشستر سيتي بقيادة التشيلي مانويل بيليجريني وأرسنال ومدربه أرسين فينجر، اللذين كانا يتقاسمان الصدارة إلى الآن.


كما أن الهدف الأول للفريق الذي سجله جيمي فاردي قد سمح للمهاجم الإنجليزي بمعادلة إنجاز الهولندي رود فان نيستلروي بالتسجيل في عشر مباريات متتالية بالدوري الإنجليزي.


وسقط السيتي على أرضه بنتيجة ساحقة 1-4 أمام ليفربول، الذي أنعشه المدرب الألماني يورجن كلوب في غضون شهر ونصف الشهر تولى فيها مسئولية الفريق. أما أرسنال فسقط على ملعب ويست بروميتش ألبيون بهدفين لواحد، ليبتعد المضيف عن منطقة الهبوط.


كما استفاد مانشستر يونايتد، الذي تغلب على واتفورد بملعبه 1-2 بفضل هدف في الوقت القاتل للألماني باستيان شفاينشتايجر، من هزيمتي السيتي وأرسنال، ليتقدم إلى المركز الثاني بفارق نقطة خلف ليستر، فيما يتقدم بأخرى على ثنائي الصدارة السابق.


وخفف تشيلسي حامل اللقب من الضغوط الواقعة على مدربه جوزيه مورينيو بعد بداية كارثية للموسم، وتغلب بصعوبة على نوريتش سيتي بهدف وحيد سجله الإسباني البرازيلي دييجو كوستا في الشوط الثاني، ليتبادل الفريقان المركزين الخامس عشر والسادس عشر.


واجتذب الدوري الإسباني أنظار محبي الكرة في جميع أنحاء العالم بنسخة جديدة من الكلاسيكو (قدر عدد متابعيها بنحو نصف المليار شخص)، انتهت بهزيمة مذلة لريال مدريد على ملعبه (سانتياجو برنابيو) برباعية بيضاء أمام غريمه الأزلي برشلونة، في مباراة شهدت إجراءات أمنية مشددة.


هيمن على المباراة فريق المدرب لويس إنريكي، في ظل جلوس ليونيل ميسي على مقاعد البدلاء (شارك في ربع الساعة الأخير وفريقه متقدم بثلاثة أهداف، في أول ظهور له بعد غياب ثمانية أسابيع للإصابة)، أمام منافس تائه وعاجز، كان من الممكن أن يخرج خاسرا بغلة أكبر من الأهداف.


وسجل الأوروجوائي لويس سواريز (هدفين) والبرازيلي نيمار وأندريس إنييستا رباعية الكتالوني في واحدة من أكثر مواجهات الكلاسيكو انعداما للتكافؤ على مدار أعوام. وهدد اللقاء بقاء بنيتيز، وكذلك عددا من نجوم فريق العاصمة.


ويسمح هذا الانتصار لبرشلونة بتصدر البطولة وبتوسيع الفارق إلى ست نقاط مع ريال مدريد الذي تراجع للمركز الثالث بعد تخلفه أمام غريمه الآخر أتلتيكو مدريد، الذي فاز خارج أرضه على ريال بيتيس بهدف وبات يبتعد عن القمة بفارق أربع نقاط.


وكلما مضى الوقت تحولت البوندسليجا إلى ما يشبه النزهة لبايرن ميونخ ومدربه بيب جوارديولا، الذي فاز على شالكه في عقر داره 1-3 ، فيما خسر أقرب مطارديه بروسيا دورتموند على ملعب هامبورج بنفس النتيجة، ليتسع الفارق بينهما إلى ثماني نقاط.


ويزيد فارق الصدارة في فرنسا عن ذلك، فبعد فوز باريس سان جيرمان خارج حدوده على لوريان 1-2 وخسارة أوليمبيك ليون في نيس بثلاثية بيضاء، باتت المسافة بين المتصدر ومطارده 13 نقطة كاملة.


وفي الدوري الإيطالي دانت الصدارة منفردة لإنتر ميلانو أخيرا، بعد فوزه الكبير على فروزينوني برباعية بيضاء، ليستغل تعثر شريكه السابق فيورنتينا بالتعادل على أرضه أمام إمبولي بهدفين.


وبات (النيراتسوري) في الصدارة بفارق نقطتين عن نابولي الذي فاز خارج أرضه على فيرونا بثنائية بيضاء، ليتقدم فريق الجنوب على (الفيولا) بفارق الأهداف.


وعلى مسافة ثلاث نقاط من الصدارة يقف روما، الذي تعادل بهدفين على أرض بولونيا، فيما انتهت قمة الجولة بين يوفنتوس وميلان بفوز (السيدة العجوز) بهدف، ليتعافى حامل اللقب من بدايته السيئة ويتقدم للمركز السادس بفارق تسع نقاط عن القمة.


وفي دوريات أوروبية أخرى، تحتل الصدارة أندية سلتيك (أسكتلندا) وكوبنهاجن (الدنمارك) وجينت (بلجيكا) وأوليمبياكوس (اليونان) وسالزبورج (النمسا) وسسكا موسكو (روسيا) وبازل (سويسرا) وبشيكتاش (تركيا).


وفي البرتغالي أقيمت هذا الأسبوع مباريات دور الـ32 لبطولة الكأس، حيث سجل إسلام سليماني هدفا في الوقت الإضافي ليطيح سبورتنج لشبونة بغريمه بنفيكا في ديربي العاصمة 2-1 ، كما تقدم بورتو إلى الدور المقبل بفضل هدفين في شباك أنجرينسي المتواضع.

 

لمتابعة آخر القضايا والتقارير الرياضية اضغط هنـــــــــــــــــا

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان