رئيس التحرير: عادل صبري 11:02 مساءً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

لماذا تصدر ليستر سيتي البريمييرليج؟.. 3 أسباب توضح

لماذا تصدر ليستر سيتي البريمييرليج؟.. 3 أسباب توضح

تحقيقات وحوارات

رياض محرز وجيمي فاردي

لماذا تصدر ليستر سيتي البريمييرليج؟.. 3 أسباب توضح

لؤي هشام 22 نوفمبر 2015 11:00

13 جولة مرت من عمر الدوري الأقوى في العالم "البريمييرليج" ولكن -وعلى عكس المتوقع - فإن المتصدر ليس قطبا مانشستر أو ارسنال أو حتى تشيلسي وبالطبع ليس ليفربول.. المتصدر هو ليستر سيتي.

 

 

حقق فريق "الثعالب" -كما يعرف- 28 نقطة بعد مرور 13 جولة بفارق نقطة عن مانشستر يونايتد الوصيف، من 8 انتصارات و4 تعادلات وهزيمة وحيدة كانت أمام ارسنال بنتيجة 5-2.

 

لكن لماذا تمكن الفريق الذي أنهى المسابقة الموسم الماضي في المركز الـ14 من الوصول إلى قمة الترتيب حاليا بخطة ثابتة وواثقة تحت قيادة المدرب المخضرم كلاوديو رانييري.. "استاد مصر العربية" يرصد في التقرير الآتي.

 

الثنائي محرز وفاردي

 

ليستر هو صاحب أقوى هجوم في البريمييرليج برصيد 28 هدف، بفارق هدف عن مانشستر سيتي، ولكن كان نصيب الأسد من هذه الأهداف هي للثنائي المتألق رياض محرز وجيمي فاردي.

 

سجل الثنائي بمفردهما 20 هدفا للثعالب، حيث سجل فاردي 13 هدفا، منها 10 أهداف في 10 مباريات متتالية ليعادل رقم فان نيستلروي، فيما سجل محرز 7 أهداف وصنع 6.

 

ويعتبر محرز هو أكثر لاعبي الفريق صناعة للفرص بصناعته 29 فرصة كما كان ثاني أكثر لاعبي الفريق دقة في التسديد بنسبة 60% بعد فاردي 61%.

 

يكفي القول أن ليستر سيتي هو الفريق الوحيد في المسابقة الذي سجل في جميع مبارياته.

 

كلاوديو رانييري

 

المخضرم الإيطالي هو صاحب الفضل الأكبر في الوصول الثعالب إلى الصدارة منذ توليه المهمة خلفا لنايجل بيرسون الذي أقيل بسبب خلافات مع مالكي النادي بعدما قضى 3 أعوام ونصف في المهمة.

 

مع وصول رانييري أظهر أنه يحاول تغيير عقليه لاعبيه، عقلية لاعبين في منتصف الترتيب لعقلية لاعبين لديهم الحافز لتحقيق شيئا ما، فهو يحفز لاعبيه لتحقيق الفوز عبر أساليب بسيطة وتأتي ثمارها.

 

فقد أكد من قبل أنه في حال فوز لاعبيه فإنه سيمنحهم وجبة بيتزا مجانية وهو ما حدث، ثم حاول بعد ذلك بذكاء بالغ أن يرفع الضغوط من على كاهل لاعبيه قائلا إن ما يهمه هو الوصول إلى النقطة 40 فقط وليست المنافسة على اللقب.

 

وهو الأمر الذي ساعد على إبعاد التوتر عند لاعبيه ومنحهم أريحية أكبر في تقديم أداء ممتع في معظم المباريات.

 

رانييري ذكي ويعرف أن تحقيق اللقب أمرا صعبا للغاية ولكن الوصول إلى دوري أبطال أوروبا ليس بتلك الصعوبة.

 

سقوط الكبار

 

حامل اللقب تشيلسي يعاني وفي المركز الـ15، وارسنال كعادته في المواسم الماضية يفشل دائما في الحفاظ على نسق ثابت، مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي هما الأقرب لانتزاع الصدارة منه ولكن السقوط بين الحين والآخر يحرمهما من ذلك، وأخيرا فإن ليفربول بعيد للغاية عن المقدمة ويحاول العودة من بعيد تحت قيادة يورجن كلوب.

 

لمتابعة آخر القضايا والتقارير الرياضية اضغط هنـــــــــــــــــا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان