رئيس التحرير: عادل صبري 08:24 صباحاً | السبت 21 يوليو 2018 م | 08 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

3 أسباب وراء تمسك إدارة بايرن ميونخ بجوارديولا

3 أسباب وراء تمسك إدارة بايرن ميونخ بجوارديولا

تحقيقات وحوارات

رومينيجه وجوارديولا

3 أسباب وراء تمسك إدارة بايرن ميونخ بجوارديولا

معتز بالله شاهين 13 نوفمبر 2015 18:41

لا تترك إدارة نادي بايرن ميونخ الألماني فرصة إلا وتعلن رغبتها في تجديد عقد بيب جوارديولا، المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي البافاري.

 

ويظهر ذلك جليًا في تصريحات كارل هاينز رومينيجيه، رئيس النادي، حيث أكد أن جوارديولا وُلد ليدرب البايرن، كما أضاف: " جوارديولا بمثابة عنصر أساسي في تاريخ نجاحات الفريق".


ويرصد "استاد مصر العربية" 3 أسباب تفسر تمسك إدارة العملاق الألماني بالتجديد للفيلسوف الإسباني في النقرير الآتي..

 

المستقبل

 

يعد جوارديولا، أكثر المدربين على مستوى العالم اهتمامًا باللاعبين الصغار، وذلك عائدًا لمدرسة لاماسيا التي ترعرع فيها، خاصة وهي من ميزت برشلونة عن باقي فرق أوروبا في العقد الأخير، بعدما قدمت تشافي وإنييستا وميسي وبيدرو وفابريجاس وبوسكيتس وغيرهم.

 

ويلتقي فكرة إدارة بايرن ميونخ مع فكر برشلونة مع اختلاف الإسلوب، فالفريق البافاري يريد تحقيق العلامة الكاملة في هذا المجال وهو ما دفعه إلى إنشاء مركز رياضي متكامل للناشئين بشمال مدينة ميونخ بهدف تقليل عملية شراء النجوم وتوسيع دائرة الاعتماد على أبناء النادي.

 

ولن يجد الفريق البافاري أفضل من جوارديولا لإنجاز هذه المهمة، بعد أن أثبت عمليًا خلال قيادته للفريق البافاري العامين الماضيين سهولة الإحلال والتجديد دون تأثير يذكر، فقد تخلى بايرن عن نجوم من العيار الثقيل في خط الوسط أمثال لويس جوستافو وتوني كروس وباستيان شفاينشتايجر، وفي المقابل جلب تياجو ألكانتارا وفيدال، وأخرج جاودينيو صاحب الـ16 عامًا وكيميتش العشريني للنور.

 

استكمال ما بدأه بيب

 

تغير أسلوب لعب بايرن ميونخ بشكل رهيب خلال تولي جوارديولا الفريق، فمنذ نشأة الفريق البافاري، وهو يعتمد على اللعب المباشر والضغط العالي عكس الفلسفة التي يتبناها بيب.

 

ويعتمد جوارديولا على سياسة الاستحواذ المطلق إعمالاً بمبدأ "عندما امتلك الكرة لن يستطيع خصمي فعل شيء أمامي".

 

ومع هذا التغير الجوهري في فكر بايرن الكروي، يبدو من الصعب تغيير جوارديولا حاليًا لصعوبة إيجاد بديل يفوق المدرب الإسباني في هذا التكتيك، بينما إن تم تغيير مدرسة الفريق التدريبية فسيعد ذلك تراجعًا عما بدأه النادي الألماني منذ التعاقد مع مدرب برشلونة السابق في 2013.  

 

ووفق تصريحات مسؤولي النادي البافاري، فإن الفكرة الكروي البافاري قد تجاوز الطريقة الألمانية في اللعب ولا يرغب في العودة إليها بنفس النمط القديم، فبايرن زرع مع جوارديولا ولم يحصد ما يريد بعد.

 

البوندسليجا والمنتخب

 

تختلف الأندية الألمانية عن نظيرتها في أوروبا عندما يتعلق الأمر بالمنتخب الوطني، فمسؤولو الفريق البافاري ينظرون بعين الاعتبار لخدمة وتطوير المانشافت.

 

ولا ينكر أحدًا أن جوارديولا ساهم في إثقال لاعبي البايرن فنيًا إذ لا يوجد لاعب في الفريق البافاري تقريبًا إلا ويجيد اللعب في أكثر من مركز، فالمدرب الإسباني صب المرونة الفنية صبًا عما يشكلون القوام الإساسي للمنتخب الألماني.

 

وساهم جورديولا كذلك في تطوير مانويل نوير، حارس بايرن والمنتخب وجعله يناطح إيقونتي كرة القدم في العقد الحديث ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو.

 

ولا يمكن نسيان مساهمة جوارديولا غير المباشرة في جلوس ألمانيا على عؤش الكرة العالمية عقب تتويجها بكأس العالم في مونديال البرازيل 2014.

 

لمتابعة آخر القضايا والتقارير الرياضية اضغط هنـــــــــــــــــا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان