رئيس التحرير: عادل صبري 12:30 مساءً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

كلوب يكشف عوارات مورينيو "سيد الفوضى"

كلوب يكشف عوارات مورينيو "سيد الفوضى"

بلال السيسى 31 أكتوبر 2015 16:30

"لا أجد شيء لأقوله" هذه كلمات البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي تشيلسي، بعد السقوط أمام ليفربول بنتيجة 3 / 1، بالمباراة التي جمعتهما اليوم السبت، على ملعب "ستامفورد بريدج"، ضمن فعاليات الجولة الـ11 من عمر مسابقة الدوري الإنجليزي.


فشل "سيد الفوضى" في إيجاد مبرر هذه المرة بعد السقوط أمام الريدز، واكتفى بهذه الكلمات التي تدل على تراجع أدائه مع الفريق اللندني.

كشف الألماني يورجن كلوب المدير الفي لليفربول، عوارات الاستثنائي وألحق به الهزيمة السادسة  للبلوز في البريميرليج هذا الموسم.

واعتاد مورينيو أن يعلق أخطائه عقب كل هزيمة على شماعة ما، فمرة يقوط باتهام الحكام بمجاملة الخصوم، وأخرى يلقى باللوم على إدارة ناديه التي لم تبرم تعاقدات في الصيف، وأخيرًا وجه الاتهام للاعبين، الذين لم ينفذوا تعليماته.

غرور مورينيو قاده إلى المركز الـ15 في جدول ترتيب البريميرلج حتى هذه اللحظة، ويبقى السؤال لماذا تبقى إدارة البلوز على البرتغالي حتى اﻵن؟.

بدأ مورينيو الموسم بالشجار مع الجهاز الطبي للفريق، وأصر على رحيل ايفا كارنيرو رئيسة الجهاز الطبي، ومن هنا بدأت علاقة المدرب تتدهور باللاعبين، خاصة وأن بعض اللاعبين كانوا يرغبون في بقاء الطبيب إلا أن غرور مورينيو دفعه للإصرار على رحيلها.

وتعد هذه الفترة الأصعب لمورينيو في مسيرته التدريبيه حيث أنه تلقى 6 هزائم في 10 مباراة في الدوري الإنجليزي، لتقترب نهايته مع البلوز.

استطاع كلوب أن يكشف عوارات مورينيو التكتيكية، ليمنح جميع الفرق مفتاح الفوز على البلوز بكل سهوله، تلخصت نقاط ضعف تشيلسي كالتالي..

1. دفاع مهزوز

ظهر دفاع تشيلسي مهلهل في مباراة اليوم، على الرغم من بداية الريدز المباراة بدون رأس حربة، وحرص كلوب على بداية المباراة بدون رأس حربة حقيقي، واكتفي بالدفع بالثنائي فيرمينو وكوتينيو في البداية، لينجح في خطته التي اعتمدت على استغلال سرعة الثنائي لإرهاق دفاعات البلوز، ومن ثما الدفع بالبلجيكي كريستيان بينتيكي الذي ساعد الفريق على تحقيق الانتصار بعد أن تفوق جسديًا وزهنيًا على دفاعات تشيلسي الضعيفة.

2. غرور مورينيو

على الرغممن  اعتراف الجميع بالقدرات الكبيرة التي يمتلكها "سبيشال وان" إلا أنه يعيبه نرجسيته الغريبة التي دفعته رغم تراجع النتائج لأن يقول "لا يمكن أن يقيلونني.. أنا أفضل مدرب في تاريخ الفريق".


دعم الإدارة -متمثلة في المالك رومان أبراموفيتش- مورينيو عبر بيان رسمي لأول مرة في تاريخ البلوز ورغم ذلك لم يكف مورينيو عن نرجسيته ولم يتوقف عن مهاجمة الحكام والتصريحات الاستفزازية وهو ما تسبب في تشتيت لاعبيه بشكل كبير.

مورينيو يجب أن يحارب في جبهة واحدة فقط حتى يضمن النصر، وهي جبهة الفريق والأداء في الملعب فقط دون أن يلتفت إلى حكام أو صحافة أو مدربين منافسين لأن من يحارب الجميع يخسر.

3. فقدان صناعة اللعب

لم يعد البلجيكي إدين هازارد قادر على تحمل الضغوطات الموضوعة على كاهله ليظهر هذا الموسم في صورة التائه والمرهق ذهنيًا وبدنيًا وهو أمر خطير للغاية يعاني منه العديد من اللاعبين في تشيلسي حاليًا، وفشل أفضل لاعب في البريميرليج بالموسم الماضي، في قيادة هجوم البلوز هذا الموسم، ليضع فريقه في موقف متأزم أمام الجميع.

 

لمتابعة آخر القضايا والتقارير الرياضية اضغط هنـــــــــــــــــا

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان